افتح القائمة الرئيسية

آنست بالعراق برقا منيرا

آنست بالعراق برقا منيرا
المؤلف: ابن النبيه



آنست بالعراق برقا منيرا
 
فطوت غيهبا وخاضت هجيرا
واستطابت ريَّا نواسم بغداد
 
فكادت لولا البرى أن تطيرا
ذكرت من مسارح الكرخ روضا
 
لم يزل ناضرا وماء نميرا
واجتنت من ربا المحول نورا
 
واجتلت من مطالع التاج نورا
بلغينا دار الخلافة يا ناق
 
لنقضي بعد السجود النذورا
عتبات ترابها ينبت المجد
 
وجو بالجود أضحى مطيرا
قبلتها الملوك حتى شككنا
 
أحصى في رحابها أم ثغورا
يا إمام الهدى سلاما سلاما
 
زاد طيبا فزدته تكريرا
نظم الله فيك فضل أناس
 
كان فيهم مقسما منثورا
أهل بيت قد أذهب الله عنهم
 
كل رجس وطهروا تطهيرا
يا بن آل النبي خابت صلاة
 
لم تكن في خلالها مذكورا
قرن الله إسمه باسمك العالي
 
فزادا جلالة وظهورا
فهو عقد على صدور التحيات
 
وتاج جلا به التكبيرا
يا معيني إذا دجت ظلمة القبر
 
وخاطبت منكراً ونكيرا
يا مجيري إن خفت يوما عبوسا
 
مكفهرا مستصعبا قمطريرا يا مغيثي والنار توقد بالناسوترمي شرارها المستطيرا
يا دليلي على الصراط إذا ما
 
أدهش الخوف ناظري تحييرا
بولائي أمنت من سيئاتي
 
حين ألقى كتابي المنشورا
فيك سر لولاه ما قسم الله
 
على الناس جنة وسعيرا
قد هدانا بك السبيل فإما
 
مؤمنا شاكرا وإما كفورا
فعليك السلام يا أقرب الناس
 
لمن جاء شاهدا ونذيرا وقال يرثي الأمير عليا ولده رحمه الله آ