أَجَمِيلُ ما لَكَ لا تُجِيبُ أَخاكا

أَجَمِيلُ ما لَكَ لا تُجِيبُ أَخاكا

أَجَمِيلُ ما لَكَ لا تُجِيبُ أَخاكا
المؤلف: أبو تمام



أَجَمِيلُ ما لَكَ لا تُجِيبُ أَخاكا
 
ماذا الذي باللهِ أنتَ دهاكا!
أغنى ً ظفرتَ بهِ فإني في غنى ً
 
منْ نعمة ِ اللهِ التي أعطاكا
بَلْ لا نَسِيتَ- ولا أَلُومُكَ- خُلَّتي
 
ولئن فعلتَ لحادثٌ أنساكا
ستلومُ يوماً سوءَ رأيكَ إنَّه
 
رَأْيٌ غَوِيٌّ طالمَا أَردَاكا