أقولُ لسارٍ يطلبُ الرزقَ ساقياً

أقولُ لسارٍ يطلبُ الرزقَ ساقياً

أقولُ لسارٍ يطلبُ الرزقَ ساقياً
المؤلف: صفي الدين الحلي



أقولُ لسارٍ يطلبُ الرزقَ ساقياً
 
سوامَ الأماني من حيضِ المطامعِ
هلمّ إلى ربعِ الجوادِ الذي بدتْ
 
مَناقبُهُ مثلَ النّجومِ الطّوالِعِ
وربّ دليلٍ لي إليهِ أجبتُهُ:
 
كفاني دليلاً ما له من صنائعِ
ومستشفعٍ بي عندهُ قلتُ إنّه
 
كريمٌ، نداهُ عندَه خيرُ شافعِ