الفرق بين المراجعتين ل"صوت صفير البلبل"

تم إضافة 461 بايت ،  قبل 10 سنوات
ط
تنسيق القصيدة
ط (تنسيق القصيدة)
إن كانت من قولك أعطيناك وزن الذي كتبته عليها ذهبا وإن كانت من منقولك لم نعطك عليها شيئا فيوافق الشاعر .. ويلقيها على مسامع الخليفة فيحفظها الخليفة من أول مرة .. فيقول له أنني أحفظها منذ زمن بعيد فيقولها له ..ثم يؤكد ذلك بالغلام الذي حفظها أيضا فيذكرها كاملة ثم ينادي على الجارية التي قد سمعتها ثلاث مرات فحفظتها أيضا فتقولها كاملة ..فيشك الشاعر في نفسه ..وهكذا مع كل الشعراء .. فاكتأب كل الشعراء فبينما هم كذلك إذا بالأصمعي يقدم عليهم فيشكون إليه حالهم .. ويقولون له نجلس نؤلف القصيدة طوال الليل من بنيات أفكارنا ثم نكتشف أن ثلاثة يحفظونها قبلنا .. فقال : دعوا الأمر لي .. فكتب قصيدة ملونة الأبيات والموضوعات .. وتنكر بزي أعرابي وأتى الأمير ليسمعه شعره .. فقال الخليفة : أتعرف الشروط .. قال : نعم قال : هات القصيدة .. فقال :؟
 
صوت{{قصيدة|صـوت صفيرصــفير البلبل ** |هيج قلبي الثملالثملي}}
{{قصيدة|الماء والزهر معا|مـع زهرِ لحظِ المٌقَلي}}
 
{{قصيدة|وأنت يا سيدسيدَ لي ** |وسيدي وومولي مولليلي}}
الماء والزهر معا ** مع زهر لخط المقل
{{قصيدة|فكـم فكـم تيمني|غُزَيلٌ عقـيقَلي}}
 
{{قصيدة|قطَّفتَه من وجـنَةٍ|من لثم ورد الخـجلي}}
وأنت يا سيد لي ** وسيدي و موللي
{{قصيدة|فـقال لا لا لا لا|وقــد غدا مهرولي}}
 
والخود{{قصيدة|والحور مالت طربا ** |من فعل هذا الرجلالرجلي}}
فكم فكم تيمني ** غزيل عقيقل
{{قصيدة|فولولت وولولت ** |ولي ولي يا ويللي}}
 
{{قصيدة|فقلت لا تولولي|وبيني اللؤلؤ لـي}}
قطفته من وجنة ** من لثم ورد الخجل
{{قصيدة|قالت له حين كـذا|انهض وجد بالنقلي}}
 
{{قصيدة|وفتية سقونني ** قهيوة|قهوة كالعسللي}}
فقال لا لا لا لا ** و قد غدا مهرول
{{قصيدة|شممتها بآنفي|أزكـى من القرنفلي}}
 
{{قصيدة|في وسط بستان حلي ** |بالزهر والسرور لي}}
والخود مالت طربا ** من فعل هذا الرجل
{{قصيدة|والعود دندندندندن لي **دنا لي|والطبل طبطب طبليطب لـي}}
 
طبطب{{قصيدة|طب طبطب **طب طبطب|طب طبطب طبطب طب لي}}
فولولت وولولت ** ولي ولي يا ويللي
{{قصيدة|والسقف سق سق سق لي|والرقص قد طاب إلي}}
 
{{قصيدة|شـوى شـوى وشـاهش|على ورق سفرجلي}}
فقالت لا تولولي ** وبيني اللؤلؤلي
{{قصيدة|وغرد القمري يصيح ** يصــيح|ملل فيفــي مللي}}
 
{{قصيدة|ولو تراني راكبا ** على|علـى حمار أهزلاهزلي}}
قالت له حين كذا ** أنهض وجد بالمقل
{{قصيدة|يمشي على ثلاثة|كمــشية العرنجلي}}
 
{{قصيدة|والناس ترجم جملي ** |في السوق بالقلقللي}}
وفتية سقونني ** قهيوة كالعسللي
{{قصيدة|والكل كعكع كعكع ** كعِكَع|خلفي ومن حويللي}}
 
لكن{{قصيدة|لكــن مشيت هاربا ** |من خشية العقنقلالعقنقلي}}
شممتها بأنفي ** أزكى من القرنفل
{{قصيدة|إلى لقاء مـلك|مـعظم مبجلي}}
 
{{قصيدة|يأمر لي بِخِلعَةٍ ** بحلة|حمراء كالدم دم ليدملي}}
في وسط بستان حلي ** بالزهر والسرور لي
{{قصيدة|اجر فيها ماشيا|مبغـددا للذيلي}}
 
أنا{{قصيدة|انا الأديب الألمعي ** من |حي أرض الموصلالموصلي}}
والعود دندندن لي ** والطبل طبطب طبلي
{{قصيدة|نظمت قطعاقطـعا زخرفت ** |يعجز عنها الأدبلالأدبلي}}
 
{{قصيدة|أقول في مطلعها ** |صوت صفير البلبلالبلبلي}}
طبطب طبطب ** طبطب طبطب لي
 
والرقص قد طاب لي ** والسقف سقسق سق لي
 
شوا شوا وشاهش ** على ورق سفرجل
 
وغرد القمري يصيح ** ملل في مللي
 
ولو تراني راكبا ** على حمار أهزل
 
يمشي على ثلاثة ** كمشية العرنجل
 
والناس ترجم جملي ** في السوق بالقلقللي
 
والكل كعكع كعكع ** خلفي ومن حويللي
 
لكن مشيت هاربا ** من خشية العقنقل
 
إلى لقاء ملك ** معظم مبجل
 
يأمر لي بِخِلعَةٍ ** حمراء كالدم دم لي
 
أجر فيها ماشيا ** مبغددا للذيل
 
أنا الأديب الألمعي ** من حي أرض الموصل
 
نظمت قطعا زخرفت ** يعجز عنها الأدبل
 
أقول في مطلعها ** صوت صفير البلبل
 
 
 
فلم يستطيع الخليفة أن يحفظها لصعوبة كلماتها وتداخل حروفها ، فنادى الغلام فلم يستطع شيئا غير أبيات متقطعة فنادى الجارية فعجزت .. عندئذ قال الخليفة أحضر ما كتبته عليها لنعطيك وزنه ذهبا .. قال الأصمعي ورثت عمود رخام من أبي نقشت عليه القصيدة وهو على ظهر الناقة لا يحمله إلا أربعة من الجنود .. فانهار الخليفة وجئ بالعمود فوزن كل ما في الخزنة ... وعندما أراد الخروج .. قال الخليفة للحرس أوقفوه والله لا أظنه إلا الأصمعي .. فاتفق معه أن يعطي الشعراء ما تيسر من أجل تشجيعهم