أنا في لَوْعة وحُزْنٍ شَديدِ

أنا في لَوْعة وحُزْنٍ شَديدِ

أنا في لَوْعة وحُزْنٍ شَديدِ
المؤلف: أبو تمام



أنا في لَوْعة وحُزْنٍ شَديدِ
 
لَيْسَ عِندي لِلَوْعة ٍ مِنْ مزيدِ
بأبي شادِنٌ تَنَسَّمْتُ مِنْ عَـيْـ
 
ـنيهِ يَوْمَ الخميس ريحَ الصّدودِ
صار ذنبي كذنبِ آدمَ يا عمرُ
 
ـرُو، فأُخرجتُ من جنان الخلودِ
أَناأفدِي سَاجِي الجُـفونِ يُسمَّى
 
ويُكَنَّى بِبَعضِ عَبْدِ الحميدِ