افتح القائمة الرئيسية

أخذتْ من شبابيَ الأيامُ

أخذتْ من شبابيَ الأيامُ
المؤلف: ابن المعتز



أخذتْ من شبابيَ الأيامُ،
 
وتُوُفّيَ الصِّبَا علَيهِ السّلامُ
وارعَوَى باطِلي، وبّرَّ حَديثُ الـ
 
ـنّفسِ منّي، وعَفّتِ الأحلامُ
ونهَاني الإمامُ عَن سَفَهِ الكأ
 
سِ فردتْ على السقاة ِ المدامُ
عفتها مكرهاً ولذاتِ عيشٍ
 
قامَ بيني وبينهنّ الإمامُ
و لقد حثّ بالمدامة ِ كفي
 
غصنُ بانٍ عليهِ بدرٌ تمامُ
عجباً ينهبُ العيونَ، ويشتا
 
قُ إلَيهِ التّقبيلُ والإلتِزامُ
و نداميَّ في شبابٍ وحسنٍ،
 
أتلفتْ مالهم نفوسٌ كرامُ
بَينَ أقداحهِم حَديثٌ قَصيرٌ
 
هوَ سحرٌ، وما سواهُ كلامُ
و غناءٌ يستعجلُ الراحَ غضٌّ،
 
وكما ناحَ في الغُصونِ الحَمامُ
وكأنّ السُّقاة َ بَينَ النّدامَى
 
ألفاتٌ على السطورِ قيامُ