أعِدِ الرّسالَة َ ثانِيَهْ

أعِدِ الرّسالَة َ ثانِيَهْ

أعِدِ الرّسالَة َ ثانِيَهْ
المؤلف: بهاء الدين زهير



أعِدِ الرّسالَة َ ثانِيَهْ
 
وخذِ الجوابَ علانيهْ
فعَسَى بتَكرارِ الحَديـ
 
ـثِ عليّ أنسى ما بيهْ
وَعَسَاكَ تُطفىء ُ من غَليـ
 
ـلِ الشّوْقِ ناراً حامِيَهْ
فإذا رَجَعْتَ مُسَلِّماً
 
فابدأ بردّ سلاميهْ
وقلِ السلامُ عليكمُ
 
أهلَ القُصورِ العالِيَهْ
وأعِدْ بحُسنِ تَلَطّفٍ
 
وكَما عَلِمْتَ جَوابِيَهْ
يا آخذي بلْ تاركي
 
في لَوْعَة ٍ هيَ ما هِيَهْ
ما بالُ كتبكَ عندَ غيـ
 
ـري دائماً متواليهْ
وإذا كتبتَ عساكَ تذ
 
كرني ولوْ في الحاشيهْ
لا تَنسَ ما بَيْني وَبَيْـ
 
ـنكَ منْ عهودٍ باقيهْ
بالله مَنْ هذا الذي
 
تعطيهِ منكَ مكانيهْ
حاشاكَ ترضى أنْ أبيـ
 
ـتَ وَأنتَ عني ناحيَهْ