أخبرتْ شبهة ٌ النعاسِ بعينيـ

أخبرتْ شبهة ٌ النعاسِ بعينيـ

أخبرتْ شبهة ٌ النعاسِ بعينيـ
المؤلف: صفي الدين الحلي



أخبرتْ شبهة ٌ النعاسِ بعينيـ
 
ـكَ صباحاً عن المساءِ السيعدِ
وفهمنا منَ الفتورِ نشاطاً،
 
كانَ منها في نهبَ وردِ الخدودِ
وعلمنا لم طلقتْ لذة ُ الغمـ
 
ـصِ، بما راجَعت من الشّهيدِ
فلِخَمرِ السّهادِ فيها خُمارٌ،
 
مُخبِرٌ بانقِضاءِ عَيشٍ رَغيدِ