أيا من تجرعتُ من فقده

أيا من تجرعتُ من فقده

أيا من تجرعتُ من فقده
المؤلف: الهبل



أيا من تجرعتُ من فقده
 
كؤوساً من الصبر مرّ المذاقِ؛
لإنْ غابَ شخصك عن ناظري
 
فإنْ ودادك في القلب باقي؛
وسوف قريباً يعود التمامُ
 
لبدر التواصل بعدَ المحاقِ؛
لعلّ الذي قدر الافتراق
 
يمنّ قريباً لنا بالتلاقي
وما جفّ دمعي يومَ الوداع سلواً
 
ولا قلّ فيك اشتياقي؛
ولكنْ بكيتُ لخوفِ الفراقِ
 
فأفنيته قبل يومِ الفراقِ
وليس الدموعُ دليل الفجوع....
 
ولو أنهنّ جرحنَ المآقي؛
فربّ امريءٍ دمعه فايضٌ
 
ولكنه فائضٌ عن نفاقِ
وذي حزنٍ قد عصتهُ الدموعُ
 
وأحشاؤه للنوى في احتراقِ.