الفرق بين المراجعتين ل"سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم/سرية الضحاك بن سفيان إلى بني كلاب"

استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
(استيراد تلقائي للمقالات)
 
(استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى)
{{رأسية
|عنوان=[[سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم]]
|مؤلف=محمد رشيد رضا
|باب= سرية الضحاك بن سفيان إلى بني كلاب
|سابق= → [[../‏سرية قطبة بن عامر إلى خثعم|‏سرية قطبة بن عامر إلى خثعم]]
|لاحق= [[../‏سرية علقمة بن مجزز المدلجي إلى الحبشة|‏سرية علقمة بن مجزز المدلجي إلى الحبشة]] ←
|ملاحظات=
}}
{{عنوان|سرية الضحاك بن سفيان إلى بني كلاب}}
{{فهرس مركزي}}
 
 
في شهر ربيع الأول سنة تسع من الهجرة أرسل رسول الله جيشا إلى القُرْطاء عليهم الضحاك بن أبي بكر الكلابي - وكان من الشجعان الأبطال - ومعه الأصيد بن سلمة بن قرط فلقوهم بالزُّج زُج لاَوَة فدعوهم إلى الإسلام فأبوا فقاتلوهم فهزموهم وغنم أموالهم، فلحق الأصيد أباه سلمة وسلمة على فرس له في غدير بالزج فدعا أباه إلى الإسلام وأعطاه الأمان فسبه وسب دينه فضرب الأصيد عرقوبي فرس أبيه فلما وقع الفرس على عرقوبيه ارتكز سلمة على رمحه في الماء ثم استمسك به حتى جاءه أحدهم فقتله ولم يقتله ابنه.