افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
استرجاع إلى آخر تعديل من قبل Obayd
 
===باب قول الله تعالى { فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه }===
[327] حدثنا عبد الله بن يوسف قال : أخبرنا مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة زوج النبي {{صل}} قالت خرجنا مع رسول الله {{صل}} في بعض أسفاره حتى إذا كنا بالبيداء أو بذات الجيش انقطع عقد لي فأقام رسول الله {{صل}} على التماسه وأقام الناس معه وليسوا على ماء فأتى الناس إلى أبي بكر الصديق فقالوا ألا ترى ما صنعت عائشة أقامت برسول الله {{صل}} والناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء فجاء أبو بكر ورسول الله {{صل}} واضع رأسه على فخذي قد نام ، فقال حبست رسول الله {{صل}} والناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء فقالت عائشة فعاتبني أبو بكر ، وقال : ما شاء الله أن يقول وجعل يطعنني بيده في خاصرتي فلا يمنعني من التحرك إلا مكان رسول الله {{صل}} على فخذي فقام رسول الله {{صل}} حين أصبح على غير ماء فأنزل الله آية التيمم فتيمموا ، فقال أسيد بن الحضير ما هي بأول بركتكم يا آل أبي بكر قالت فبعثنا البعير الذي كنت عليه فأصبنا العقد تحته
 
[328] حدثنا محمد بن سنان قال : حدثنا هشيم ح قال وحدثني سعيد بن النضر قال : أخبرنا هشيم قال : أخبرنا سيار قال : حدثنا يزيد هو ابن صهيب الفقير قال : أخبرنا جابر بن عبد الله أن النبي {{صل}} قال : أعطيت خمسا لم يعطهن أحد قبلي نصرت بالرعب مسيرة شهر وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل وأحلت لي المغانم ولم تحل لأحد قبلي وأعطيت الشفاعة وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة وبعثت إلى الناس عامة
 
[[تصنيف:صحيح البخاري|تيمم]]
قال الرسول ص