افتح القائمة الرئيسية

ألا انتظروني ساعة ً عندَ أسماءِ

ألا انتظروني ساعة ً عندَ أسماءِ

ألا انتظروني ساعة ً عندَ أسماءِ
المؤلف: ابن المعتز



ألا انتظروني ساعة ً عندَ أسماءِ
 
وأترابِها، منهنّ بُرئي وأدوائي
ثنينَ الذيولَ وارتدين بسابغٍ
 
كحبّاتِ رَمل، وانتَقَبن بحنّاءِ
و ولينَ ما بالين من قد قتلنه،
 
بلا تِرَة ٍ تُخشَى ولا قَتلِ أعدائي
رَددتُ سهامي عنك بيضاً وخُضّبت
 
سِهامُك في قلبٍ عميدٍ وأحشاءِ
فلم أرَ مثلَ المنعِ أغرى لحاجة ٍ،
 
و لا مثلَ داءِ الحبَّ أبرح من داءِ