الفرق بين المراجعتين ل"سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم/سرية خالد بن الوليد إلى جذيمة"

استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
(استيراد تلقائي للمقالات)
 
(استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى)
{{رأسية
|عنوان=[[سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم]]
|مؤلف=محمد رشيد رضا
|باب= سرية خالد بن الوليد إلى جذيمة
|سابق= → [[../‏سرية عمرو بن العاص إلى سواع|‏سرية عمرو بن العاص إلى سواع]]
|لاحق= [[../‏غزوة حنين 10 شوال سنة 8 هـ|‏غزوة حنين 10 شوال سنة 8 هـ]] ←
|ملاحظات=
}}
{{عنوان|سرية خالد بن الوليد إلى جذيمة}}
{{فهرس مركزي}}
 
 
بعث رسول الله {{صل}} خالد بن الوليد في شوال سنة ثمان من الهجرة إلى بني جذيمة من كنانة وكانوا بأسفل مكة على ليلة ناحية يَلَمْلَمَ وهو يوم الغُيمصاء داعيا إلى الإسلام ولم يبعثه مقاتلا فخرج في 350 رجلا من المهاجرين والأنصار وبني سليم فانتهى إليهم خالد فقال: من أنتم؟ قالوا: مسلمون قد صلينا وصدقنا بمحمد وبنينا المساجد في ساحاتنا وأذّنا فيها، قال: فما بال السلاح عليكم؟ فقالوا: إن بيننا وبين قوم من العرب عداوة فخفنا أن تكونوا هم فأخذنا السلاح، قال: فضعوا السلاح، فوضعوه، فقال لهم: استأسروا القوم، فأمر بعضهم فكتف بعضا وفرقهم في أصحابه، فلما كان في السحر نادى خالد: من كان معه أسيرٌ فليدافّه، فأما بنو سليم فقتلوا من كان في أيديهم، وأما المهاجرون والأنصار فأرسلوا أسارهم فبلغ النبي {{صل}} ما صنع خالد فرفع يديه فقال: «اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد»، وبعث عليّ بن أبي طالب ومعه مال فودى لهم قتلاهم وما ذهب منهم ثم انصرف إلى رسول الله {{صل}} فأخبره.