افتح القائمة الرئيسية

أمّا وقد بانُوا فلَم تَبِنِ

أمّا وقد بانُوا فلَم تَبِنِ

أمّا وقد بانُوا فلَم تَبِنِ
المؤلف: ابن المعتز



أمّا، وقد بانُوا فلَم تَبِنِ
 
نفسي، فما أحسنتَ في الحزنِ
يا رَبٌ، واستَبدلتَ بعدَهمُ،
 
وسكَنتَ بَعدَهم إلى سَكنِ
هَلاّ خَلَوتَ كما خَلا وعَفَا
 
رَسمٌ سِواكَ، وَفَى ولم يَخُنِ
و اللهِ ما استحدثتَ مثلهمُ،
 
حاشا لوجهِ شريرة َ الحسنِ