تَضاحكْتِ لمّا رأيتِ المشيبَ

تَضاحكْتِ لمّا رأيتِ المشيبَ

تَضاحكْتِ لمّا رأيتِ المشيبَ
المؤلف: الشريف المرتضى



تَضاحكْتِ لمّا رأيتِ المشيبَ
 
ولم أر من ذاك ما يضحكُ
ومازال دَفْعُ مَشيبِ العِذا
 
لا يستطاعُ ولا يملكُ
وقال لى الدّهرُ لمّا بقيتُ:
 
ـتُ: إمّا المشيبُ أوِ المَهْلَكُ
فقولي وأنتِ تعيبينَهُ
 
لأيِّ طريقيهما أسلُكُ