أعبدَ اللهِ قم واقعدْ بهجري

أعبدَ اللهِ قم واقعدْ بهجري

أعبدَ اللهِ قم واقعدْ بهجري
المؤلف: أبو تمام



أعبدَ اللهِ قم واقعدْ بهجري
 
فَقَدْ أُلقِيتَ مِنْ بالي وفِكْري
وقَدْ أَخْلَيْتُ حُبَّكَ مِنْ ضُلُوعي
 
وكانَ موشحاً قلبي وصدري
يَمُوتُ مشايخُ الكُتَّابِ هَزْلاً
 
ورِزْقُكَ أنتَ في الستينَ يَجْرِي!
نفاقكَ في الخشونة ِ عنكَ ينبي
 
بأنّكَ تستطِيلُ بِحُسِنِ صَبْرِي
سبقتَ مؤاجري بغدادَ جمعاً
 
فقدْ أحرزتَ غاية َ كلِّ فخرِ
أولئكَ واجروا يوماً بيومٍ
 
وأنتَ مؤاجرٌ شهراً بشهرِ!