الفرق بين المراجعتين ل"سفر الملوك الأول"

لا تغيير في الحجم ،  قبل 12 سنة
ط
تدقيق إملائي. 88 كلمة مستهدفة حاليًا.
ط (تدقيق إملائي. 64 كلمة مستهدفة حالياً.)
ط (تدقيق إملائي. 88 كلمة مستهدفة حاليًا.)
20 و قالت انما اسالك سؤالا واحدا صغيرا لا تردني فقال لها الملك اسالي يا امي لاني لا اردك
21 فقالت لتعط ابيشج الشونمية لادونيا اخيك امراة
22 فاجاب الملك سليمان و قال لامه و لماذا انت تسالين ابيشج الشونمية لادونيا فاسالي له الملك لانه اخيأخي الاكبر مني له و لابياثار الكاهن و ليواب ابن صروية
23 و حلف سليمان الملك بالرب قائلا هكذا يفعل لي الله و هكذا يزيد انه قد تكلم ادونيا بهذا الكلام ضد نفسه
24 و الان حي هو الرب الذي ثبتني و اجلسني على كرسي داود ابي و الذي صنع لي بيتا كما تكلم انه اليوم يقتل ادونيا
4 و الان فقد اراحني الرب الهي من كل الجهات فلا يوجد خصم و لا حادثة شر
5 و هانذا قائل على بناء بيت لاسم الرب الهي كما كلم الرب داود ابي قائلا ان ابنك الذي اجعله مكانك على كرسيك هو يبني البيت لاسمي
6 و الان فامر ان يقطعوا لي ارزا من لبنان و يكون عبيدي مع عبيدك و اجرة عبيدك اعطيك اياها حسب كل ما تقول لانك تعلم انه ليس بيننا احدأحد يعرف قطع الخشب مثل الصيدونيين
7 فلما سمع حيرام كلام سليمان فرح جدا و قال مبارك اليوم الرب الذي اعطى داود ابنا حكيما على هذا الشعب الكثير
8 و ارسل حيرام إلى سليمان قائلا قد سمعت ما ارسلت به الي انا افعل كل مسرتك في خشب الارز و خشب السرو
29 لتكون عيناك مفتوحتين على هذا البيت ليلا و نهارا على الموضع الذي قلت ان اسمي يكون فيه لتسمع الصلاة التي يصليها عبدك في هذا الموضع
30 و اسمع تضرع عبدك و شعبك إسرائيل الذين يصلون في هذا الموضع و اسمع انت في موضع سكناك في السماء و اذا سمعت فاغفر
31 اذا اخطا احدأحد إلى صاحبه و وضع عليه حلفا ليحلفه و جاء الحلف امام مذبحك في هذا البيت
32 فاسمع انت في السماء و اعمل و اقض بين عبيدك اذ تحكم على المذنب فتجعل طريقه على راسه و تبرر البار اذ تعطيه حسب بره
33 اذا انكسر شعبك إسرائيل امام العدو لانهم اخطاوا اليك ثم رجعوا اليك و اعترفوا باسمك و صلوا و تضرعوا اليك نحو هذا البيت
11 و كان حيرام ملك صور قد ساعف سليمان بخشب ارز و خشب سرو و ذهب حسب كل مسرته اعطى حينئذ الملك سليمان حيرام عشرين مدينة في ارض الجليل
12 فخرج حيرام من صور ليرى المدن التي اعطاه اياها سليمان فلم تحسن في عينيه
13 فقال ما هذه المدن التي اعطيتني يا اخيأخي و دعاها ارض كابول إلى هذا اليوم
14 و ارسل حيرام للملك مئة و عشرين وزنة ذهب
15 و هذا هو سبب التسخير الذي جعله الملك سليمان لبناء بيت الرب و بيته و القلعة و سور اورشليم و حاصور و مجدو و جازر
28 فذهب و وجد جثته مطروحة في الطريق و الحمار و الاسد واقفين بجانب الجثة و لم ياكل الاسد الجثة و لا افترس الحمار
29 فرفع النبي جثة رجل الله و وضعها على الحمار و رجع بها و دخل النبي الشيخ المدينة ليندبه و يدفنه
30 فوضع جثته في قبره و ناحوا عليه قائلين اه يا اخيأخي
31 و بعد دفنه اياه كلم بنيه قائلا عند وفاتي ادفنوني في القبر الذي دفن فيه رجل الله بجانب عظامه ضعوا عظامي
32 لانه تماما سيتم الكلام الذي نادى به بكلام الرب نحو المذبح الذي في بيت ايل و نحو جميع بيوت المرتفعات التي في مدن السامرة
15 و ادخل اقداس ابيه و اقداسه إلى بيت الرب من الفضة و الذهب و الانية
16 و كانت حرب بين اسا و بعشا ملك إسرائيل كل ايامهما
17 و صعد بعشا ملك إسرائيل على يهوذا و بني الرامة لكي لا يدع احدأحد يخرج او يدخل إلى اسا ملك يهوذا
18 و اخذ اسا جميع الفضة و الذهب الباقية في خزائن بيت الرب و خزائن بيت الملك و دفعها ليد عبيده و ارسلهم الملك اسا إلى بنهدد بن طبريمون بن حزيون ملك ارام الساكن في دمشق قائلا
19 ان بيني و بينك و بين ابي و ابيك عهدا هوذا قد ارسلت لك هدية من فضة و ذهب فتعال انقض عهدك مع بعشا ملك إسرائيل فيصعد عني
34 ثم قال ثنوا فثنوا و قال ثلثوا فثلثوا
35 فجرى الماء حول المذبح و امتلات القناة ايضا ماء
36 و كان عند اصعاد التقدمة ان ايليا النبي تقدم و قال ايها الرب اله ابراهيمإبراهيم و اسحق و إسرائيل ليعلم اليوم انك انت الله في إسرائيل و اني انا عبدك و بامرك قد فعلت كل هذه الامور
37 استجبني يا رب استجبني ليعلم هذا الشعب انك انت الرب الاله و انك انت حولت قلوبهم رجوعا
38 فسقطت نار الرب و اكلت المحرقة و الحطب و الحجارة و التراب و لحست المياه التي في القناة
30 و هرب الباقون إلى افيق إلى المدينة و سقط السور على السبعة و العشرين الف رجل الباقين و هرب بنهدد و دخل المدينة من مخدع إلى مخدع
31 فقال له عبيده اننا قد سمعنا ان ملوك بيت إسرائيل هم ملوك حليمون فلنضع مسوحا على احقائنا و حبالا على رؤوسنا و نخرج إلى ملك إسرائيل لعله يحيي نفسك
32 فشدوا مسوحا على احقائهم و حبالا على رؤوسهم و اتوا إلى ملك إسرائيل و قالوا يقول عبدك بنهدد لتحيي نفسي فقال اهو حي بعد هو اخيأخي
33 فتفاءل الرجال و اسرعوا و لجوا هل هو منه و قالوا اخوك بنهدد فقال ادخلوا خذوه فخرج اليه بنهدد فاصعده إلى المركبة
34 و قال له اني ارد المدن التي اخذها ابي من ابيك و تجعل لنفسك اسواقا في دمشق كما جعل ابي في السامرة فقال و انا اطلقك بهذا العهد فقطع له عهدا و اطلقه
1٬371

تعديل