إلى غيركمْ قلبي المتيم لا يصبو

إلى غيركمْ قلبي المتيم لا يصبو

إلى غيركمْ قلبي المتيم لا يصبو
المؤلف: الهبل



إلى غيركمْ قلبي المتيم لا يصبو
 
ومنْ أجلكم زندُ الهوى فيه لا يخبو
وأني وجيشُ الحبِّ بالقلب محدقٌ
 
وكيفَ يكفُّ النارَ من دونه الحربُ
يلومني العذالُ في ولهي بكم
 
وإني إلى قولِ العواذلِ لا أصبوُ؛
وماذا عسى تجدي الملامة ُ في الهوى
 
لمنْ لا له في الحبّ جسمٌ ولا قلبُ
يميناً بكم ما حلتُ عنْ صدقِ ودكم
 
وتربة صبري إنني للهوى تربُ؛
ولولاَ هواكمْ ما طربتُ لمنشدٍ
 
ولا شاقني من ذكره الجزعُ والشعبُ
أحبابيَ أنتمْ غبتمْ أم دنيتم
 
وسيان عندي منكمُ البعد والقربُ؛
وحاشاكم أن تهجروني بعدما
 
علمتم بأني مغرمٌ بكمُ صبُّ