افتح القائمة الرئيسية

أعَنْ واقدٍ خبّرْتني وابنِ جَمرَةٍ

أعَنْ واقدٍ خبّرْتني وابنِ جَمرَةٍ

أعَنْ واقدٍ خبّرْتني وابنِ جَمرَةٍ
المؤلف: أبوالعلاء المعري



أعَنْ واقدٍ، خبّرْتني، وابنِ جَمرَةٍ،
 
وآلِ شهاب، خامدٌ كلُّ واقد
وما النّاسُ إلاّ خائفو اللَّه، وحدَهُ،
 
إذا وقع التُّميُّ في كفّ ناقدِ
رَقَوا، ورَقدْنا، فاعتلَوا في هويَّنا،
 
وتلك المَراقي غيرُ هذي المراقد
فراقُ درٍ، أعطاكَ، غيرَ مقصِّر
 
نظامَ الثريّا، أو فريدَ الفراقد
إذا خَلَجَتْني، منْ حياةٍ، منيّةٌ،
 
فلستُ على الباغي العدّوِّ بحاقد
وأفرَقُ منْ يومٍ تُصمُّ غواتُهُ،
 
فتُعوِلُ إعوالَ النّساءِ الفواقد