الفرق بين المراجعتين ل"سفر الملوك الأول"

تم إزالة 2٬084 بايت ،  قبل 15 سنة
تنسيق و إضافة أكواد لعرض العربية من اليمين لليسار
 
(تنسيق و إضافة أكواد لعرض العربية من اليمين لليسار)
<div xml:lang="ar" dir="rtl">
1: 1 و شاخ الملك داود تقدم في الايام و كانوا يدثرونه بالثياب فلم يدفا
=الإصحاح الأول=
1: 2 فقال له عبيده ليفتشوا لسيدنا الملك على فتاة عذراء فلتقف امام الملك و لتكن له حاضنة و لتضطجع في حضنك فيدفا سيدنا الملك
1 و شاخ الملك داود تقدم في الايام و كانوا يدثرونه بالثياب فلم يدفا
1: 3 ففتشوا على فتاة جميلة في جميع تخوم اسرائيل فوجدوا ابيشج الشونمية فجاءوا بها الى الملك
2 فقال له عبيده ليفتشوا لسيدنا الملك على فتاة عذراء فلتقف امام الملك و لتكن له حاضنة و لتضطجع في حضنك فيدفا سيدنا الملك
1: 4 و كانت الفتاة جميلة جدا فكانت حاضنة الملك و كانت تخدمه و لكن الملك لم يعرفها
3 ففتشوا على فتاة جميلة في جميع تخوم اسرائيل فوجدوا ابيشج الشونمية فجاءوا بها الى الملك
1: 5 ثم ان ادونيا بن حجيث ترفع قائلا انا املك و عد لنفسه عجلات و فرسانا و خمسين رجلا يجرون امامه
4 و كانت الفتاة جميلة جدا فكانت حاضنة الملك و كانت تخدمه و لكن الملك لم يعرفها
1: 6 و لم يغضبه ابوه قط قائلا لماذا فعلت هكذا و هو ايضا جميل الصورة جدا و قد ولدته امه بعد ابشالوم
5 ثم ان ادونيا بن حجيث ترفع قائلا انا املك و عد لنفسه عجلات و فرسانا و خمسين رجلا يجرون امامه
1: 7 و كان كلامه مع يواب ابن صروية و مع ابياثار الكاهن فاعانا ادونيا
6 و لم يغضبه ابوه قط قائلا لماذا فعلت هكذا و هو ايضا جميل الصورة جدا و قد ولدته امه بعد ابشالوم
1: 8 و اما صادوق الكاهن و بناياهو بن يهوياداع و ناثان النبي و شمعي و ريعي و الجبابرة الذين لداود فلم يكونوا مع ادونيا
7 و كان كلامه مع يواب ابن صروية و مع ابياثار الكاهن فاعانا ادونيا
1: 9 فذبح ادونيا غنما و بقرا و معلوفات عند حجر الزاحفة الذي بجانب عين روجل و دعا جميع اخوته بني الملك و جميع رجال يهوذا عبيد الملك
1: 108 و اما صادوق الكاهن و بناياهو بن يهوياداع و ناثان النبي و بناياهوشمعي و الجبابرةريعي و سليمانالجبابرة اخوهالذين لداود فلم يدعهميكونوا مع ادونيا
9 فذبح ادونيا غنما و بقرا و معلوفات عند حجر الزاحفة الذي بجانب عين روجل و دعا جميع اخوته بني الملك و جميع رجال يهوذا عبيد الملك
1: 11 فكلم ناثان بثشبع ام سليمان قائلا اما سمعت ان ادونيا ابن حجيث قد ملك و سيدنا داود لا يعلم
10 و اما ناثان النبي و بناياهو و الجبابرة و سليمان اخوه فلم يدعهم
1: 12 فالان تعالي اشير عليك مشورة فتنجي نفسك و نفس ابنك سليمان
11 فكلم ناثان بثشبع ام سليمان قائلا اما سمعت ان ادونيا ابن حجيث قد ملك و سيدنا داود لا يعلم
1: 13 اذهبي و ادخلي الى الملك داود و قولي له اما حلفت انت يا سيدي الملك لامتك قائلا ان سليمان ابنك يملك بعدي و هو يجلس على كرسيي فلماذا ملك ادونيا
12 فالان تعالي اشير عليك مشورة فتنجي نفسك و نفس ابنك سليمان
1: 14 و فيما انت متكلمة هناك مع الملك ادخل انا وراءك و اكمل كلامك
13 اذهبي و ادخلي الى الملك داود و قولي له اما حلفت انت يا سيدي الملك لامتك قائلا ان سليمان ابنك يملك بعدي و هو يجلس على كرسيي فلماذا ملك ادونيا
1: 15 فدخلت بثشبع الى الملك الى المخدع و كان الملك قد شاخ جدا و كانت ابيشج الشونمية تخدم الملك
14 و فيما انت متكلمة هناك مع الملك ادخل انا وراءك و اكمل كلامك
1: 16 فخرت بثشبع و سجدت للملك فقال الملك ما لك
15 فدخلت بثشبع الى الملك الى المخدع و كان الملك قد شاخ جدا و كانت ابيشج الشونمية تخدم الملك
1: 17 فقالت له انت يا سيدي حلفت بالرب الهك لامتك قائلا ان سليمان ابنك يملك بعدي و هو يجلس على كرسيي
16 فخرت بثشبع و سجدت للملك فقال الملك ما لك
1: 18 و الان هوذا ادونيا قد ملك و الان انت يا سيدي الملك لا تعلم ذلك
17 فقالت له انت يا سيدي حلفت بالرب الهك لامتك قائلا ان سليمان ابنك يملك بعدي و هو يجلس على كرسيي
1: 19 و قد ذبح ثيرانا و معلوفات و غنما بكثرة و دعا جميع بني الملك و ابياثار الكاهن و يواب رئيس الجيش و لم يدع سليمان عبدك
18 و الان هوذا ادونيا قد ملك و الان انت يا سيدي الملك لا تعلم ذلك
1: 20 و انت يا سيدي الملك اعين جميع اسرائيل نحوك لكي تخبرهم من يجلس على كرسي سيدي الملك بعده
19 و قد ذبح ثيرانا و معلوفات و غنما بكثرة و دعا جميع بني الملك و ابياثار الكاهن و يواب رئيس الجيش و لم يدع سليمان عبدك
1: 21 فيكون اذا اضطجع سيدي الملك مع ابائه اني انا و ابني سليمان نحسب مذنبين
20 و انت يا سيدي الملك اعين جميع اسرائيل نحوك لكي تخبرهم من يجلس على كرسي سيدي الملك بعده
1: 22 و بينما هي متكلمة مع الملك اذا ناثان النبي داخل
21 فيكون اذا اضطجع سيدي الملك مع ابائه اني انا و ابني سليمان نحسب مذنبين
1: 23 فاخبروا الملك قائلين هوذا ناثان النبي فدخل الى امام الملك و سجد للملك على وجهه الى الارض
22 و بينما هي متكلمة مع الملك اذا ناثان النبي داخل
1: 24 و قال ناثان يا سيدي الملك اانت قلت ان ادونيا يملك بعدي و هو يجلس على كرسيي
23 فاخبروا الملك قائلين هوذا ناثان النبي فدخل الى امام الملك و سجد للملك على وجهه الى الارض
1: 25 لانه نزل اليوم و ذبح ثيرانا و معلوفات و غنما بكثرة و دعا جميع بني الملك و رؤساء الجيش و ابياثار الكاهن و ها هم ياكلون و يشربون امامه و يقولون ليحي الملك ادونيا
24 و قال ناثان يا سيدي الملك اانت قلت ان ادونيا يملك بعدي و هو يجلس على كرسيي
1: 26 و اما انا عبدك و صادوق الكاهن و بناياهو بن يهوياداع و سليمان عبدك فلم يدعنا
25 لانه نزل اليوم و ذبح ثيرانا و معلوفات و غنما بكثرة و دعا جميع بني الملك و رؤساء الجيش و ابياثار الكاهن و ها هم ياكلون و يشربون امامه و يقولون ليحي الملك ادونيا
1: 27 هل من قبل سيدي الملك كان هذا الامر و لم تعلم عبدك من يجلس على كرسي سيدي الملك بعده
26 و اما انا عبدك و صادوق الكاهن و بناياهو بن يهوياداع و سليمان عبدك فلم يدعنا
1: 28 فاجاب الملك داود و قال ادع لي بثشبع فدخلت الى امام الملك و وقفت بين يدي الملك
27 هل من قبل سيدي الملك كان هذا الامر و لم تعلم عبدك من يجلس على كرسي سيدي الملك بعده
1: 29 فحلف الملك و قال حي هو الرب الذي فدى نفسي من كل ضيقة
28 فاجاب الملك داود و قال ادع لي بثشبع فدخلت الى امام الملك و وقفت بين يدي الملك
1: 30 انه كما حلفت لك بالرب اله اسرائيل قائلا ان سليمان ابنك يملك بعدي و هو يجلس على كرسيي عوضا عني كذلك افعل هذا اليوم
29 فحلف الملك و قال حي هو الرب الذي فدى نفسي من كل ضيقة
1: 31 فخرت بثشبع على وجهها الى الارض و سجدت للملك و قالت ليحي سيدي الملك داود الى الابد
30 انه كما حلفت لك بالرب اله اسرائيل قائلا ان سليمان ابنك يملك بعدي و هو يجلس على كرسيي عوضا عني كذلك افعل هذا اليوم
1: 32 و قال الملك داود ادع لي صادوق الكاهن و ناثان النبي و بناياهو بن يهوياداع فدخلوا الى امام الملك
31 فخرت بثشبع على وجهها الى الارض و سجدت للملك و قالت ليحي سيدي الملك داود الى الابد
1: 33 فقال الملك لهم خذوا معكم عبيد سيدكم و اركبوا سليمان ابني على البغلة التي لي و انزلوا به الى جيحون
1: 3432 و ليمسحهقال هناكالملك داود ادع لي صادوق الكاهن و ناثان النبي ملكاو علىبناياهو اسرائيلبن ويهوياداع اضربوافدخلوا بالبوقالى و قولوا ليحيامام الملك سليمان
33 فقال الملك لهم خذوا معكم عبيد سيدكم و اركبوا سليمان ابني على البغلة التي لي و انزلوا به الى جيحون
1: 35 و تصعدون وراءه فياتي و يجلس على كرسيي و هو يملك عوضا عني و اياه قد اوصيت ان يكون رئيسا على اسرائيل و يهوذا
34 و ليمسحه هناك صادوق الكاهن و ناثان النبي ملكا على اسرائيل و اضربوا بالبوق و قولوا ليحي الملك سليمان
1: 36 فاجاب بناياهو بن يهوياداع الملك و قال امين هكذا يقول الرب اله سيدي الملك
35 و تصعدون وراءه فياتي و يجلس على كرسيي و هو يملك عوضا عني و اياه قد اوصيت ان يكون رئيسا على اسرائيل و يهوذا
1: 37 كما كان الرب مع سيدي الملك كذلك ليكن مع سليمان و يجعل كرسيه اعظم من كرسي سيدي الملك داود
1:36 38 فنزل صادوق الكاهن و ناثان النبي وفاجاب بناياهو بن يهوياداع الملك و الجلادونقال وامين السعاةهكذا ويقول اركبواالرب سليماناله على بغلةسيدي الملك داود و ذهبوا به الى جيحون
1:37 39كما فاخذكان صادوقالرب الكاهنمع قرنسيدي الدهنالملك منكذلك الخيمةليكن و مسحمع سليمان و ضربوايجعل بالبوقكرسيه واعظم قالمن جميعكرسي الشعب ليحييسيدي الملك سليمانداود
38 فنزل صادوق الكاهن و ناثان النبي و بناياهو بن يهوياداع و الجلادون و السعاة و اركبوا سليمان على بغلة الملك داود و ذهبوا به الى جيحون
1: 40 و صعد جميع الشعب وراءه و كان الشعب يضربون بالناي و يفرحون فرحا عظيما حتى انشقت الارض من اصواتهم
39 فاخذ صادوق الكاهن قرن الدهن من الخيمة و مسح سليمان و ضربوا بالبوق و قال جميع الشعب ليحيي الملك سليمان
1: 41 فسمع ادونيا و جميع المدعوين الذين عنده بعدما انتهوا من الاكل و سمع يواب صوت البوق فقال لماذا صوت القرية مضطرب
40 و صعد جميع الشعب وراءه و كان الشعب يضربون بالناي و يفرحون فرحا عظيما حتى انشقت الارض من اصواتهم
1: 42 و فيما هو يتكلم اذا بيوناثان بن ابياثار الكاهن قد جاء فقال ادونيا تعال لانك ذو باس و تبشر بالخير
41 فسمع ادونيا و جميع المدعوين الذين عنده بعدما انتهوا من الاكل و سمع يواب صوت البوق فقال لماذا صوت القرية مضطرب
1: 43 فاجاب يوناثان و قال لادونيا بل سيدنا الملك داود قد ملك سليمان
42 و فيما هو يتكلم اذا بيوناثان بن ابياثار الكاهن قد جاء فقال ادونيا تعال لانك ذو باس و تبشر بالخير
1: 44 و ارسل الملك معه صادوق الكاهن و ناثان النبي و بناياهو بن يهوياداع و الجلادين و السعاة و قد اركبوه على بغلة الملك
43 فاجاب يوناثان و قال لادونيا بل سيدنا الملك داود قد ملك سليمان
1: 45 و مسحه صادوق الكاهن و ناثان النبي ملكا في جيحون و صعدوا من هناك فرحين حتى اضطربت القرية هذا هو الصوت الذي سمعتموه
44 و ارسل الملك معه صادوق الكاهن و ناثان النبي و بناياهو بن يهوياداع و الجلادين و السعاة و قد اركبوه على بغلة الملك
1: 46 و ايضا قد جلس سليمان على كرسي المملكة
45 و مسحه صادوق الكاهن و ناثان النبي ملكا في جيحون و صعدوا من هناك فرحين حتى اضطربت القرية هذا هو الصوت الذي سمعتموه
1: 47 و ايضا جاء عبيد الملك ليباركوا سيدنا الملك داود قائلين يجعل الهك اسم سليمان احسن من اسمك و كرسيه اعظم من كرسيك فسجد الملك على سريره
46 و ايضا قد جلس سليمان على كرسي المملكة
1: 48 و ايضا هكذا قال الملك مبارك الرب اله اسرائيل الذي اعطاني اليوم من يجلس على كرسيي و عيناي تبصران
47 و ايضا جاء عبيد الملك ليباركوا سيدنا الملك داود قائلين يجعل الهك اسم سليمان احسن من اسمك و كرسيه اعظم من كرسيك فسجد الملك على سريره
1: 49 فارتعد و قام جميع مدعوي ادونيا و ذهبوا كل واحد في طريقه
48 و ايضا هكذا قال الملك مبارك الرب اله اسرائيل الذي اعطاني اليوم من يجلس على كرسيي و عيناي تبصران
1: 50 و خاف ادونيا من قبل سليمان و قام و انطلق و تمسك بقرون المذبح
49 فارتعد و قام جميع مدعوي ادونيا و ذهبوا كل واحد في طريقه
1: 51 فاخبر سليمان و قيل له هوذا ادونيا خائف من الملك سليمان و هوذا قد تمسك بقرون المذبح قائلا ليحلف لي اليوم الملك سليمان انه لا يقتل عبده بالسيف
50 و خاف ادونيا من قبل سليمان و قام و انطلق و تمسك بقرون المذبح
1: 52 فقال سليمان ان كان ذا فضيلة لا يسقط من شعره الى الارض و لكن ان وجد به شر فانه يموت
51 فاخبر سليمان و قيل له هوذا ادونيا خائف من الملك سليمان و هوذا قد تمسك بقرون المذبح قائلا ليحلف لي اليوم الملك سليمان انه لا يقتل عبده بالسيف
1: 53 فارسل الملك سليمان فانزلوه عن المذبح فاتى و سجد للملك سليمان فقال له سليمان اذهب الى بيتك
52 فقال سليمان ان كان ذا فضيلة لا يسقط من شعره الى الارض و لكن ان وجد به شر فانه يموت
2: 1 و لما قربت ايام وفاة داود اوصى سليمان ابنه قائلا
53 فارسل الملك سليمان فانزلوه عن المذبح فاتى و سجد للملك سليمان فقال له سليمان اذهب الى بيتك
2: 2 انا ذاهب في طريق الارض كلها فتشدد و كن رجلا
 
2: 3 احفظ شعائر الرب الهك اذ تسير في طرقه و تحفظ فرائضه وصاياه و احكامه و شهاداته كما هو مكتوب في شريعة موسى لكي تفلح في كل ما تفعل و حيثما توجهت
=الإصحاح الثاني=
2: 4 لكي يقيم الرب كلامه الذي تكلم به عني قائلا اذا حفظ بنوك طريقهم و سلكوا امامي بالامانة من كل قلوبهم و كل انفسهم قال لا يعدم لك رجل عن كرسي اسرائيل
1 و لما قربت ايام وفاة داود اوصى سليمان ابنه قائلا
2: 5 و انت ايضا تعلم ما فعل بي يواب ابن صروية ما فعل لرئيسي جيوش اسرائيل ابنير بن نير و عماسا بن يثر اذ قتلهما و سفك دم الحرب في الصلح و جعل دم الحرب في منطقته التي على حقويه و في نعليه اللتين برجليه
2 انا ذاهب في طريق الارض كلها فتشدد و كن رجلا
2: 6 فافعل حسب حكمتك و لا تدع شيبته تنحدر بسلام الى الهاوية
3 احفظ شعائر الرب الهك اذ تسير في طرقه و تحفظ فرائضه وصاياه و احكامه و شهاداته كما هو مكتوب في شريعة موسى لكي تفلح في كل ما تفعل و حيثما توجهت
2: 7 و افعل معروفا لبني برزلاي الجلعادي فيكونوا بين الاكلين على مائدتك لانهم هكذا تقدموا الي عند هربي من وجه ابشالوم اخيك
4 لكي يقيم الرب كلامه الذي تكلم به عني قائلا اذا حفظ بنوك طريقهم و سلكوا امامي بالامانة من كل قلوبهم و كل انفسهم قال لا يعدم لك رجل عن كرسي اسرائيل
2: 8 و هوذا معك شمعي بن جيرا البنياميني من بحوريم و هو لعنني لعنة شديدة يوم انطلقت الى محنايم و قد نزل للقائي الى الاردن فحلفت له بالرب قائلا اني لا اميتك بالسيف
5 و انت ايضا تعلم ما فعل بي يواب ابن صروية ما فعل لرئيسي جيوش اسرائيل ابنير بن نير و عماسا بن يثر اذ قتلهما و سفك دم الحرب في الصلح و جعل دم الحرب في منطقته التي على حقويه و في نعليه اللتين برجليه
2: 9 و الان فلا تبرره لانك انت رجل حكيم فاعلم ما تفعل به و احدر شيبته بالدم الى الهاوية
6 فافعل حسب حكمتك و لا تدع شيبته تنحدر بسلام الى الهاوية
2: 10 و اضطجع داود مع ابائه و دفن في مدينة داود
7 و افعل معروفا لبني برزلاي الجلعادي فيكونوا بين الاكلين على مائدتك لانهم هكذا تقدموا الي عند هربي من وجه ابشالوم اخيك
2: 11 و كان الزمان الذي ملك فيه داود على اسرائيل اربعين سنة في حبرون ملك سبع سنين و في اورشليم ملك ثلاثا و ثلاثين سنة
8 و هوذا معك شمعي بن جيرا البنياميني من بحوريم و هو لعنني لعنة شديدة يوم انطلقت الى محنايم و قد نزل للقائي الى الاردن فحلفت له بالرب قائلا اني لا اميتك بالسيف
2: 12 و جلس سليمان على كرسي داود ابيه و تثبت ملكه جدا
9 و الان فلا تبرره لانك انت رجل حكيم فاعلم ما تفعل به و احدر شيبته بالدم الى الهاوية
2: 13 ثم جاء ادونيا بن حجيث الى بثشبع ام سليمان فقالت اللسلام جئت فقال للسلام
10 و اضطجع داود مع ابائه و دفن في مدينة داود
2: 14 ثم قال لي معك كلمة فقالت تكلم
11 و كان الزمان الذي ملك فيه داود على اسرائيل اربعين سنة في حبرون ملك سبع سنين و في اورشليم ملك ثلاثا و ثلاثين سنة
2: 15 فقال انت تعلمين ان الملك كان لي و قد جعل جميع اسرائيل وجوههم نحوي لاملك فدار الملك و صار لاخي لانه من قبل الرب صار له
12 و جلس سليمان على كرسي داود ابيه و تثبت ملكه جدا
2: 16 و الان اسالك سؤالا واحدا فلا ترديني فيه فقالت له تكلم
13 ثم جاء ادونيا بن حجيث الى بثشبع ام سليمان فقالت اللسلام جئت فقال للسلام
2: 17 فقال قولي لسليمان الملك لانه لا يردك ان يعطيني ابيشج الشونمية امراة
14 ثم قال لي معك كلمة فقالت تكلم
2: 18 فقالت بثشبع حسنا انا اتكلم عنك الى الملك
15 فقال انت تعلمين ان الملك كان لي و قد جعل جميع اسرائيل وجوههم نحوي لاملك فدار الملك و صار لاخي لانه من قبل الرب صار له
2: 19 فدخلت بثشبع الى الملك سليمان لتكلمه عن ادونيا فقام الملك للقائها و سجد لها و جلس على كرسيه و وضع كرسيا لام الملك فجلست عن يمينه
2: 2016 و قالت انماالان اسالك سؤالا واحدا صغيرا لا تردني فقال لها الملك اساليفلا ياترديني اميفيه لانيفقالت لاله اردكتكلم
17 فقال قولي لسليمان الملك لانه لا يردك ان يعطيني ابيشج الشونمية امراة
2: 21 فقالت لتعط ابيشج الشونمية لادونيا اخيك امراة
18 فقالت بثشبع حسنا انا اتكلم عنك الى الملك
2: 22 فاجاب الملك سليمان و قال لامه و لماذا انت تسالين ابيشج الشونمية لادونيا فاسالي له الملك لانه اخي الاكبر مني له و لابياثار الكاهن و ليواب ابن صروية
19 فدخلت بثشبع الى الملك سليمان لتكلمه عن ادونيا فقام الملك للقائها و سجد لها و جلس على كرسيه و وضع كرسيا لام الملك فجلست عن يمينه
2: 23 و حلف سليمان الملك بالرب قائلا هكذا يفعل لي الله و هكذا يزيد انه قد تكلم ادونيا بهذا الكلام ضد نفسه
20 و قالت انما اسالك سؤالا واحدا صغيرا لا تردني فقال لها الملك اسالي يا امي لاني لا اردك
2: 24 و الان حي هو الرب الذي ثبتني و اجلسني على كرسي داود ابي و الذي صنع لي بيتا كما تكلم انه اليوم يقتل ادونيا
21 فقالت لتعط ابيشج الشونمية لادونيا اخيك امراة
2: 25 فارسل الملك سليمان بيد بناياهو بن يهوياداع فبطش به فمات
22 فاجاب الملك سليمان و قال لامه و لماذا انت تسالين ابيشج الشونمية لادونيا فاسالي له الملك لانه اخي الاكبر مني له و لابياثار الكاهن و ليواب ابن صروية
2: 26 و قال الملك لابياثار الكاهن اذهب الى عناثوث الى حقولك لانك مستوجب الموت و لست اقتلك في هذا اليوم لانك حملت تابوت سيدي الرب امام داود ابي و لانك تذللت بكل ما تذلل به ابي
23 و حلف سليمان الملك بالرب قائلا هكذا يفعل لي الله و هكذا يزيد انه قد تكلم ادونيا بهذا الكلام ضد نفسه
2: 27 و طرد سليمان ابياثار عن ان يكون كاهنا للرب لاتمام كلام الرب الذي تكلم به على بيت عالي في شيلوه
24 و الان حي هو الرب الذي ثبتني و اجلسني على كرسي داود ابي و الذي صنع لي بيتا كما تكلم انه اليوم يقتل ادونيا
2: 28 فاتى الخبر الى يواب لان يواب مال وراء ادونيا و لم يمل وراء ابشالوم فهرب يواب الى خيمة الرب و تمسك بقرون المذبح
2:25 29 فاخبرفارسل الملك سليمان بان يواب قد هرب الى خيمة الرب و ها هو بجانب المذبح فارسل سليمانبيد بناياهو بن يهوياداع قائلافبطش اذهببه ابطش بهفمات
26 و قال الملك لابياثار الكاهن اذهب الى عناثوث الى حقولك لانك مستوجب الموت و لست اقتلك في هذا اليوم لانك حملت تابوت سيدي الرب امام داود ابي و لانك تذللت بكل ما تذلل به ابي
2: 30 فدخل بناياهو الى خيمة الرب و قال له هكذا يقول الملك اخرج فقال كلا و لكنني هنا اموت فرد بناياهو الجواب على الملك قائلا هكذا تكلم يواب و هكذا جاوبني
27 و طرد سليمان ابياثار عن ان يكون كاهنا للرب لاتمام كلام الرب الذي تكلم به على بيت عالي في شيلوه
2: 31 فقال له الملك افعل كما تكلم و ابطش به و ادفنه و ازل عني و عن بيت ابي الدم الزكي الذي سفكه يواب
28 فاتى الخبر الى يواب لان يواب مال وراء ادونيا و لم يمل وراء ابشالوم فهرب يواب الى خيمة الرب و تمسك بقرون المذبح
2: 32 فيرد الرب دمه على راسه لانه بطش برجلين بريئين و خير منه و قتلهما بالسيف و ابي داود لا يعلم و هما ابنير بن نير رئيس جيش اسرائيل و عماسا بن يثر رئيس جيش يهوذا
29 فاخبر الملك سليمان بان يواب قد هرب الى خيمة الرب و ها هو بجانب المذبح فارسل سليمان بناياهو بن يهوياداع قائلا اذهب ابطش به
2: 33 فيرتد دمهما على راس يواب و راس نسله الى الابد و يكون لداود و نسله و بيته و كرسيه سلام الى الابد من عند الرب
30 فدخل بناياهو الى خيمة الرب و قال له هكذا يقول الملك اخرج فقال كلا و لكنني هنا اموت فرد بناياهو الجواب على الملك قائلا هكذا تكلم يواب و هكذا جاوبني
2: 34 فصعد بناياهو بن يهويادع و بطش به و قتله فدفن في بيته في البرية
31 فقال له الملك افعل كما تكلم و ابطش به و ادفنه و ازل عني و عن بيت ابي الدم الزكي الذي سفكه يواب
2: 35 و جعل الملك بناياهو بن يهوياداع مكانه على الجيش و جعل الملك صادوق الكاهن مكان ابياثار
32 فيرد الرب دمه على راسه لانه بطش برجلين بريئين و خير منه و قتلهما بالسيف و ابي داود لا يعلم و هما ابنير بن نير رئيس جيش اسرائيل و عماسا بن يثر رئيس جيش يهوذا
2: 36 ثم ارسل الملك و دعا شمعي و قال له ابن لنفسك بيتا في اورشليم و اقم هناك و لا تخرج من هناك الى هنا او هنالك
33 فيرتد دمهما على راس يواب و راس نسله الى الابد و يكون لداود و نسله و بيته و كرسيه سلام الى الابد من عند الرب
2: 37 فيوم تخرج و تعبر وادي قدرون اعلمن بانك موتا تموت و يكون دمك على راسك
34 فصعد بناياهو بن يهويادع و بطش به و قتله فدفن في بيته في البرية
2: 38 فقال شمعي للملك حسن الامر كما تكلم سيدي الملك كذلك يصنع عبدك فاقام شمعي في اورشليم اياما كثيرة
35 و جعل الملك بناياهو بن يهوياداع مكانه على الجيش و جعل الملك صادوق الكاهن مكان ابياثار
2: 39 و في نهاية ثلاث سنين هرب عبدان لشمعي الى اخيش بن معكة ملك جت فاخبروا شمعي قائلين هوذا عبداك في جت
36 ثم ارسل الملك و دعا شمعي و قال له ابن لنفسك بيتا في اورشليم و اقم هناك و لا تخرج من هناك الى هنا او هنالك
2: 40 فقام شمعي و شد على حماره و ذهب الى جت الى اخيش ليفتش على عبديه فانطلق شمعي و اتى بعبديه من جت
37 فيوم تخرج و تعبر وادي قدرون اعلمن بانك موتا تموت و يكون دمك على راسك
2: 41 فاخبر سليمان بان شمعي قد انطلق من اورشليم الى جت و رجع
38 فقال شمعي للملك حسن الامر كما تكلم سيدي الملك كذلك يصنع عبدك فاقام شمعي في اورشليم اياما كثيرة
2: 42 فارسل الملك و دعا شمعي و قال له اما استحلفتك بالرب و اشهدت عليك قائلا انك يوم تخرج و تذهب الى هنا و هنالك اعلمن بانك موتا تموت فقلت لي حسن الامر قد سمعت
39 و في نهاية ثلاث سنين هرب عبدان لشمعي الى اخيش بن معكة ملك جت فاخبروا شمعي قائلين هوذا عبداك في جت
2: 43 فلماذا لم تحفظ يمين الرب و الوصية التي اوصيتك بها
40 فقام شمعي و شد على حماره و ذهب الى جت الى اخيش ليفتش على عبديه فانطلق شمعي و اتى بعبديه من جت
2: 44 ثم قال الملك لشمعي انت عرفت كل الشر الذي علمه قلبك الذي فعلته لداود ابي فليرد الرب شرك على راسك
41 فاخبر سليمان بان شمعي قد انطلق من اورشليم الى جت و رجع
2: 45 و الملك سليمان يبارك و كرسي داود يكون ثابتا امام الرب الى الابد
42 فارسل الملك و دعا شمعي و قال له اما استحلفتك بالرب و اشهدت عليك قائلا انك يوم تخرج و تذهب الى هنا و هنالك اعلمن بانك موتا تموت فقلت لي حسن الامر قد سمعت
2: 46 و امر الملك بناياهو بن يهوياداع فخرج و بطش به فمات و تثبت الملك بيد سليمان
43 فلماذا لم تحفظ يمين الرب و الوصية التي اوصيتك بها
3: 1 و صاهر سليمان فرعون ملك مصر و اخذ بنت فرعون و اتى بها الى مدينة داود الى ان اكمل بناء بيته و بيت الرب و سور اورشليم حواليها
44 ثم قال الملك لشمعي انت عرفت كل الشر الذي علمه قلبك الذي فعلته لداود ابي فليرد الرب شرك على راسك
3: 2 الا ان الشعب كانوا يذبحون في المرتفعات لانه لم يبن بيت لاسم الرب الى تلك الايام
3: 345 و احبالملك سليمان الربيبارك سائراو في فرائضكرسي داود ابيهيكون الاثابتا انهامام كان يذبح و يوقدالرب فيالى المرتفعاتالابد
46 و امر الملك بناياهو بن يهوياداع فخرج و بطش به فمات و تثبت الملك بيد سليمان
3: 4 و ذهب الملك الى جبعون ليذبح هناك لانها هي المرتفعة العظمى و اصعد سليمان الف محرقة على ذلك المذبح
 
3: 5 في جبعون تراءى الرب لسليمان في حلم ليلا و قال الله اسال ماذا اعطيك
=الإصحاح الثالث=
3: 6 فقال سليمان انك قد فعلت مع عبدك داود ابي رحمة عظيمة حسبما سار امامك بامانة و بر و استقامة قلب معك فحفظت له هذه الرحمة العظيمة و اعطيته ابنا يجلس على كرسيه كهذا اليوم
1 و صاهر سليمان فرعون ملك مصر و اخذ بنت فرعون و اتى بها الى مدينة داود الى ان اكمل بناء بيته و بيت الرب و سور اورشليم حواليها
3: 7 و الان ايها الرب الهي انت ملكت عبدك مكان داود ابي و انا فتى صغير لا اعلم الخروج و الدخول
2 الا ان الشعب كانوا يذبحون في المرتفعات لانه لم يبن بيت لاسم الرب الى تلك الايام
3: 8 و عبدك في وسط شعبك الذي اخترته شعب كثير لا يحصى و لا يعد من الكثرة
3 و احب سليمان الرب سائرا في فرائض داود ابيه الا انه كان يذبح و يوقد في المرتفعات
3: 9 فاعط عبدك قلبا فهيما لاحكم على شعبك و اميز بين الخير و الشر لانه من يقدر ان يحكم على شعبك العظيم هذا
4 و ذهب الملك الى جبعون ليذبح هناك لانها هي المرتفعة العظمى و اصعد سليمان الف محرقة على ذلك المذبح
3: 10 فحسن الكلام في عيني الرب لان سليمان سال هذا الامر
5 في جبعون تراءى الرب لسليمان في حلم ليلا و قال الله اسال ماذا اعطيك
3: 11 فقال له الله من اجل انك قد سالت هذا الامر و لم تسال لنفسك اياما كثيرة و لا سالت لنفسك غنى و لا سالت انفس اعدائك بل سالت لنفسك تمييزا لتفهم الحكم
6 فقال سليمان انك قد فعلت مع عبدك داود ابي رحمة عظيمة حسبما سار امامك بامانة و بر و استقامة قلب معك فحفظت له هذه الرحمة العظيمة و اعطيته ابنا يجلس على كرسيه كهذا اليوم
3: 12 هوذا قد فعلت حسب كلامك هوذا اعطيتك قلبا حكيما و مميزا حتى انه لم يكن مثلك قبلك و لا يقوم بعدك نظيرك
7 و الان ايها الرب الهي انت ملكت عبدك مكان داود ابي و انا فتى صغير لا اعلم الخروج و الدخول
3: 13 و قد اعطيتك ايضا ما لم تساله غنى و كرامة حتى انه لا يكون رجل مثلك في الملوك كل ايامك
8 و عبدك في وسط شعبك الذي اخترته شعب كثير لا يحصى و لا يعد من الكثرة
3: 14 فان سلكت في طريقي و حفظت فرائضي و وصاياي كما سلك داود ابوك فاني اطيل ايامك
9 فاعط عبدك قلبا فهيما لاحكم على شعبك و اميز بين الخير و الشر لانه من يقدر ان يحكم على شعبك العظيم هذا
3: 15 فاستيقظ سليمان و اذا هو حلم و جاء الى اورشليم و وقف امام تابوت عهد الرب و اصعد محرقات و قرب ذبائح سلامة و عمل وليمة لكل عبيده
10 فحسن الكلام في عيني الرب لان سليمان سال هذا الامر
3: 16 حينئذ اتت امراتان زانيتان الى الملك و وقفتا بين يديه
11 فقال له الله من اجل انك قد سالت هذا الامر و لم تسال لنفسك اياما كثيرة و لا سالت لنفسك غنى و لا سالت انفس اعدائك بل سالت لنفسك تمييزا لتفهم الحكم
3: 17 فقالت المراة الواحدة استمع يا سيدي اني انا و هذه المراة ساكنتان في بيت واحد و قد ولدت معها في البيت
12 هوذا قد فعلت حسب كلامك هوذا اعطيتك قلبا حكيما و مميزا حتى انه لم يكن مثلك قبلك و لا يقوم بعدك نظيرك
3: 18 و في اليوم الثالث بعد ولادتي ولدت هذه المراة ايضا و كنا معا و لم يكن معنا غريب في البيت غيرنا نحن كلتينا في البيت
13 و قد اعطيتك ايضا ما لم تساله غنى و كرامة حتى انه لا يكون رجل مثلك في الملوك كل ايامك
3: 19 فمات ابن هذه في الليل لانها اضطجعت عليه
14 فان سلكت في طريقي و حفظت فرائضي و وصاياي كما سلك داود ابوك فاني اطيل ايامك
3: 20 فقامت في وسط الليل و اخذت ابني من جانبي و امتك نائمة و اضجعته في حضنها و اضجعت ابنها الميت في حضني
15 فاستيقظ سليمان و اذا هو حلم و جاء الى اورشليم و وقف امام تابوت عهد الرب و اصعد محرقات و قرب ذبائح سلامة و عمل وليمة لكل عبيده
3: 21 فلما قمت صباحا لارضع ابني اذا هو ميت و لما تاملت فيه في الصباح اذا هو ليس ابني الذي ولدته
16 حينئذ اتت امراتان زانيتان الى الملك و وقفتا بين يديه
3: 22 و كانت المراة الاخرى تقول كلا بل ابني الحي و ابنك الميت و هذه تقول لا بل ابنك الميت و ابني الحي و تكلمتا امام الملك
17 فقالت المراة الواحدة استمع يا سيدي اني انا و هذه المراة ساكنتان في بيت واحد و قد ولدت معها في البيت
3: 23 فقال الملك هذه تقول هذا ابني الحي و ابنك الميت و تلك تقول لا بل ابنك الميت و ابني الحي
18 و في اليوم الثالث بعد ولادتي ولدت هذه المراة ايضا و كنا معا و لم يكن معنا غريب في البيت غيرنا نحن كلتينا في البيت
3: 24 فقال الملك ايتوني بسيف فاتوا بسيف بين يدي الملك
19 فمات ابن هذه في الليل لانها اضطجعت عليه
3: 25 فقال الملك اشطروا الولد الحي اثنين و اعطوا نصفا للواحدة و نصفا للاخرى
20 فقامت في وسط الليل و اخذت ابني من جانبي و امتك نائمة و اضجعته في حضنها و اضجعت ابنها الميت في حضني
3: 26 فتكلمت المراة التي ابنها الحي الى الملك لان احشاءها اضطرمت على ابنها و قالت استمع يا سيدي اعطوها الولد الحي و لا تميتوه و اما تلك فقالت لا يكون لي و لا لك اشطروه
21 فلما قمت صباحا لارضع ابني اذا هو ميت و لما تاملت فيه في الصباح اذا هو ليس ابني الذي ولدته
3: 27 فاجاب الملك و قال اعطوها الولد الحي و لا تميتوه فانها امه
22 و كانت المراة الاخرى تقول كلا بل ابني الحي و ابنك الميت و هذه تقول لا بل ابنك الميت و ابني الحي و تكلمتا امام الملك
3: 28 و لما سمع جميع اسرائيل بالحكم الذي حكم به الملك خافوا الملك لانهم راوا حكمة الله فيه لاجراء الحكم
23 فقال الملك هذه تقول هذا ابني الحي و ابنك الميت و تلك تقول لا بل ابنك الميت و ابني الحي
4: 1 و كان الملك سليمان ملكا على جميع اسرائيل
24 فقال الملك ايتوني بسيف فاتوا بسيف بين يدي الملك
4: 2 و هؤلاء هم الرؤساء الذين له عزرياهو بن صادوق الكاهن
25 فقال الملك اشطروا الولد الحي اثنين و اعطوا نصفا للواحدة و نصفا للاخرى
4: 3 و اليحورف و اخيا ابنا شيشا كاتبان و يهوشافاط بن اخيلود المسجل
26 فتكلمت المراة التي ابنها الحي الى الملك لان احشاءها اضطرمت على ابنها و قالت استمع يا سيدي اعطوها الولد الحي و لا تميتوه و اما تلك فقالت لا يكون لي و لا لك اشطروه
4: 4 و بناياهو بن يهوياداع على الجيش و صادوق و ابياثار كاهنان
27 فاجاب الملك و قال اعطوها الولد الحي و لا تميتوه فانها امه
4: 5 و عزرياهو بن ناثان على الوكلاء و زابود بن ناثان كاهن و صاحب الملك
28 و لما سمع جميع اسرائيل بالحكم الذي حكم به الملك خافوا الملك لانهم راوا حكمة الله فيه لاجراء الحكم
4: 6 و اخيشار على البيت و ادونيرام بن عبدا على التسخير
 
4: 7 و كان لسليمان اثنا عشر وكيلا على جميع اسرائيل يمتارون للملك و بيته كان على الواحد ان يمتار شهرا في السنة
=الإصحاح الرابع=
4: 8 و هذه اسماؤهم ابن حور في جبل افرايم
1 و كان الملك سليمان ملكا على جميع اسرائيل
4: 9 ابن دقر في ماقص و شعلبيم و بيت شمس و ايلون بيت حانان
2 و هؤلاء هم الرؤساء الذين له عزرياهو بن صادوق الكاهن
4: 10 ابن حسد في اربوت كانت له سوكوه و كل ارض حافر
3 و اليحورف و اخيا ابنا شيشا كاتبان و يهوشافاط بن اخيلود المسجل
4: 11 ابن ابيناداب في كل مرتفعات دور كانت طافة بنت سليمان له امراة
4 و بناياهو بن يهوياداع على الجيش و صادوق و ابياثار كاهنان
4: 12 بعنا بن اخيلود في تعنك و مجدو و كل بيت شان التي بجانب صرتان تحت يزرعيل من بيت شان الى ابل محولة الى معبر يقمعام
5 و عزرياهو بن ناثان على الوكلاء و زابود بن ناثان كاهن و صاحب الملك
4: 13 ابن جابر في راموت جلعاد له حووت يائير ابن منسى التي في جلعاد و له كورة ارجوب التي في باشان ستون مدينة عظيمة باسوار و عوارض من نحاس
6 و اخيشار على البيت و ادونيرام بن عبدا على التسخير
4: 14 اخيناداب بن عدو في محنايم
7 و كان لسليمان اثنا عشر وكيلا على جميع اسرائيل يمتارون للملك و بيته كان على الواحد ان يمتار شهرا في السنة
4: 15 اخيمعص في نفتالي و هو ايضا اخذ باسمة بنت سليمان امراة
8 و هذه اسماؤهم ابن حور في جبل افرايم
4: 16 بعنا بن حوشاي في اشير و بعلوت
9 ابن دقر في ماقص و شعلبيم و بيت شمس و ايلون بيت حانان
4: 17 و يهوشافاط بن فاروح في يساكر
10 ابن حسد في اربوت كانت له سوكوه و كل ارض حافر
4: 18 شمعي بن ايلا في بنيامين
11 ابن ابيناداب في كل مرتفعات دور كانت طافة بنت سليمان له امراة
4: 19 جابر بن اوري في ارض جلعاد ارض سيحون ملك الاموريين و عوج ملك باشان و وكيل واحد الذي في الارض
12 بعنا بن اخيلود في تعنك و مجدو و كل بيت شان التي بجانب صرتان تحت يزرعيل من بيت شان الى ابل محولة الى معبر يقمعام
4: 20 و كان يهوذا و اسرائيل كثيرين كالرمل الذي على البحر في الكثرة ياكلون و يشربون و يفرحون
13 ابن جابر في راموت جلعاد له حووت يائير ابن منسى التي في جلعاد و له كورة ارجوب التي في باشان ستون مدينة عظيمة باسوار و عوارض من نحاس
4: 21 و كان سليمان متسلطا على جميع الممالك من النهر الى ارض فلسطين و الى تخوم مصر كانوا يقدمون الهدايا و يخدمون سليمان كل ايام حياته
14 اخيناداب بن عدو في محنايم
4: 22 و كان طعام سليمان لليوم الواحد ثلاثين كر سميذ و ستين كر دقيق
15 اخيمعص في نفتالي و هو ايضا اخذ باسمة بنت سليمان امراة
4: 23 و عشرة ثيران مسمنة و عشرين ثورا من المراعي و مئة خروف ما عدا الايائل و الظباء و اليحامير و الاوز المسمن
16 بعنا بن حوشاي في اشير و بعلوت
4: 24 لانه كان متسلطا على كل ما عبر النهر من تفسح الى غزة على كل ملوك عبر النهر و كان له صلح من جميع جوانبه حواليه
17 و يهوشافاط بن فاروح في يساكر
4: 25 و سكن يهوذا و اسرائيل امنين كل واحد تحت كرمته و تحت تينته من دان الى بئر سبع كل ايام سليمان
18 شمعي بن ايلا في بنيامين
4: 26 و كان لسليمان اربعون الف مذود لخيل مركباته و اثنا عشر الف فارس
19 جابر بن اوري في ارض جلعاد ارض سيحون ملك الاموريين و عوج ملك باشان و وكيل واحد الذي في الارض
4: 27 و هؤلاء الوكلاء كانوا يمتارون للملك سليمان و لكل من تقدم الى مائدة الملك سليمان كل واحد في شهره لم يكونوا يحتاجون الى شيء
20 و كان يهوذا و اسرائيل كثيرين كالرمل الذي على البحر في الكثرة ياكلون و يشربون و يفرحون
4: 28 و كانوا ياتون بشعير و تبن للخيل و الجياد الى الموضع الذي يكون فيه كل واحد حسب قضائه
21 و كان سليمان متسلطا على جميع الممالك من النهر الى ارض فلسطين و الى تخوم مصر كانوا يقدمون الهدايا و يخدمون سليمان كل ايام حياته
4: 29 و اعطى الله سليمان حكمة و فهما كثيرا جدا و رحبة قلب كالرمل الذي على شاطئ البحر
4: 3022 و فاقتكان حكمةطعام سليمان حكمةلليوم الواحد جميعثلاثين بنيكر المشرقسميذ و كلستين حكمةكر مصردقيق
23 و عشرة ثيران مسمنة و عشرين ثورا من المراعي و مئة خروف ما عدا الايائل و الظباء و اليحامير و الاوز المسمن
4: 31 و كان احكم من جميع الناس من ايثان الازراحي و هيمان و كلكول و دردع بني ماحول و كان صيته في جميع الامم حواليه
24 لانه كان متسلطا على كل ما عبر النهر من تفسح الى غزة على كل ملوك عبر النهر و كان له صلح من جميع جوانبه حواليه
4: 32 و تكلم بثلاثة الاف مثل و كانت نشائده الفا و خمسا
25 و سكن يهوذا و اسرائيل امنين كل واحد تحت كرمته و تحت تينته من دان الى بئر سبع كل ايام سليمان
4: 33 و تكلم عن الاشجار من الارز الذي في لبنان الى الزوفا النابت في الحائط و تكلم عن البهائم و عن الطير و عن الدبيب و عن السمك
26 و كان لسليمان اربعون الف مذود لخيل مركباته و اثنا عشر الف فارس
4: 34 و كانوا ياتون من جميع الشعوب ليسمعوا حكمة سليمان من جميع ملوك الارض الذين سمعوا بحكمته
27 و هؤلاء الوكلاء كانوا يمتارون للملك سليمان و لكل من تقدم الى مائدة الملك سليمان كل واحد في شهره لم يكونوا يحتاجون الى شيء
5: 1 و ارسل حيرام ملك صور عبيده الى سليمان لانه سمع انهم مسحوه ملكا مكان ابيه لان حيرام كان محبا لداود كل الايام
28 و كانوا ياتون بشعير و تبن للخيل و الجياد الى الموضع الذي يكون فيه كل واحد حسب قضائه
5: 2 فارسل سليمان الى حيرام يقول
29 و اعطى الله سليمان حكمة و فهما كثيرا جدا و رحبة قلب كالرمل الذي على شاطئ البحر
5: 3 انت تعلم داود ابي انه لم يستطع ان يبني بيتا لاسم الرب الهه بسبب الحروب التي احاطت به حتى جعلهم الرب تحت بطن قدميه
30 و فاقت حكمة سليمان حكمة جميع بني المشرق و كل حكمة مصر
5: 4 و الان فقد اراحني الرب الهي من كل الجهات فلا يوجد خصم و لا حادثة شر
31 و كان احكم من جميع الناس من ايثان الازراحي و هيمان و كلكول و دردع بني ماحول و كان صيته في جميع الامم حواليه
5: 5 و هانذا قائل على بناء بيت لاسم الرب الهي كما كلم الرب داود ابي قائلا ان ابنك الذي اجعله مكانك على كرسيك هو يبني البيت لاسمي
32 و تكلم بثلاثة الاف مثل و كانت نشائده الفا و خمسا
5: 6 و الان فامر ان يقطعوا لي ارزا من لبنان و يكون عبيدي مع عبيدك و اجرة عبيدك اعطيك اياها حسب كل ما تقول لانك تعلم انه ليس بيننا احد يعرف قطع الخشب مثل الصيدونيين
33 و تكلم عن الاشجار من الارز الذي في لبنان الى الزوفا النابت في الحائط و تكلم عن البهائم و عن الطير و عن الدبيب و عن السمك
5: 7 فلما سمع حيرام كلام سليمان فرح جدا و قال مبارك اليوم الرب الذي اعطى داود ابنا حكيما على هذا الشعب الكثير
34 و كانوا ياتون من جميع الشعوب ليسمعوا حكمة سليمان من جميع ملوك الارض الذين سمعوا بحكمته
5: 8 و ارسل حيرام الى سليمان قائلا قد سمعت ما ارسلت به الي انا افعل كل مسرتك في خشب الارز و خشب السرو
 
5: 9 عبيدي ينزلون ذلك من لبنان الى البحر و انا اجعله ارماثا في البحر الى الموضع الذي تعرفني عنه و انفضه هناك و انت تحمله و انت تعمل مرضاتي باعطائك طعاما لبيتي
=الإصحاح الخامس=
5: 10 فكان حيرام يعطي سليمان خشب ارز و خشب سرو حسب كل مسرته
1 و ارسل حيرام ملك صور عبيده الى سليمان لانه سمع انهم مسحوه ملكا مكان ابيه لان حيرام كان محبا لداود كل الايام
5: 11 و اعطى سليمان حيرام عشرين الف كر حنطة طعاما لبيته و عشرين كر زيت رض هكذا كان سليمان يعطي حيرام سنة فسنة
2 فارسل سليمان الى حيرام يقول
5: 12 و الرب اعطى سليمان حكمة كما كلمه و كان صلح بين حيرام و سليمان و قطعا كلاهما عهدا
3 انت تعلم داود ابي انه لم يستطع ان يبني بيتا لاسم الرب الهه بسبب الحروب التي احاطت به حتى جعلهم الرب تحت بطن قدميه
5: 13 و سخر الملك سليمان من جميع اسرائيل و كانت السخر ثلاثين الف رجل
4 و الان فقد اراحني الرب الهي من كل الجهات فلا يوجد خصم و لا حادثة شر
5: 14 فارسلهم الى لبنان عشرة الاف في الشهر بالنوبة يكونون شهرا في لبنان و شهرين في بيوتهم و كان ادونيرام على التسخير
5 و هانذا قائل على بناء بيت لاسم الرب الهي كما كلم الرب داود ابي قائلا ان ابنك الذي اجعله مكانك على كرسيك هو يبني البيت لاسمي
5: 15 و كان لسليمان سبعون الفا يحملون احمالا و ثمانون الفا يقطعون في الجبل
6 و الان فامر ان يقطعوا لي ارزا من لبنان و يكون عبيدي مع عبيدك و اجرة عبيدك اعطيك اياها حسب كل ما تقول لانك تعلم انه ليس بيننا احد يعرف قطع الخشب مثل الصيدونيين
5: 16 ما عدا رؤساء الوكلاء لسليمان الذين على العمل ثلاثة الاف و ثلاث مئة المتسلطين على الشعب العاملين العمل
7 فلما سمع حيرام كلام سليمان فرح جدا و قال مبارك اليوم الرب الذي اعطى داود ابنا حكيما على هذا الشعب الكثير
5: 17 و امر الملك ان يقلعوا حجارة كبيرة حجارة كريمة لتاسيس البيت حجارة مربعة
8 و ارسل حيرام الى سليمان قائلا قد سمعت ما ارسلت به الي انا افعل كل مسرتك في خشب الارز و خشب السرو
5: 18 فنحتها بناؤو سليمان و بناؤو حيرام و الجبليون و هياوا الاخشاب و الحجارة لبناء البيت
9 عبيدي ينزلون ذلك من لبنان الى البحر و انا اجعله ارماثا في البحر الى الموضع الذي تعرفني عنه و انفضه هناك و انت تحمله و انت تعمل مرضاتي باعطائك طعاما لبيتي
6: 1 و كان في سنة الاربع مئة و الثمانين لخروج بني اسرائيل من ارض مصر في السنة الرابعة لملك سليمان على اسرائيل في شهر زيو و هو الشهر الثاني انه بني البيت للرب
10 فكان حيرام يعطي سليمان خشب ارز و خشب سرو حسب كل مسرته
6: 2 و البيت الذي بناه الملك سليمان للرب طوله ستون ذراعا و عرضه عشرون ذراعا و سمكه ثلاثون ذراعا
11 و اعطى سليمان حيرام عشرين الف كر حنطة طعاما لبيته و عشرين كر زيت رض هكذا كان سليمان يعطي حيرام سنة فسنة
6: 3 و الرواق قدام هيكل البيت طوله عشرون ذراعا حسب عرض البيت و عرضه عشر اذرع قدام البيت
12 و الرب اعطى سليمان حكمة كما كلمه و كان صلح بين حيرام و سليمان و قطعا كلاهما عهدا
6: 4 و عمل للبيت كوى مسقوفة مشبكة
13 و سخر الملك سليمان من جميع اسرائيل و كانت السخر ثلاثين الف رجل
6: 5 و بنى مع حائط البيت طباقا حواليه مع حيطان البيت حول الهيكل و المحراب و عمل غرفات في مستديرها
14 فارسلهم الى لبنان عشرة الاف في الشهر بالنوبة يكونون شهرا في لبنان و شهرين في بيوتهم و كان ادونيرام على التسخير
6: 6 فالطبقة السفلى عرضها خمس اذرع و الوسطى عرضها ست اذرع و الثالثة عرضها سبع اذرع لانه جعل للبيت حواليه من خارج اخصاما لئلا تتمكن الجوائز في حيطان البيت
15 و كان لسليمان سبعون الفا يحملون احمالا و ثمانون الفا يقطعون في الجبل
6: 7 و البيت في بنائه بني بحجارة صحيحة مقتلعة و لم يسمع في البيت عند بنائه منحت و لا معول و لا اداة من حديد
16 ما عدا رؤساء الوكلاء لسليمان الذين على العمل ثلاثة الاف و ثلاث مئة المتسلطين على الشعب العاملين العمل
6: 8 و كان باب الغرفة الوسطى في جانب البيت الايمن و كانوا يصعدون بدرج معطف الى الوسطى و من الوسطى الى الثالثة
17 و امر الملك ان يقلعوا حجارة كبيرة حجارة كريمة لتاسيس البيت حجارة مربعة
6: 9 فبنى البيت و اكمله و سقف البيت بالواح و جوائز من الارز
18 فنحتها بناؤو سليمان و بناؤو حيرام و الجبليون و هياوا الاخشاب و الحجارة لبناء البيت
6: 10 و بنى الغرفات على البيت كله سمكها خمس اذرع و تمكنت في البيت بخشب ارز
 
6: 11 و كان كلام الرب الى سليمان قائلا
=الإصحاح السادس=
6: 12 هذا البيت الذي انت بانيه ان سلكت في فرائضي و عملت احكامي و حفظت كل وصاياي للسلوك بها فاني اقيم معك كلامي الذي تكلمت به الى داود ابيك
1 و كان في سنة الاربع مئة و الثمانين لخروج بني اسرائيل من ارض مصر في السنة الرابعة لملك سليمان على اسرائيل في شهر زيو و هو الشهر الثاني انه بني البيت للرب
6: 13 و اسكن في وسط بني اسرائيل و لا اترك شعبي اسرائيل
2 و البيت الذي بناه الملك سليمان للرب طوله ستون ذراعا و عرضه عشرون ذراعا و سمكه ثلاثون ذراعا
6: 14 فبنى سليمان البيت و اكمله
6: 153 و بنىالرواق حيطانقدام هيكل البيت منطوله داخلعشرون باضلاعذراعا ارزحسب من ارضعرض البيت الى حيطان السقف و غشاهعرضه منعشر داخلاذرع بخشب و فرش ارضقدام البيت باخشاب سرو
4 و عمل للبيت كوى مسقوفة مشبكة
6: 16 و بنى عشرين ذراعا من مؤخر البيت باضلاع ارز من الارض الى الحيطان و بنى داخله لاجل المحراب اي قدس الاقداس
5 و بنى مع حائط البيت طباقا حواليه مع حيطان البيت حول الهيكل و المحراب و عمل غرفات في مستديرها
6: 17 و اربعون ذراعا كانت البيت اي الهيكل الذي امامه
6 فالطبقة السفلى عرضها خمس اذرع و الوسطى عرضها ست اذرع و الثالثة عرضها سبع اذرع لانه جعل للبيت حواليه من خارج اخصاما لئلا تتمكن الجوائز في حيطان البيت
6: 18 و ارز البيت من داخل كان منقورا على شكل قثاء و براعم زهور الجميع ارز لم يكن يرى حجر
7 و البيت في بنائه بني بحجارة صحيحة مقتلعة و لم يسمع في البيت عند بنائه منحت و لا معول و لا اداة من حديد
6: 19 و هيا محرابا في وسط البيت من داخل ليضع هناك تابوت عهد الرب
8 و كان باب الغرفة الوسطى في جانب البيت الايمن و كانوا يصعدون بدرج معطف الى الوسطى و من الوسطى الى الثالثة
6: 20 و لاجل المحراب عشرون ذراعا طولا و عشرون ذراعا عرضا و عشرون ذراعا سمكا و غشاه بذهب خالص و غشى المذبح بارز
9 فبنى البيت و اكمله و سقف البيت بالواح و جوائز من الارز
6: 21 و غشى سليمان البيت من داخل بذهب خالص و سد بسلاسل ذهب قدام المحراب و غشاه بذهب
10 و بنى الغرفات على البيت كله سمكها خمس اذرع و تمكنت في البيت بخشب ارز
6: 22 و جميع البيت غشاه بذهب الى تمام كل البيت و كل المذبح الذي للمحراب غشاه بذهب
11 و كان كلام الرب الى سليمان قائلا
6: 23 و عمل في المحراب كروبين من خشب الزيتون علو الواحد عشر اذرع
12 هذا البيت الذي انت بانيه ان سلكت في فرائضي و عملت احكامي و حفظت كل وصاياي للسلوك بها فاني اقيم معك كلامي الذي تكلمت به الى داود ابيك
6: 24 و خمس اذرع جناح الكروب الواحد و خمس اذرع جناح الكروب الاخر عشر اذرع من طرف جناحه الى طرف جناحه
13 و اسكن في وسط بني اسرائيل و لا اترك شعبي اسرائيل
6: 25 و عشر اذرع الكروب الاخر قياس واحد و شكل واحد للكروبين
14 فبنى سليمان البيت و اكمله
6: 26 علو الكروب الواحد عشر اذرع و كذا الكروب الاخر
15 و بنى حيطان البيت من داخل باضلاع ارز من ارض البيت الى حيطان السقف و غشاه من داخل بخشب و فرش ارض البيت باخشاب سرو
6: 27 و جعل الكروبين في وسط البيت الداخلي و بسطوا اجنحة الكروبين فمس جناح الواحد الحائط و جناح الكروب الاخر مس الحائط الاخر و كانت اجنحتهما في وسط البيت يمس احدهما الاخر
16 و بنى عشرين ذراعا من مؤخر البيت باضلاع ارز من الارض الى الحيطان و بنى داخله لاجل المحراب اي قدس الاقداس
6: 28 و غشى الكروبين بذهب
17 و اربعون ذراعا كانت البيت اي الهيكل الذي امامه
6: 29 و جميع حيطان البيت في مستديرها رسمها نقشا بنقر كروبيم و نخيل و براعم زهور من داخل و من خارج
6: 3018 و غشى ارضارز البيت بذهب من داخل كان منقورا على شكل قثاء و منبراعم زهور الجميع ارز لم يكن يرى خارجحجر
19 و هيا محرابا في وسط البيت من داخل ليضع هناك تابوت عهد الرب
6: 31 و عمل لباب المحراب مصراعين من خشب الزيتون الساكف و القائمتان مخمسة
20 و لاجل المحراب عشرون ذراعا طولا و عشرون ذراعا عرضا و عشرون ذراعا سمكا و غشاه بذهب خالص و غشى المذبح بارز
6: 32 و المصراعان من خشب الزيتون و رسم عليهما نقش كروبيم و نخيل و براعم زهور و غشاهما بذهب و رصع الكروبيم و النخيل بذهب
21 و غشى سليمان البيت من داخل بذهب خالص و سد بسلاسل ذهب قدام المحراب و غشاه بذهب
6: 33 و كذلك عمل لمدخل الهيكل قوائم من خشب الزيتون مربعة
22 و جميع البيت غشاه بذهب الى تمام كل البيت و كل المذبح الذي للمحراب غشاه بذهب
6: 34 و مصراعين من خشب السرو المصراع الواحد دفتان تنطويان و المصراع الاخر دفتان تنطويان
23 و عمل في المحراب كروبين من خشب الزيتون علو الواحد عشر اذرع
6: 35 و نحت كروبيم و نخيلا و براعم زهور و غشاها بذهب مطرق على المنقوش
24 و خمس اذرع جناح الكروب الواحد و خمس اذرع جناح الكروب الاخر عشر اذرع من طرف جناحه الى طرف جناحه
6: 36 و بنى الدار الداخلية ثلاثة صفوف منحوتة و صفا من جوائز الارز
25 و عشر اذرع الكروب الاخر قياس واحد و شكل واحد للكروبين
6: 37 في السنة الرابعة اسس بيت الرب في شهر زيو
26 علو الكروب الواحد عشر اذرع و كذا الكروب الاخر
6: 38 و في السنة الحادية عشرة في شهر بول و هو الشهر الثامن اكمل البيت في جميع اموره و احكامه فبناه في سبع سنين
27 و جعل الكروبين في وسط البيت الداخلي و بسطوا اجنحة الكروبين فمس جناح الواحد الحائط و جناح الكروب الاخر مس الحائط الاخر و كانت اجنحتهما في وسط البيت يمس احدهما الاخر
7: 1 و اما بيته فبناه سليمان في ثلاث عشرة سنة و اكمل كل بيته
28 و غشى الكروبين بذهب
7: 2 و بنى بيت وعر لبنان طوله مئة ذراع و عرضه خمسون ذراعا و سمكه ثلاثون ذراعا على اربعة صفوف من اعمدة ارز و جوائز ارز على الاعمدة
29 و جميع حيطان البيت في مستديرها رسمها نقشا بنقر كروبيم و نخيل و براعم زهور من داخل و من خارج
7: 3 و سقف بارز من فوق على الغرفات الخمس و الاربعين التي على الاعمدة كل صف خمس عشرة
30 و غشى ارض البيت بذهب من داخل و من خارج
7: 4 و السقوف ثلاث طباق و كوة مقابل كوة ثلاث مرات
31 و عمل لباب المحراب مصراعين من خشب الزيتون الساكف و القائمتان مخمسة
7: 5 و جميع الابواب و القوائم مربعة مسقوفة و وجه كوة مقابل كوة ثلاث مرات
32 و المصراعان من خشب الزيتون و رسم عليهما نقش كروبيم و نخيل و براعم زهور و غشاهما بذهب و رصع الكروبيم و النخيل بذهب
7: 6 و عمل رواق الاعمدة طوله خمسون ذراعا و عرضه ثلاثون ذراعا و رواقا اخر قدامها و اعمدة و اسكفة قدامها
33 و كذلك عمل لمدخل الهيكل قوائم من خشب الزيتون مربعة
7: 7 و عمل رواق الكرسي حيث يقضي اي رواق القضاء و غشي بارز من ارض الى سقف
34 و مصراعين من خشب السرو المصراع الواحد دفتان تنطويان و المصراع الاخر دفتان تنطويان
7: 8 و بيته الذي كان يسكنه في دار اخرى داخل الرواق كان كهذا العمل و عمل بيتا لابنة فرعون التي اخذها سليمان كهذا الرواق
35 و نحت كروبيم و نخيلا و براعم زهور و غشاها بذهب مطرق على المنقوش
7: 9 كل هذه من حجارة كريمة كقياس الحجارة المنحوتة منشورة بمنشار من داخل و من خارج من الاساس الى الافريز و من خارج الى الدار الكبيرة
36 و بنى الدار الداخلية ثلاثة صفوف منحوتة و صفا من جوائز الارز
7: 10 و كان مؤسسا على حجارة كريمة حجارة عظيمة حجارة عشر اذرع و حجارة ثمان اذرع
37 في السنة الرابعة اسس بيت الرب في شهر زيو
7: 11 و من فوق حجارة كريمة كقياس المنحوتة و ارز
38 و في السنة الحادية عشرة في شهر بول و هو الشهر الثامن اكمل البيت في جميع اموره و احكامه فبناه في سبع سنين
7: 12 و للدار الكبيرة في مستديرها ثلاثة صفوف منحوتة و صف من جوائز الارز كذلك دار بيت الرب الداخلية و رواق البيت
 
7: 13 و ارسل الملك سليمان و اخذ حيرام من صور
=الإصحاح السابع=
7: 14 و هو ابن امراة ارملة من سبط نفتالي و ابوه رجل صوري نحاس و كان ممتلئا حكمة و فهما و معرفة لعمل كل عمل في النحاس فاتى الى الملك سليمان و عمل كل عمله
1 و اما بيته فبناه سليمان في ثلاث عشرة سنة و اكمل كل بيته
7: 15 و صور العمودين من نحاس طول العمود الواحد ثمانية عشر ذراعا و خيط اثنتا عشرة ذراعا يحيط بالعمود الاخر
2 و بنى بيت وعر لبنان طوله مئة ذراع و عرضه خمسون ذراعا و سمكه ثلاثون ذراعا على اربعة صفوف من اعمدة ارز و جوائز ارز على الاعمدة
7: 16 و عمل تاجين ليضعهما على راسي العمودين من نحاس مسبوك طول التاج الواحد خمس اذرع و طول التاج الاخر خمس اذرع
3 و سقف بارز من فوق على الغرفات الخمس و الاربعين التي على الاعمدة كل صف خمس عشرة
7: 17 و شباكا عملا مشبكا و ضفائر كعمل السلاسل للتاجين اللذين على راسي العمودين سبعا للتاج الواحد و سبعا للتاج الاخر
4 و السقوف ثلاث طباق و كوة مقابل كوة ثلاث مرات
7: 18 و عمل للعمودين صفين من الرمان في مستديرهما على الشبكة الواحدة لتغطية التاج الذي على راس العمود و هكذا عمل للتاج الاخر
5 و جميع الابواب و القوائم مربعة مسقوفة و وجه كوة مقابل كوة ثلاث مرات
7: 19 و التاجان اللذان على راسي العمودين من صيغة السوسن كما في الرواق هما اربع اذرع
6 و عمل رواق الاعمدة طوله خمسون ذراعا و عرضه ثلاثون ذراعا و رواقا اخر قدامها و اعمدة و اسكفة قدامها
7: 20 و كذلك التاجان اللذان على العمودين من عند البطن الذي من جهة الشبكة صاعدا و الرمانات مئتان على صفوف مستديرة على التاج الثاني
7 و عمل رواق الكرسي حيث يقضي اي رواق القضاء و غشي بارز من ارض الى سقف
7: 21 و اوقف العمودين في رواق الهيكل فاوقف العمود الايمن و دعا اسمه ياكين ثم اوقف العمود الايسر و دعا اسمه بوعز
8 و بيته الذي كان يسكنه في دار اخرى داخل الرواق كان كهذا العمل و عمل بيتا لابنة فرعون التي اخذها سليمان كهذا الرواق
7: 22 و على راس العمودين صيغة السوسن فكمل عمل العمودين
9 كل هذه من حجارة كريمة كقياس الحجارة المنحوتة منشورة بمنشار من داخل و من خارج من الاساس الى الافريز و من خارج الى الدار الكبيرة
7: 23 و عمل البحر مسبوكا عشر اذرع من شفته الى شفته و كان مدورا مستديرا ارتفاعه خمس اذرع و خيط ثلاثون ذراعا يحيط به بدائره
10 و كان مؤسسا على حجارة كريمة حجارة عظيمة حجارة عشر اذرع و حجارة ثمان اذرع
7: 24 و تحت شفته قثاء مستديرا تحيط به عشر للذراع محيطة بالبحر بمستديره صفين القثاء قد سبكت بسبكه
11 و من فوق حجارة كريمة كقياس المنحوتة و ارز
7: 25 و كان قائما على اثني عشر ثورا ثلاثة متوجهة الى الشمال و ثلاثة متوجهة الى الغرب و ثلاثة متوجهة الى الجنوب و ثلاثة متوجهة الى الشرق و البحر عليها من فوق و جميع اعجازها الى داخل
12 و للدار الكبيرة في مستديرها ثلاثة صفوف منحوتة و صف من جوائز الارز كذلك دار بيت الرب الداخلية و رواق البيت
7: 26 و غلظه شبر و شفته كعمل شفة كاس بزهر سوسن يسع الفي بث
13 و ارسل الملك سليمان و اخذ حيرام من صور
7: 27 و عمل القواعد العشر من نحاس طول القاعدة الواحدة اربع اذرع و عرضها اربع اذرع و ارتفاعها ثلاث اذرع
14 و هو ابن امراة ارملة من سبط نفتالي و ابوه رجل صوري نحاس و كان ممتلئا حكمة و فهما و معرفة لعمل كل عمل في النحاس فاتى الى الملك سليمان و عمل كل عمله
7: 28 و هذا عمل القواعد لها اتراس و الاتراس بين الحواجب
15 و صور العمودين من نحاس طول العمود الواحد ثمانية عشر ذراعا و خيط اثنتا عشرة ذراعا يحيط بالعمود الاخر
7: 29 و على الاتراس التي بين الحواجب اسود و ثيران و كروبيم و كذلك على الحواجب من فوق و من تحت الاسود و الثيران قلائد زهور عمل مدلى
16 و عمل تاجين ليضعهما على راسي العمودين من نحاس مسبوك طول التاج الواحد خمس اذرع و طول التاج الاخر خمس اذرع
7: 30 و لكل قاعدة اربع بكر من نحاس و قطاب من نحاس و لقوائمها الاربع اكتاف و الاكتاف مسبوكة تحت المرحضة بجانب كل قلادة
17 و شباكا عملا مشبكا و ضفائر كعمل السلاسل للتاجين اللذين على راسي العمودين سبعا للتاج الواحد و سبعا للتاج الاخر
7: 31 و فمها داخل الاكليل و من فوق ذراع و فمها مدور كعمل قاعدة ذراع و نصف ذراع و ايضا على فمها نقش و اتراسها مربعة لا مدورة
18 و عمل للعمودين صفين من الرمان في مستديرهما على الشبكة الواحدة لتغطية التاج الذي على راس العمود و هكذا عمل للتاج الاخر
7: 32 و البكر الاربع تحت الاتراس و خطاطيف البكر في القاعدة و ارتفاع البكرة الواحدة ذراع و نصف ذراع
19 و التاجان اللذان على راسي العمودين من صيغة السوسن كما في الرواق هما اربع اذرع
7: 33 و عمل البكر كعمل بكرة مركبة خطاطيفها و اطرها و اصابعها و قبوبها كلها مسبوكة
20 و كذلك التاجان اللذان على العمودين من عند البطن الذي من جهة الشبكة صاعدا و الرمانات مئتان على صفوف مستديرة على التاج الثاني
7: 34 و اربع اكتاف على اربع زوايا القاعدة الواحدة و اكتاف القاعدة منها
21 و اوقف العمودين في رواق الهيكل فاوقف العمود الايمن و دعا اسمه ياكين ثم اوقف العمود الايسر و دعا اسمه بوعز
7: 35 و اعلى القاعدة مقبب مستدير على ارتفاع نصف ذراع من اعلى القاعدة اياديها و اتراسها منها
22 و على راس العمودين صيغة السوسن فكمل عمل العمودين
7: 36 و نقش على الواح اياديها و على اتراسها كروبيم و اسودا و نخيلا كسعة كل واحدة و قلائد زهور مستديرة
23 و عمل البحر مسبوكا عشر اذرع من شفته الى شفته و كان مدورا مستديرا ارتفاعه خمس اذرع و خيط ثلاثون ذراعا يحيط به بدائره
7: 37 هكذا عمل القواعد العشر لجميعها سبك واحد و قياس واحد و شكل واحد
24 و تحت شفته قثاء مستديرا تحيط به عشر للذراع محيطة بالبحر بمستديره صفين القثاء قد سبكت بسبكه
7: 38 و عمل عشر مراحض من نحاس تسع كل مرحضة اربعين بثا المرحضة الواحدة اربع اذرع مرحضة واحدة على القاعدة الواحدة للعشر القواعد
25 و كان قائما على اثني عشر ثورا ثلاثة متوجهة الى الشمال و ثلاثة متوجهة الى الغرب و ثلاثة متوجهة الى الجنوب و ثلاثة متوجهة الى الشرق و البحر عليها من فوق و جميع اعجازها الى داخل
7: 39 و جعل القواعد خمسا على جانب البيت الايمن و خمسا على جانب البيت الايسر و جعل البحر على جانب البيت الايمن الى الشرق من جهة الجنوب
26 و غلظه شبر و شفته كعمل شفة كاس بزهر سوسن يسع الفي بث
7: 40 و عمل حيرام المراحض و الرفوش و المناضح و انتهى حيرام من جميع العمل الذي عمله للملك سليمان لبيت الرب
27 و عمل القواعد العشر من نحاس طول القاعدة الواحدة اربع اذرع و عرضها اربع اذرع و ارتفاعها ثلاث اذرع
7: 41 العمودين و كرتي التاجين اللذين على راسي العمودين و الشبكتين لتغطية كرتي التاجين اللذين على راسي العمودين
28 و هذا عمل القواعد لها اتراس و الاتراس بين الحواجب
7: 42 و اربع مئة الرمانة التي للشبكتين صفا رمان للشبكة الواحدة لاجل تغطية كرتي التاجين اللذين على العمودين
29 و على الاتراس التي بين الحواجب اسود و ثيران و كروبيم و كذلك على الحواجب من فوق و من تحت الاسود و الثيران قلائد زهور عمل مدلى
7: 43 و القواعد العشر و المراحض العشر على القواعد
30 و لكل قاعدة اربع بكر من نحاس و قطاب من نحاس و لقوائمها الاربع اكتاف و الاكتاف مسبوكة تحت المرحضة بجانب كل قلادة
7: 44 و البحر الواحد و الاثني عشر ثورا تحت البحر
31 و فمها داخل الاكليل و من فوق ذراع و فمها مدور كعمل قاعدة ذراع و نصف ذراع و ايضا على فمها نقش و اتراسها مربعة لا مدورة
7: 45 و القدور و الرفوش و المناضح و جميع هذه الانية التي عملها حيرام للملك سليمان لبيت الرب هي من نحاس مصقول
32 و البكر الاربع تحت الاتراس و خطاطيف البكر في القاعدة و ارتفاع البكرة الواحدة ذراع و نصف ذراع
7: 46 في غور الاردن سبكها الملك في ارض الخزف بين سكوت و صرتان
33 و عمل البكر كعمل بكرة مركبة خطاطيفها و اطرها و اصابعها و قبوبها كلها مسبوكة
7: 47 و ترك سليمان وزن جميع الانية لانها كثيرة جدا جدا لم يتحقق وزن النحاس
34 و اربع اكتاف على اربع زوايا القاعدة الواحدة و اكتاف القاعدة منها
7: 48 و عمل سليمان جميع انية بيت الرب المذبح من ذهب و المائدة التي عليها خبز الوجوه من ذهب
35 و اعلى القاعدة مقبب مستدير على ارتفاع نصف ذراع من اعلى القاعدة اياديها و اتراسها منها
7: 49 و المنائر خمسا عن اليمين و خمسا عن اليسار امام المحراب من ذهب خالص و الازهار و السرج و الملاقط من ذهب
36 و نقش على الواح اياديها و على اتراسها كروبيم و اسودا و نخيلا كسعة كل واحدة و قلائد زهور مستديرة
7: 50 و الطسوس و المقاص و المناضح و الصحون و المجامر من ذهب خالص و الوصل لمصاريع البيت الداخلي اي لقدس الاقداس و لابواب البيت اي الهيكل من ذهب
37 هكذا عمل القواعد العشر لجميعها سبك واحد و قياس واحد و شكل واحد
7: 51 و اكمل جميع العمل الذي عمله الملك سليمان لبيت الرب و ادخل سليمان اقداس داود ابيه الفضة و الذهب و الانية و جعلها في خزائن بيت الرب
38 و عمل عشر مراحض من نحاس تسع كل مرحضة اربعين بثا المرحضة الواحدة اربع اذرع مرحضة واحدة على القاعدة الواحدة للعشر القواعد
8: 1 حينئذ جمع سليمان شيوخ اسرائيل و كل رؤوس الاسباط رؤساء الاباء من بني اسرائيل الى الملك سليمان في اورشليم لاصعاد تابوت عهد الرب من مدينة داود هي صهيون
39 و جعل القواعد خمسا على جانب البيت الايمن و خمسا على جانب البيت الايسر و جعل البحر على جانب البيت الايمن الى الشرق من جهة الجنوب
8: 2 فاجتمع الى الملك سليمان جميع رجال اسرائيل في العيد في شهر ايثانيم هو الشهر السابع
40 و عمل حيرام المراحض و الرفوش و المناضح و انتهى حيرام من جميع العمل الذي عمله للملك سليمان لبيت الرب
8: 3 و جاء جميع شيوخ اسرائيل و حمل الكهنة التابوت
41 العمودين و كرتي التاجين اللذين على راسي العمودين و الشبكتين لتغطية كرتي التاجين اللذين على راسي العمودين
8: 4 و اصعدوا تابوت الرب و خيمة الاجتماع مع جميع انية القدس التي في الخيمة فاصعدها الكهنة و اللاويون
42 و اربع مئة الرمانة التي للشبكتين صفا رمان للشبكة الواحدة لاجل تغطية كرتي التاجين اللذين على العمودين
8: 5 و الملك سليمان و كل جماعة اسرائيل المجتمعين اليه معه امام التابوت كانوا يذبحون من الغنم و البقر ما لا يحصى و لا يعد من الكثرة
43 و القواعد العشر و المراحض العشر على القواعد
8: 6 و ادخل الكهنة تابوت عهد الرب الى مكانه في محراب البيت في قدس الاقداس الى تحت جناحي الكروبين
44 و البحر الواحد و الاثني عشر ثورا تحت البحر
8: 7 لان الكروبين بسطا اجنحتهما على موضع التابوت و ظلل الكروبان التابوت و عصيه من فوق
45 و القدور و الرفوش و المناضح و جميع هذه الانية التي عملها حيرام للملك سليمان لبيت الرب هي من نحاس مصقول
8: 8 و جذبوا العصي فتراءت رؤوس العصي من القدس امام المحراب و لم تر خارجا و هي هناك الى هذا اليوم
46 في غور الاردن سبكها الملك في ارض الخزف بين سكوت و صرتان
8: 9 لم يكن في التابوت الا لوحا الحجر اللذان وضعهما موسى هناك في حوريب حين عاهد الرب بني اسرائيل عند خروجهم من ارض مصر
47 و ترك سليمان وزن جميع الانية لانها كثيرة جدا جدا لم يتحقق وزن النحاس
8: 10 و كان لما خرج الكهنة من القدس ان السحاب ملا بيت الرب
48 و عمل سليمان جميع انية بيت الرب المذبح من ذهب و المائدة التي عليها خبز الوجوه من ذهب
8: 11 و لم يستطع الكهنة ان يقفوا للخدمة بسبب السحاب لان مجد الرب ملا بيت الرب
49 و المنائر خمسا عن اليمين و خمسا عن اليسار امام المحراب من ذهب خالص و الازهار و السرج و الملاقط من ذهب
8: 12 حينئذ تكلم سليمان قال الرب انه يسكن في الضباب
50 و الطسوس و المقاص و المناضح و الصحون و المجامر من ذهب خالص و الوصل لمصاريع البيت الداخلي اي لقدس الاقداس و لابواب البيت اي الهيكل من ذهب
8: 13 اني قد بنيت لك بيت سكنى مكانا لسكناك الى الابد
51 و اكمل جميع العمل الذي عمله الملك سليمان لبيت الرب و ادخل سليمان اقداس داود ابيه الفضة و الذهب و الانية و جعلها في خزائن بيت الرب
8: 14 و حول الملك وجهه و بارك كل جمهور اسرائيل و كل جمهور اسرائيل واقف
 
8: 15 و قال مبارك الرب اله اسرائيل الذي تكلم بفمه الى داود ابي و اكمل بيده قائلا
=الإصحاح الثامن=
8: 16 منذ يوم اخرجت شعبي اسرائيل من مصر لم اختر مدينة من جميع اسباط اسرائيل لبناء بيت ليكون اسمي هناك بل انما اخترت داود ليكون على شعبي اسرائيل
1 حينئذ جمع سليمان شيوخ اسرائيل و كل رؤوس الاسباط رؤساء الاباء من بني اسرائيل الى الملك سليمان في اورشليم لاصعاد تابوت عهد الرب من مدينة داود هي صهيون
8: 17 و كان في قلب داود ابي ان يبني بيتا لاسم الرب اله اسرائيل
2 فاجتمع الى الملك سليمان جميع رجال اسرائيل في العيد في شهر ايثانيم هو الشهر السابع
8: 18 فقال الرب لداود ابي من اجل انه كان في قلبك ان تبني بيتا لاسمي قد احسنت بكونه في قلبك
3 و جاء جميع شيوخ اسرائيل و حمل الكهنة التابوت
8: 19 الا انك انت لا تبني البيت بل ابنك الخارج من صلبك هو يبني البيت لاسمي
4 و اصعدوا تابوت الرب و خيمة الاجتماع مع جميع انية القدس التي في الخيمة فاصعدها الكهنة و اللاويون
8: 20 و اقام الرب كلامه الذي تكلم به و قد قمت انا مكان داود ابي و جلست على كرسي اسرائيل كما تكلم الرب و بنيت البيت لاسم الرب اله اسرائيل
5 و الملك سليمان و كل جماعة اسرائيل المجتمعين اليه معه امام التابوت كانوا يذبحون من الغنم و البقر ما لا يحصى و لا يعد من الكثرة
8: 21 و جعلت هناك مكانا للتابوت الذي فيه عهد الرب الذي قطعه مع ابائنا عند اخراجه اياهم من ارض مصر
6 و ادخل الكهنة تابوت عهد الرب الى مكانه في محراب البيت في قدس الاقداس الى تحت جناحي الكروبين
8: 22 و وقف سليمان امام مذبح الرب تجاه كل جماعة اسرائيل و بسط يديه الى السماء
7 لان الكروبين بسطا اجنحتهما على موضع التابوت و ظلل الكروبان التابوت و عصيه من فوق
8: 23 و قال ايها الرب اله اسرائيل ليس اله مثلك في السماء من فوق و لا على الارض من اسفل حافظ العهد و الرحمة لعبيدك السائرين امامك بكل قلوبهم
8 و جذبوا العصي فتراءت رؤوس العصي من القدس امام المحراب و لم تر خارجا و هي هناك الى هذا اليوم
8: 24 الذي قد حفظت لعبدك داود ابي ما كلمته به فتكلمت بفمك و اكملت بيدك كهذا اليوم
9 لم يكن في التابوت الا لوحا الحجر اللذان وضعهما موسى هناك في حوريب حين عاهد الرب بني اسرائيل عند خروجهم من ارض مصر
8: 25 و الان ايها الرب اله اسرائيل احفظ لعبدك داود ابي ما كلمته به قائلا لا يعدم لك امامي رجل يجلس على كرسي اسرائيل ان كان بنوك انما يحفظون طرقهم حتى يسيروا امامي كما سرت انت امامي
10 و كان لما خرج الكهنة من القدس ان السحاب ملا بيت الرب
8: 26 و الان يا اله اسرائيل فليتحقق كلامك الذي كلمت به عبدك داود ابي
11 و لم يستطع الكهنة ان يقفوا للخدمة بسبب السحاب لان مجد الرب ملا بيت الرب
8: 27 لانه هل يسكن الله حقا على الارض هوذا السماوات و سماء السماوات لا تسعك فكم بالاقل هذا البيت الذي بنيت
12 حينئذ تكلم سليمان قال الرب انه يسكن في الضباب
8: 28 فالتفت الى صلاة عبدك و الى تضرعه ايها الرب الهي و اسمع الصراخ و الصلاة التي يصليها عبدك امامك اليوم
13 اني قد بنيت لك بيت سكنى مكانا لسكناك الى الابد
8: 29 لتكون عيناك مفتوحتين على هذا البيت ليلا و نهارا على الموضع الذي قلت ان اسمي يكون فيه لتسمع الصلاة التي يصليها عبدك في هذا الموضع
14 و حول الملك وجهه و بارك كل جمهور اسرائيل و كل جمهور اسرائيل واقف
8: 30 و اسمع تضرع عبدك و شعبك اسرائيل الذين يصلون في هذا الموضع و اسمع انت في موضع سكناك في السماء و اذا سمعت فاغفر
15 و قال مبارك الرب اله اسرائيل الذي تكلم بفمه الى داود ابي و اكمل بيده قائلا
8: 31 اذا اخطا احد الى صاحبه و وضع عليه حلفا ليحلفه و جاء الحلف امام مذبحك في هذا البيت
16 منذ يوم اخرجت شعبي اسرائيل من مصر لم اختر مدينة من جميع اسباط اسرائيل لبناء بيت ليكون اسمي هناك بل انما اخترت داود ليكون على شعبي اسرائيل
8: 32 فاسمع انت في السماء و اعمل و اقض بين عبيدك اذ تحكم على المذنب فتجعل طريقه على راسه و تبرر البار اذ تعطيه حسب بره
17 و كان في قلب داود ابي ان يبني بيتا لاسم الرب اله اسرائيل
8: 33 اذا انكسر شعبك اسرائيل امام العدو لانهم اخطاوا اليك ثم رجعوا اليك و اعترفوا باسمك و صلوا و تضرعوا اليك نحو هذا البيت
18 فقال الرب لداود ابي من اجل انه كان في قلبك ان تبني بيتا لاسمي قد احسنت بكونه في قلبك
8: 34 فاسمع انت من السماء و اغفر خطية شعبك اسرائيل و ارجعهم الى الارض التي اعطيتها لابائهم
19 الا انك انت لا تبني البيت بل ابنك الخارج من صلبك هو يبني البيت لاسمي
8: 35 اذا اغلقت السماء و لم يكن مطر لانهم اخطاوا اليك ثم صلوا في هذا الموضع و اعترفوا باسمك و رجعوا عن خطيتهم لانك ضايقتهم
20 و اقام الرب كلامه الذي تكلم به و قد قمت انا مكان داود ابي و جلست على كرسي اسرائيل كما تكلم الرب و بنيت البيت لاسم الرب اله اسرائيل
8: 36 فاسمع انت من السماء و اغفر خطية عبيدك و شعبك اسرائيل فتعلمهم الطريق الصالح الذي يسلكون فيه و اعط مطرا على ارضك التي اعطيتها لشعبك ميراثا
21 و جعلت هناك مكانا للتابوت الذي فيه عهد الرب الذي قطعه مع ابائنا عند اخراجه اياهم من ارض مصر
8: 37 اذا صار في الارض جوع اذا صار وبا اذا صار لفح او يرقان او جراد جردم او اذا حاصره عدوه في ارض مدنه في كل ضربة و كل مرض
22 و وقف سليمان امام مذبح الرب تجاه كل جماعة اسرائيل و بسط يديه الى السماء
8: 38 فكل صلاة و كل تضرع تكون من اي انسان كان من كل شعبك اسرائيل الذين يعرفون كل واحد ضربة قلبه فيبسط يديه نحو هذا البيت
23 و قال ايها الرب اله اسرائيل ليس اله مثلك في السماء من فوق و لا على الارض من اسفل حافظ العهد و الرحمة لعبيدك السائرين امامك بكل قلوبهم
8: 39 فاسمع انت من السماء مكان سكناك و اغفر و اعمل و اعط كل انسان حسب كل طرقه كما تعرف قلبه لانك انت وحدك قد عرفت قلوب كل بني البشر
24 الذي قد حفظت لعبدك داود ابي ما كلمته به فتكلمت بفمك و اكملت بيدك كهذا اليوم
8: 40 لكي يخافوك كل الايام التي يحيون فيها على وجه الارض التي اعطيت لابائنا
25 و الان ايها الرب اله اسرائيل احفظ لعبدك داود ابي ما كلمته به قائلا لا يعدم لك امامي رجل يجلس على كرسي اسرائيل ان كان بنوك انما يحفظون طرقهم حتى يسيروا امامي كما سرت انت امامي
8: 41 و كذلك الاجنبي الذي ليس من شعبك اسرائيل هو و جاء من ارض بعيدة من اجل اسمك
26 و الان يا اله اسرائيل فليتحقق كلامك الذي كلمت به عبدك داود ابي
8: 42 لانهم يسمعون باسمك العظيم و بيدك القوية و ذراعك الممدودة فمتى جاء و صلى في هذا البيت
27 لانه هل يسكن الله حقا على الارض هوذا السماوات و سماء السماوات لا تسعك فكم بالاقل هذا البيت الذي بنيت
8: 43 فاسمع انت من السماء مكان سكناك و افعل حسب كل ما يدعو به اليك الاجنبي لكي يعلم كل شعوب الارض اسمك فيخافوك كشعبك اسرائيل و لكي يعلموا انه قد دعي اسمك على هذا البيت الذي بنيت
28 فالتفت الى صلاة عبدك و الى تضرعه ايها الرب الهي و اسمع الصراخ و الصلاة التي يصليها عبدك امامك اليوم
8: 44 اذا خرج شعبك لمحاربة عدوه في الطريق الذي ترسلهم فيه و صلوا الى الرب نحو المدينة التي اخترتها و البيت الذي بنيته لاسمك
29 لتكون عيناك مفتوحتين على هذا البيت ليلا و نهارا على الموضع الذي قلت ان اسمي يكون فيه لتسمع الصلاة التي يصليها عبدك في هذا الموضع
8: 45 فاسمع من السماء صلاتهم و تضرعهم و اقضي قضائهم
30 و اسمع تضرع عبدك و شعبك اسرائيل الذين يصلون في هذا الموضع و اسمع انت في موضع سكناك في السماء و اذا سمعت فاغفر
8: 46 اذا اخطاوا اليك لانه ليس انسان لا يخطئ و غضبت عليهم و دفعتهم امام العدو و سباهم سابوهم الى ارض العدو بعيدة او قريبة
31 اذا اخطا احد الى صاحبه و وضع عليه حلفا ليحلفه و جاء الحلف امام مذبحك في هذا البيت
8: 47 فاذا ردوا الى قلوبهم في الارض التي يسبون اليها و رجعوا و تضرعوا اليك في ارض سبيهم قائلين قد اخطانا و عوجنا و اذنبنا
32 فاسمع انت في السماء و اعمل و اقض بين عبيدك اذ تحكم على المذنب فتجعل طريقه على راسه و تبرر البار اذ تعطيه حسب بره
8: 48 و رجعوا اليك من كل قلوبهم و من كل انفسهم في ارض اعدائهم الذين سبوهم و صلوا اليك نحو ارضهم التي اعطيت لابائهم نحو المدينة التي اخترت و البيت الذي بنيت لاسمك
33 اذا انكسر شعبك اسرائيل امام العدو لانهم اخطاوا اليك ثم رجعوا اليك و اعترفوا باسمك و صلوا و تضرعوا اليك نحو هذا البيت
8: 49 فاسمع في السماء مكان سكناك صلاتهم و تضرعهم و اقض قضاءهم
34 فاسمع انت من السماء و اغفر خطية شعبك اسرائيل و ارجعهم الى الارض التي اعطيتها لابائهم
8: 50 و اغفر لشعبك ما اخطاوا به اليك و جميع ذنوبهم التي اذنبوا بها اليك و اعطهم رحمة امام الذين سبوهم فيرحموهم
35 اذا اغلقت السماء و لم يكن مطر لانهم اخطاوا اليك ثم صلوا في هذا الموضع و اعترفوا باسمك و رجعوا عن خطيتهم لانك ضايقتهم
8: 51 لانهم شعبك و ميراثك الذين اخرجت من مصر من وسط كور الحديد
36 فاسمع انت من السماء و اغفر خطية عبيدك و شعبك اسرائيل فتعلمهم الطريق الصالح الذي يسلكون فيه و اعط مطرا على ارضك التي اعطيتها لشعبك ميراثا
8: 52 لتكون عيناك مفتوحتين نحو تضرع عبدك و تضرع شعبك اسرائيل فتصغي اليهم في كل ما يدعونك
37 اذا صار في الارض جوع اذا صار وبا اذا صار لفح او يرقان او جراد جردم او اذا حاصره عدوه في ارض مدنه في كل ضربة و كل مرض
8: 53 لانك انت افرزتهم لك ميراثا من جميع شعوب الارض كما تكلمت عن يد موسى عبدك عند اخراجك اباءنا من مصر يا سيدي الرب
38 فكل صلاة و كل تضرع تكون من اي انسان كان من كل شعبك اسرائيل الذين يعرفون كل واحد ضربة قلبه فيبسط يديه نحو هذا البيت
8: 54 و كان لما انتهى سليمان من الصلاة الى الرب بكل هذه الصلاة و التضرع انه نهض من امام مذبح الرب من الجثو على ركبتيه و يداه مبسوطتان نحو السماء
39 فاسمع انت من السماء مكان سكناك و اغفر و اعمل و اعط كل انسان حسب كل طرقه كما تعرف قلبه لانك انت وحدك قد عرفت قلوب كل بني البشر
8: 55 و وقف و بارك كل جماعة اسرائيل بصوت عال قائلا
40 لكي يخافوك كل الايام التي يحيون فيها على وجه الارض التي اعطيت لابائنا
8: 56 مبارك الرب الذي اعطى راحة لشعبه اسرائيل حسب كل ما تكلم به و لم تسقط كلمة واحدة من كل كلامه الصالح الذي تكلم به عن يد موسى عبده
41 و كذلك الاجنبي الذي ليس من شعبك اسرائيل هو و جاء من ارض بعيدة من اجل اسمك
8: 57 ليكن الرب الهنا معنا كما كان مع ابائنا فلا يتركنا و لا يرفضنا
42 لانهم يسمعون باسمك العظيم و بيدك القوية و ذراعك الممدودة فمتى جاء و صلى في هذا البيت
8: 58 ليميل بقلوبنا اليه لكي نسير في جميع طرقه و نحفظ وصاياه و فرائضه و احكامه التي اوصى بها اباءنا
43 فاسمع انت من السماء مكان سكناك و افعل حسب كل ما يدعو به اليك الاجنبي لكي يعلم كل شعوب الارض اسمك فيخافوك كشعبك اسرائيل و لكي يعلموا انه قد دعي اسمك على هذا البيت الذي بنيت
8: 59 و ليكن كلامي هذا الذي تضرعت به امام الرب قريبا من الرب الهنا نهارا و ليلا ليقضي قضاء عبده و قضاء شعبه اسرائيل امر كل يوم في يومه
44 اذا خرج شعبك لمحاربة عدوه في الطريق الذي ترسلهم فيه و صلوا الى الرب نحو المدينة التي اخترتها و البيت الذي بنيته لاسمك
8: 60 ليعلم كل شعوب الارض ان الرب هو الله و ليس اخر
45 فاسمع من السماء صلاتهم و تضرعهم و اقضي قضائهم
8: 61 فليكن قلبكم كاملا لدى الرب الهنا اذ تسيرون في فرائضه و تحفظون وصاياه كهذا اليوم
46 اذا اخطاوا اليك لانه ليس انسان لا يخطئ و غضبت عليهم و دفعتهم امام العدو و سباهم سابوهم الى ارض العدو بعيدة او قريبة
8: 62 ثم ان الملك و جميع اسرائيل معه ذبحوا ذبائح امام الرب
47 فاذا ردوا الى قلوبهم في الارض التي يسبون اليها و رجعوا و تضرعوا اليك في ارض سبيهم قائلين قد اخطانا و عوجنا و اذنبنا
8: 63 و ذبح سليمان ذبائح السلامة التي ذبحها للرب من البقر اثنين و عشرين الفا و من الغنم مئة الف و عشرين الفا فدشن الملك و جميع بني اسرائيل بيت الرب
48 و رجعوا اليك من كل قلوبهم و من كل انفسهم في ارض اعدائهم الذين سبوهم و صلوا اليك نحو ارضهم التي اعطيت لابائهم نحو المدينة التي اخترت و البيت الذي بنيت لاسمك
8: 64 في ذلك اليوم قدس الملك وسط الدار التي امام بيت الرب لانه قرب هناك المحرقات و التقدمات و شحم ذبائح السلامة لان مذبح النحاس الذي امام الرب كان صغيرا عن ان يسع المحرقات و التقدمات و شحم ذبائح السلامة
49 فاسمع في السماء مكان سكناك صلاتهم و تضرعهم و اقض قضاءهم
8: 65 و عيد سليمان العيد في ذلك الوقت و جميع اسرائيل معه جمهور كبير من مدخل حماة الى وادي مصر امام الرب الهنا سبعة ايام و سبعة ايام اربعة عشر يوما
50 و اغفر لشعبك ما اخطاوا به اليك و جميع ذنوبهم التي اذنبوا بها اليك و اعطهم رحمة امام الذين سبوهم فيرحموهم
8: 66 و في اليوم الثامن صرف الشعب فباركوا الملك و ذهبوا الى خيمهم فرحين و طيبي القلوب لاجل كل الخير الذي عمل الرب لداود عبده و لاسرائيل شعبه
51 لانهم شعبك و ميراثك الذين اخرجت من مصر من وسط كور الحديد
9: 1 و كان لما اكمل سليمان بناء بيت الرب و بيت الملك و كل مرغوب سليمان الذي سر ان يعمل
52 لتكون عيناك مفتوحتين نحو تضرع عبدك و تضرع شعبك اسرائيل فتصغي اليهم في كل ما يدعونك
9: 2 ان الرب تراءى لسليمان ثانية كما تراءى له في جبعون
53 لانك انت افرزتهم لك ميراثا من جميع شعوب الارض كما تكلمت عن يد موسى عبدك عند اخراجك اباءنا من مصر يا سيدي الرب
9: 3 و قال له الرب قد سمعت صلاتك و تضرعك الذي تضرعت به امامي قدست هذا البيت الذي بنيته لاجل وضع اسمي فيه الى الابد و تكون عيناي و قلبي هناك كل الايام
54 و كان لما انتهى سليمان من الصلاة الى الرب بكل هذه الصلاة و التضرع انه نهض من امام مذبح الرب من الجثو على ركبتيه و يداه مبسوطتان نحو السماء
9: 4 و انت ان سلكت امامي كما سلك داود ابوك بسلامة قلب و استقامة و عملت حسب كل ما اوصيتك و حفظت فرائضي و احكامي
55 و وقف و بارك كل جماعة اسرائيل بصوت عال قائلا
9: 5 فاني اقيم كرسي ملكك عن اسرائيل الى الابد كما كلمت داود اباك قائلا لا يعدم لك رجل عن كرسي اسرائيل
56 مبارك الرب الذي اعطى راحة لشعبه اسرائيل حسب كل ما تكلم به و لم تسقط كلمة واحدة من كل كلامه الصالح الذي تكلم به عن يد موسى عبده
9: 6 ان كنتم تنقلبون انتم او ابناؤكم من ورائي و لا تحفظون وصاياي فرائضي التي جعلتها امامكم بل تذهبون و تعبدون الهة اخرى و تسجدون لها
57 ليكن الرب الهنا معنا كما كان مع ابائنا فلا يتركنا و لا يرفضنا
9: 7 فاني اقطع اسرائيل عن وجه الارض التي اعطيتهم اياها و البيت الذي قدسته لاسمي انفيه من امامي و يكون اسرائيل مثلا و هزاة في جميع الشعوب
58 ليميل بقلوبنا اليه لكي نسير في جميع طرقه و نحفظ وصاياه و فرائضه و احكامه التي اوصى بها اباءنا
9: 8 و هذا البيت يكون عبرة كل من يمر عليه يتعجب و يصفر و يقولون لماذا عمل الرب هكذا لهذه الارض و لهذا البيت
59 و ليكن كلامي هذا الذي تضرعت به امام الرب قريبا من الرب الهنا نهارا و ليلا ليقضي قضاء عبده و قضاء شعبه اسرائيل امر كل يوم في يومه
9: 9 فيقولون من اجل انهم تركوا الرب الههم الذي اخرج اباءهم من ارض مصر و تمسكوا بالهة اخرى و سجدوا لها و عبدوها لذلك جلب الرب عليهم كل هذا الشر
60 ليعلم كل شعوب الارض ان الرب هو الله و ليس اخر
9: 10 و بعد نهاية عشرين سنة بعدما بني سليمان البيتين بيت الرب و بيت الملك
61 فليكن قلبكم كاملا لدى الرب الهنا اذ تسيرون في فرائضه و تحفظون وصاياه كهذا اليوم
9: 11 و كان حيرام ملك صور قد ساعف سليمان بخشب ارز و خشب سرو و ذهب حسب كل مسرته اعطى حينئذ الملك سليمان حيرام عشرين مدينة في ارض الجليل
62 ثم ان الملك و جميع اسرائيل معه ذبحوا ذبائح امام الرب
9: 12 فخرج حيرام من صور ليرى المدن التي اعطاه اياها سليمان فلم تحسن في عينيه
63 و ذبح سليمان ذبائح السلامة التي ذبحها للرب من البقر اثنين و عشرين الفا و من الغنم مئة الف و عشرين الفا فدشن الملك و جميع بني اسرائيل بيت الرب
9: 13 فقال ما هذه المدن التي اعطيتني يا اخي و دعاها ارض كابول الى هذا اليوم
64 في ذلك اليوم قدس الملك وسط الدار التي امام بيت الرب لانه قرب هناك المحرقات و التقدمات و شحم ذبائح السلامة لان مذبح النحاس الذي امام الرب كان صغيرا عن ان يسع المحرقات و التقدمات و شحم ذبائح السلامة
9: 14 و ارسل حيرام للملك مئة و عشرين وزنة ذهب
65 و عيد سليمان العيد في ذلك الوقت و جميع اسرائيل معه جمهور كبير من مدخل حماة الى وادي مصر امام الرب الهنا سبعة ايام و سبعة ايام اربعة عشر يوما
9: 15 و هذا هو سبب التسخير الذي جعله الملك سليمان لبناء بيت الرب و بيته و القلعة و سور اورشليم و حاصور و مجدو و جازر
66 و في اليوم الثامن صرف الشعب فباركوا الملك و ذهبوا الى خيمهم فرحين و طيبي القلوب لاجل كل الخير الذي عمل الرب لداود عبده و لاسرائيل شعبه
9: 16 صعد فرعون ملك مصر و اخذ جازر و احرقها بالنار و قتل الكنعانيين الساكنين في المدينة و اعطاها مهرا لابنته امراة سليمان
 
9: 17 و بنى سليمان جازر و بيت حورون السفلى
=الإصحاح التاسع=
9: 18 و بعلة و تدمر في البرية في الارض
9: 191 و جميعكان مدنلما المخازناكمل التيسليمان كانتبناء لسليمانبيت الرب و مدنبيت المركباتالملك و مدن الفرسان وكل مرغوب سليمان الذي رغبسر ان يبنيه في اورشليم و في لبنان و في كل ارض سلطنتهيعمل
2 ان الرب تراءى لسليمان ثانية كما تراءى له في جبعون
9: 20 جميع الشعب الباقين من الاموريين و الحثيين و الفرزيين و الحويين و اليبوسيين الذين ليسوا من بني اسرائيل
3 و قال له الرب قد سمعت صلاتك و تضرعك الذي تضرعت به امامي قدست هذا البيت الذي بنيته لاجل وضع اسمي فيه الى الابد و تكون عيناي و قلبي هناك كل الايام
9: 21 ابناؤهم الذين بقوا بعدهم في الارض الذين لم يقدر بنو اسرائيل ان يحرموهم جعل عليهم سليمان تسخير عبيد الى هذا اليوم
4 و انت ان سلكت امامي كما سلك داود ابوك بسلامة قلب و استقامة و عملت حسب كل ما اوصيتك و حفظت فرائضي و احكامي
9: 22 و اما بنو اسرائيل فلم يجعل سليمان منهم عبيدا لانهم رجال القتال و خدامه و امراؤه و ثوالثه و رؤساء مركباته و فرسانه
5 فاني اقيم كرسي ملكك عن اسرائيل الى الابد كما كلمت داود اباك قائلا لا يعدم لك رجل عن كرسي اسرائيل
9: 23 هؤلاء رؤساء الموكلين على اعمال سليمان خمس مئة و خمسون الذين كانوا يتسلطون على الشعب العاملين العمل
6 ان كنتم تنقلبون انتم او ابناؤكم من ورائي و لا تحفظون وصاياي فرائضي التي جعلتها امامكم بل تذهبون و تعبدون الهة اخرى و تسجدون لها
9: 24 و لكن بنت فرعون صعدت من مدينة داود الى بيتها الذي بناه لها حينئذ بنى القلعة
7 فاني اقطع اسرائيل عن وجه الارض التي اعطيتهم اياها و البيت الذي قدسته لاسمي انفيه من امامي و يكون اسرائيل مثلا و هزاة في جميع الشعوب
9: 25 و كان سليمان يصعد ثلاث مرات في السنة محرقات و ذبائح سلامة على المذبح الذي بناه للرب و كان يوقد على الذي امام الرب و اكمل البيت
8 و هذا البيت يكون عبرة كل من يمر عليه يتعجب و يصفر و يقولون لماذا عمل الرب هكذا لهذه الارض و لهذا البيت
9: 26 و عمل الملك سليمان سفنا في عصيون جابر التي بجانب ايلة على شاطئ بحر سوف في ارض ادوم
9 فيقولون من اجل انهم تركوا الرب الههم الذي اخرج اباءهم من ارض مصر و تمسكوا بالهة اخرى و سجدوا لها و عبدوها لذلك جلب الرب عليهم كل هذا الشر
9: 27 فارسل حيرام في السفن عبيده النواتي العارفين بالبحر مع عبيد سليمان
10 و بعد نهاية عشرين سنة بعدما بني سليمان البيتين بيت الرب و بيت الملك
9: 28 فاتوا الى اوفير و اخذوا من هناك ذهبا اربع مئة وزنة و عشرين وزنة و اتوا بها الى الملك سليمان
11 و كان حيرام ملك صور قد ساعف سليمان بخشب ارز و خشب سرو و ذهب حسب كل مسرته اعطى حينئذ الملك سليمان حيرام عشرين مدينة في ارض الجليل
10: 1 و سمعت ملكة سبا بخبر سليمان لمجد الرب فاتت لتمتحنه بمسائل
12 فخرج حيرام من صور ليرى المدن التي اعطاه اياها سليمان فلم تحسن في عينيه
10: 2 فاتت الى اورشليم بموكب عظيم جدا بجمال حاملة اطيابا و ذهبا كثيرا جدا و حجارة كريمة و اتت الى سليمان و كلمته بكل ما كان بقلبها
13 فقال ما هذه المدن التي اعطيتني يا اخي و دعاها ارض كابول الى هذا اليوم
10: 3 فاخبرها سليمان بكل كلامها لم يكن امر مخفيا عن الملك لم يخبرها به
14 و ارسل حيرام للملك مئة و عشرين وزنة ذهب
10: 4 فلما رات ملكة سبا كل حكمة سليمان و البيت الذي بناه
15 و هذا هو سبب التسخير الذي جعله الملك سليمان لبناء بيت الرب و بيته و القلعة و سور اورشليم و حاصور و مجدو و جازر
10: 5 و طعام مائدته و مجلس عبيده و موقف خدامه و ملابسهم و سقاته و محرقاته التي كان يصعدها في بيت الرب لم يبق فيها روح بعد
16 صعد فرعون ملك مصر و اخذ جازر و احرقها بالنار و قتل الكنعانيين الساكنين في المدينة و اعطاها مهرا لابنته امراة سليمان
10: 6 فقالت للملك صحيحا كان الخبر الذي سمعته في ارضي عن امورك و عن حكمتك
17 و بنى سليمان جازر و بيت حورون السفلى
10: 7 و لم اصدق الاخبار حتى جئت و ابصرت عيناي فهوذا النصف لم اخبر به زدت حكمة و صلاحا على الخبر الذي سمعته
18 و بعلة و تدمر في البرية في الارض
10: 8 طوبى لرجالك و طوبى لعبيدك هؤلاء الواقفين امامك دائما السامعين حكمتك
19 و جميع مدن المخازن التي كانت لسليمان و مدن المركبات و مدن الفرسان و مرغوب سليمان الذي رغب ان يبنيه في اورشليم و في لبنان و في كل ارض سلطنته
10: 9 ليكن مباركا الرب الهك الذي سر بك و جعلك على كرسي اسرائيل لان الرب احب اسرائيل الى الابد جعلك ملكا لتجري حكما و برا
20 جميع الشعب الباقين من الاموريين و الحثيين و الفرزيين و الحويين و اليبوسيين الذين ليسوا من بني اسرائيل
10: 10 و اعطت الملك مئة و عشرين وزنة ذهب و اطيابا كثيرة جدا و حجارة كريمة لم يات بعد مثل ذلك الطيب في الكثرة الذي اعطته ملكة سبا للملك سليمان
21 ابناؤهم الذين بقوا بعدهم في الارض الذين لم يقدر بنو اسرائيل ان يحرموهم جعل عليهم سليمان تسخير عبيد الى هذا اليوم
10: 11 و كذا سفن حيرام التي حملت ذهبا من اوفير اتت من اوفير بخشب الصندل كثيرا جدا و بحجارة كريمة
22 و اما بنو اسرائيل فلم يجعل سليمان منهم عبيدا لانهم رجال القتال و خدامه و امراؤه و ثوالثه و رؤساء مركباته و فرسانه
10: 12 فعمل سليمان خشب الصندل درابزينا لبيت الرب و بيت الملك و اعوادا و ربابا للمغنين لم يات و لم ير مثل خشب الصندل ذلك الى هذا اليوم
23 هؤلاء رؤساء الموكلين على اعمال سليمان خمس مئة و خمسون الذين كانوا يتسلطون على الشعب العاملين العمل
10: 13 و اعطى الملك سليمان لملكة سبا كل مشتهاها الذي طلبت عدا ما اعطاها اياه حسب كرم الملك سليمان فانصرفت و ذهبت الى ارضها هي و عبيدها
24 و لكن بنت فرعون صعدت من مدينة داود الى بيتها الذي بناه لها حينئذ بنى القلعة
10: 14 و كان وزن الذهب الذي اتى سليمان في سنة واحدة ست مئة و ستا و ستين وزنة ذهب
25 و كان سليمان يصعد ثلاث مرات في السنة محرقات و ذبائح سلامة على المذبح الذي بناه للرب و كان يوقد على الذي امام الرب و اكمل البيت
10: 15 ما عدا الذي من عند التجار و تجارة التجار و جميع ملوك العرب و ولاة الارض
10: 1626 و عمل الملك سليمان مئتيسفنا في ترسعصيون منجابر ذهبالتي مطرقبجانب خصايلة الترسعلى الواحدشاطئ ستبحر مئةسوف شاقلفي منارض الذهبادوم
27 فارسل حيرام في السفن عبيده النواتي العارفين بالبحر مع عبيد سليمان
10: 17 و ثلاث مئة مجن من ذهب مطرق خص المجن ثلاثة امناء من الذهب و جعلها سليمان في بيت وعر لبنان
28 فاتوا الى اوفير و اخذوا من هناك ذهبا اربع مئة وزنة و عشرين وزنة و اتوا بها الى الملك سليمان
10: 18 و عمل الملك كرسيا عظيما من عاج و غشاه بذهب ابريز
 
10: 19 و للكرسي ست درجات و للكرسي راس مستدير من ورائه و يدان من هنا و من هناك على مكان الجلوس و اسدان واقفان بجانب اليدين
=الإصحاح العاشر=
10: 20 و اثنا عشر اسدا واقفة هناك على الدرجات الست من هنا و من هناك لم يعمل مثله في جميع الممالك
1 و سمعت ملكة سبا بخبر سليمان لمجد الرب فاتت لتمتحنه بمسائل
10: 21 و جميع انية شرب الملك سليمان من ذهب و جميع انية بيت وعر لبنان من ذهب خالص لا فضة هي لم تحسب شيئا في ايام سليمان
2 فاتت الى اورشليم بموكب عظيم جدا بجمال حاملة اطيابا و ذهبا كثيرا جدا و حجارة كريمة و اتت الى سليمان و كلمته بكل ما كان بقلبها
10: 22 لانه كان للملك في البحر سفن ترشيش مع سفن حيرام فكانت سفن ترشيش تاتي مرة في كل ثلاث سنوات اتت سفن ترشيش حاملة ذهبا و فضة و عاجا و قرودا و طواويس
3 فاخبرها سليمان بكل كلامها لم يكن امر مخفيا عن الملك لم يخبرها به
10: 23 فتعاظم الملك سليمان على كل ملوك الارض في الغنى و الحكمة
4 فلما رات ملكة سبا كل حكمة سليمان و البيت الذي بناه
10: 24 و كانت كل الارض ملتمسة وجه سليمان لتسمع حكمته التي جعلها الله في قلبه
5 و طعام مائدته و مجلس عبيده و موقف خدامه و ملابسهم و سقاته و محرقاته التي كان يصعدها في بيت الرب لم يبق فيها روح بعد
10: 25 و كانوا ياتون كل واحد بهديته بانية فضة و انية ذهب و حلل و سلاح و اطياب و خيل و بغال سنة فسنة
6 فقالت للملك صحيحا كان الخبر الذي سمعته في ارضي عن امورك و عن حكمتك
10: 26 و جمع سليمان مراكب و فرسانا فكان له الف و اربع مئة مركبة و اثنا عشر الف فارس فاقامهم في مدن المراكب و مع الملك في اورشليم
7 و لم اصدق الاخبار حتى جئت و ابصرت عيناي فهوذا النصف لم اخبر به زدت حكمة و صلاحا على الخبر الذي سمعته
10: 27 و جعل الملك الفضة في اورشليم مثل الحجارة و جعل الارز مثل الجميز الذي في السهل في الكثرة
8 طوبى لرجالك و طوبى لعبيدك هؤلاء الواقفين امامك دائما السامعين حكمتك
10: 28 و كان مخرج الخيل التي لسليمان من مصر و جماعة تجار الملك اخذوا جليبة بثمن
9 ليكن مباركا الرب الهك الذي سر بك و جعلك على كرسي اسرائيل لان الرب احب اسرائيل الى الابد جعلك ملكا لتجري حكما و برا
10: 29 و كانت المركبة تصعد و تخرج من مصر بست مئة شاقل من الفضة و الفرس بمئة و خمسين و هكذا لجميع ملوك الحثيين و ملوك ارام كانوا يخرجون عن يدهم
10 و اعطت الملك مئة و عشرين وزنة ذهب و اطيابا كثيرة جدا و حجارة كريمة لم يات بعد مثل ذلك الطيب في الكثرة الذي اعطته ملكة سبا للملك سليمان
11: 1 و احب الملك سليمان نساء غريبة كثيرة مع بنت فرعون موابيات و عمونيات و ادوميات و صيدونيات و حثيات
11 و كذا سفن حيرام التي حملت ذهبا من اوفير اتت من اوفير بخشب الصندل كثيرا جدا و بحجارة كريمة
11: 2 من الامم الذين قال عنهم الرب لبني اسرائيل لا تدخلون اليهم و هم لا يدخلون اليكم لانهم يميلون قلوبكم وراء الهتهم فالتصق سليمان بهؤلاء بالمحبة
12 فعمل سليمان خشب الصندل درابزينا لبيت الرب و بيت الملك و اعوادا و ربابا للمغنين لم يات و لم ير مثل خشب الصندل ذلك الى هذا اليوم
11: 3 و كانت له سبع مئة من النساء السيدات و ثلاث مئة من السراري فامالت نساؤه قلبه
13 و اعطى الملك سليمان لملكة سبا كل مشتهاها الذي طلبت عدا ما اعطاها اياه حسب كرم الملك سليمان فانصرفت و ذهبت الى ارضها هي و عبيدها
11: 4 و كان في زمان شيخوخة سليمان ان نساءه املن قلبه وراء الهة اخرى و لم يكن قلبه كاملا مع الرب الهه كقلب داود ابيه
14 و كان وزن الذهب الذي اتى سليمان في سنة واحدة ست مئة و ستا و ستين وزنة ذهب
11: 5 فذهب سليمان وراء عشتروث الاهة الصيدونيين و ملكوم رجس العمونيين
15 ما عدا الذي من عند التجار و تجارة التجار و جميع ملوك العرب و ولاة الارض
11: 6 و عمل سليمان الشر في عيني الرب و لم يتبع الرب تماما كداود ابيه
16 و عمل الملك سليمان مئتي ترس من ذهب مطرق خص الترس الواحد ست مئة شاقل من الذهب
11: 7 حينئذ بنى سليمان مرتفعة لكموش رجس الموابيين على الجبل الذي تجاه اورشليم و لمولك رجس بني عمون
17 و ثلاث مئة مجن من ذهب مطرق خص المجن ثلاثة امناء من الذهب و جعلها سليمان في بيت وعر لبنان
11: 8 و هكذا فعل لجميع نسائه الغريبات اللواتي كن يوقدن و يذبحن لالهتهن
18 و عمل الملك كرسيا عظيما من عاج و غشاه بذهب ابريز
11: 9 فغضب الرب على سليمان لان قلبه مال عن الرب اله اسرائيل الذي تراءى له مرتين
19 و للكرسي ست درجات و للكرسي راس مستدير من ورائه و يدان من هنا و من هناك على مكان الجلوس و اسدان واقفان بجانب اليدين
11: 10 و اوصاه في هذا الامر ان لا يتبع الهة اخرى فلم يحفظ ما اوصى به الرب
20 و اثنا عشر اسدا واقفة هناك على الدرجات الست من هنا و من هناك لم يعمل مثله في جميع الممالك
11: 11 فقال الرب لسليمان من اجل ان ذلك عندك و لم تحفظ عهدي و فرائضي التي اوصيتك بها فاني امزق المملكة عنك تمزيقا و اعطيها لعبدك
21 و جميع انية شرب الملك سليمان من ذهب و جميع انية بيت وعر لبنان من ذهب خالص لا فضة هي لم تحسب شيئا في ايام سليمان
11: 12 الا اني لا افعل ذلك في ايامك من اجل داود ابيك بل من يد ابنك امزقها
22 لانه كان للملك في البحر سفن ترشيش مع سفن حيرام فكانت سفن ترشيش تاتي مرة في كل ثلاث سنوات اتت سفن ترشيش حاملة ذهبا و فضة و عاجا و قرودا و طواويس
11: 13 على اني لا امزق منك المملكة كلها بل اعطي سبطا واحدا لابنك لاجل داود عبدي و لاجل اورشليم التي اخترتها
23 فتعاظم الملك سليمان على كل ملوك الارض في الغنى و الحكمة
11: 14 و اقام الرب خصما لسليمان هدد الادومي كان من نسل الملك في ادوم
24 و كانت كل الارض ملتمسة وجه سليمان لتسمع حكمته التي جعلها الله في قلبه
11: 15 و حدث لما كان داود في ادوم عند صعود يواب رئيس الجيش لدفن القتلى و ضرب كل ذكر في ادوم
25 و كانوا ياتون كل واحد بهديته بانية فضة و انية ذهب و حلل و سلاح و اطياب و خيل و بغال سنة فسنة
11: 16 لان يواب و كل اسرائيل اقاموا هناك ستة اشهر حتى افنوا كل ذكر في ادوم
26 و جمع سليمان مراكب و فرسانا فكان له الف و اربع مئة مركبة و اثنا عشر الف فارس فاقامهم في مدن المراكب و مع الملك في اورشليم
11: 17 ان هدد هرب هو و رجال ادوميون من عبيد ابيه معه لياتوا مصر و كان هدد غلاما صغيرا
27 و جعل الملك الفضة في اورشليم مثل الحجارة و جعل الارز مثل الجميز الذي في السهل في الكثرة
11: 18 و قاموا من مديان و اتوا الى فاران و اخذوا معهم رجالا من فاران و اتوا الى مصر الى فرعون ملك مصر فاعطاه بيتا و عين له طعاما و اعطاه ارضا
28 و كان مخرج الخيل التي لسليمان من مصر و جماعة تجار الملك اخذوا جليبة بثمن
11: 19 فوجد هدد نعمة في عيني فرعون جدا و زوجه اخت امراته اخت تحفنيس الملكة
29 و كانت المركبة تصعد و تخرج من مصر بست مئة شاقل من الفضة و الفرس بمئة و خمسين و هكذا لجميع ملوك الحثيين و ملوك ارام كانوا يخرجون عن يدهم
11: 20 فولدت له اخت تحفنيس جنوبث ابنه و فطمته تحفنيس في وسط بيت فرعون و كان جنوبث في بيت فرعون بين بني فرعون
 
11: 21 فسمع هدد في مصر بان داود قد اضطجع مع ابائه و بان يواب رئيس الجيش قد مات فقال هدد لفرعون اطلقني الى ارضي
=الإصحاح الحادي عشر=
11: 22 فقال له فرعون ماذا اعوزك عندي حتى انك تطلب الذهاب الى ارضك فقال لا شيء و انما اطلقني
1 و احب الملك سليمان نساء غريبة كثيرة مع بنت فرعون موابيات و عمونيات و ادوميات و صيدونيات و حثيات
11: 23 و اقام الله له خصما اخر رزون بن اليداع الذي هرب من عند سيده هدد عزر ملك صوبة
2 من الامم الذين قال عنهم الرب لبني اسرائيل لا تدخلون اليهم و هم لا يدخلون اليكم لانهم يميلون قلوبكم وراء الهتهم فالتصق سليمان بهؤلاء بالمحبة
11: 24 فجمع اليه رجالا فصار رئيس غزاة عند قتل داود اياهم فانطلقوا الى دمشق و اقاموا بها و ملكوا في دمشق
3 و كانت له سبع مئة من النساء السيدات و ثلاث مئة من السراري فامالت نساؤه قلبه
11: 25 و كان خصما لاسرائيل كل ايام سليمان مع شر هدد فكره اسرائيل و ملك على ارام
4 و كان في زمان شيخوخة سليمان ان نساءه املن قلبه وراء الهة اخرى و لم يكن قلبه كاملا مع الرب الهه كقلب داود ابيه
11: 26 و يربعام بن نباط افرايمي من صردة عبد لسليمان و اسم امه صروعة و هي امراة ارملة رفع يده على الملك
5 فذهب سليمان وراء عشتروث الاهة الصيدونيين و ملكوم رجس العمونيين
11: 27 و هذا هو سبب رفعه يده على الملك ان سليمان بنى القلعة و سد شقوق مدينة داود ابيه
6 و عمل سليمان الشر في عيني الرب و لم يتبع الرب تماما كداود ابيه
11: 28 و كان الرجل يربعام جبار باس فلما راى سليمان الغلام انه عامل شغلا اقامه على كل اعمال بيت يوسف
7 حينئذ بنى سليمان مرتفعة لكموش رجس الموابيين على الجبل الذي تجاه اورشليم و لمولك رجس بني عمون
11: 29 و كان في ذلك الزمان لما خرج يربعام من اورشليم انه لاقاه اخيا الشيلوني النبي في الطريق و هو لابس رداء جديدا و هما وحدهما في الحقل
8 و هكذا فعل لجميع نسائه الغريبات اللواتي كن يوقدن و يذبحن لالهتهن
11: 30 فقبض اخيا على الرداء الجديد الذي عليه و مزقه اثنتي عشرة قطعة
9 فغضب الرب على سليمان لان قلبه مال عن الرب اله اسرائيل الذي تراءى له مرتين
11: 31 و قال ليربعام خذ لنفسك عشر قطع لانه هكذا قال الرب اله اسرائيل هانذا امزق المملكة من يد سليمان و اعطيك عشرة اسباط
10 و اوصاه في هذا الامر ان لا يتبع الهة اخرى فلم يحفظ ما اوصى به الرب
11: 32 و يكون له سبط واحد من اجل عبدي داود و من اجل اورشليم المدينة التي اخترتها من كل اسباط اسرائيل
11 فقال الرب لسليمان من اجل ان ذلك عندك و لم تحفظ عهدي و فرائضي التي اوصيتك بها فاني امزق المملكة عنك تمزيقا و اعطيها لعبدك
11: 33 لانهم تركوني و سجدوا لعشتروث الاهة الصيدونيين و لكموش اله الموابيين و لملكوم اله بني عمون و لم يسلكوا في طرقي ليعملوا المستقيم في عيني و فرائضي و احكامي كداود ابيه
12 الا اني لا افعل ذلك في ايامك من اجل داود ابيك بل من يد ابنك امزقها
11: 34 و لا اخذ كل المملكة من يده بل اصيره رئيسا كل ايام حياته لاجل داود عبدي الذي اخترته الذي حفظ وصاياي و فرائضي
13 على اني لا امزق منك المملكة كلها بل اعطي سبطا واحدا لابنك لاجل داود عبدي و لاجل اورشليم التي اخترتها
11: 35 و اخذ المملكة من يد ابنه و اعطيك اياها اي الاسباط العشرة
14 و اقام الرب خصما لسليمان هدد الادومي كان من نسل الملك في ادوم
11: 36 و اعطي ابنه سبطا واحدا ليكون سراج لداود عبدي كل الايام امامي في اورشليم المدينة التي اخترتها لنفسي لاضع اسمي فيها
15 و حدث لما كان داود في ادوم عند صعود يواب رئيس الجيش لدفن القتلى و ضرب كل ذكر في ادوم
11: 37 و اخذك فتملك حسب كل ما تشتهي نفسك و تكون ملكا على اسرائيل
16 لان يواب و كل اسرائيل اقاموا هناك ستة اشهر حتى افنوا كل ذكر في ادوم
11: 38 فاذا سمعت لكل ما اوصيك به و سلكت في طرقي و فعلت ما هو مستقيم في عيني و حفظت فرائضي و وصاياي كما فعل داود عبدي اكون معك و ابني لك بيتا امنا كما بنيت لداود و اعطيك اسرائيل
17 ان هدد هرب هو و رجال ادوميون من عبيد ابيه معه لياتوا مصر و كان هدد غلاما صغيرا
11: 39 و اذل نسل داود من اجل هذا و لكن لا كل الايام
11:18 40و قاموا من مديان و طلباتوا سليمانالى قتلفاران يربعامو فقاماخذوا يربعاممعهم رجالا من فاران و هرباتوا الى مصر الى شيشقفرعون ملك مصر فاعطاه بيتا و كانعين فيله مصرطعاما الىو وفاةاعطاه سليمانارضا
19 فوجد هدد نعمة في عيني فرعون جدا و زوجه اخت امراته اخت تحفنيس الملكة
11: 41 و بقية امور سليمان و كل ما صنع و حكمته اما هي مكتوبة في سفر امور سليمان
20 فولدت له اخت تحفنيس جنوبث ابنه و فطمته تحفنيس في وسط بيت فرعون و كان جنوبث في بيت فرعون بين بني فرعون
11: 42 و كانت الايام التي ملك فيها سليمان في اورشليم على كل اسرائيل اربعين سنة
21 فسمع هدد في مصر بان داود قد اضطجع مع ابائه و بان يواب رئيس الجيش قد مات فقال هدد لفرعون اطلقني الى ارضي
11: 43 ثم اضطجع سليمان مع ابائه و دفن في مدينة داود ابيه و ملك رحبعام ابنه عوضا عنه
22 فقال له فرعون ماذا اعوزك عندي حتى انك تطلب الذهاب الى ارضك فقال لا شيء و انما اطلقني
12: 1 و ذهب رحبعام الى شكيم لانه جاء الى شكيم جميع اسرائيل ليملكوه
23 و اقام الله له خصما اخر رزون بن اليداع الذي هرب من عند سيده هدد عزر ملك صوبة
12: 2 و لما سمع يربعام بن نباط و هو بعد في مصر لانه هرب من وجه سليمان الملك و اقام يربعام في مصر
24 فجمع اليه رجالا فصار رئيس غزاة عند قتل داود اياهم فانطلقوا الى دمشق و اقاموا بها و ملكوا في دمشق
12: 3 و ارسلوا فدعوه اتى يربعام و كل جماعة اسرائيل و كلموا رحبعام قائلين
25 و كان خصما لاسرائيل كل ايام سليمان مع شر هدد فكره اسرائيل و ملك على ارام
12: 4 ان اباك قسى نيرنا و اما انت فخفف الان من عبودية ابيك القاسية و من نيره الثقيل الذي جعله علينا فنخدمك
26 و يربعام بن نباط افرايمي من صردة عبد لسليمان و اسم امه صروعة و هي امراة ارملة رفع يده على الملك
12: 5 فقال لهم اذهبوا الى ثلاثة ايام ايضا ثم ارجعوا الي فذهب الشعب
27 و هذا هو سبب رفعه يده على الملك ان سليمان بنى القلعة و سد شقوق مدينة داود ابيه
12: 6 فاستشار الملك رحبعام الشيوخ الذين كانوا يقفون امام سليمان ابيه و هو حي قائلا كيف تشيرون ان ارد جوابا الى هذا الشعب
28 و كان الرجل يربعام جبار باس فلما راى سليمان الغلام انه عامل شغلا اقامه على كل اعمال بيت يوسف
12: 7 فكلموه قائلين ان صرت اليوم عبدا لهذا الشعب و خدمتهم و احببتهم و كلمتهم كلاما حسنا يكونون لك عبيدا كل الايام
29 و كان في ذلك الزمان لما خرج يربعام من اورشليم انه لاقاه اخيا الشيلوني النبي في الطريق و هو لابس رداء جديدا و هما وحدهما في الحقل
12: 8 فترك مشورة الشيوخ التي اشاروا بها عليه و استشار الاحداث الذين نشاوا معه و وقفوا امامه
30 فقبض اخيا على الرداء الجديد الذي عليه و مزقه اثنتي عشرة قطعة
12: 9 و قال لهم بماذا تشيرون انتم فنرد جوابا على هذا الشعب الذين كلموني قائلين خفف من النير الذي جعله علينا ابوك
31 و قال ليربعام خذ لنفسك عشر قطع لانه هكذا قال الرب اله اسرائيل هانذا امزق المملكة من يد سليمان و اعطيك عشرة اسباط
12: 10 فكلمه الاحداث الذين نشاوا معه قائلين هكذا تقول لهذا الشعب الذين كلموك قائلين ان اباك ثقل نيرنا و اما انت فخفف من نيرنا هكذا تقول لهم ان خنصري اغلظ من متني ابي
32 و يكون له سبط واحد من اجل عبدي داود و من اجل اورشليم المدينة التي اخترتها من كل اسباط اسرائيل
12: 11 و الان ابي حملكم نيرا ثقيلا و انا ازيد على نيركم ابي ادبكم بالسياط و انا اؤدبكم بالعقارب
33 لانهم تركوني و سجدوا لعشتروث الاهة الصيدونيين و لكموش اله الموابيين و لملكوم اله بني عمون و لم يسلكوا في طرقي ليعملوا المستقيم في عيني و فرائضي و احكامي كداود ابيه
12: 12 فجاء يربعام و جميع الشعب الى رحبعام في اليوم الثالث كما تكلم الملك قائلا ارجعوا الي في اليوم الثالث
34 و لا اخذ كل المملكة من يده بل اصيره رئيسا كل ايام حياته لاجل داود عبدي الذي اخترته الذي حفظ وصاياي و فرائضي
12: 13 فاجاب الملك الشعب بقساوة و ترك مشورة الشيوخ التي اشاروا بها عليه
35 و اخذ المملكة من يد ابنه و اعطيك اياها اي الاسباط العشرة
12: 14 و كلمهم حسب مشورة الاحداث قائلا ابي ثقل نيركم و انا ازيد على نيركم ابي ادبكم بالسياط و انا اؤدبكم بالعقارب
36 و اعطي ابنه سبطا واحدا ليكون سراج لداود عبدي كل الايام امامي في اورشليم المدينة التي اخترتها لنفسي لاضع اسمي فيها
12: 15 و لم يسمع الملك للشعب لان السبب كان من قبل الرب ليقيم كلامه الذي تكلم به الرب عن يد اخيا الشيلوني الى يربعام بن نباط
37 و اخذك فتملك حسب كل ما تشتهي نفسك و تكون ملكا على اسرائيل
12: 16 فلما راى كل اسرائيل ان الملك لم يسمع لهم رد الشعب جوابا على الملك قائلين اي قسم لنا في داود و لا نصيب لنا في ابن يسى الى خيامك يا اسرائيل الان انظر الى بيتك يا داود و ذهب اسرائيل الى خيامهم
38 فاذا سمعت لكل ما اوصيك به و سلكت في طرقي و فعلت ما هو مستقيم في عيني و حفظت فرائضي و وصاياي كما فعل داود عبدي اكون معك و ابني لك بيتا امنا كما بنيت لداود و اعطيك اسرائيل
12: 17 و اما بنو اسرائيل الساكنون في مدن يهوذا فملك عليهم رحبعام
39 و اذل نسل داود من اجل هذا و لكن لا كل الايام
12: 18 ثم ارسل الملك رحبعام ادورام الذي على التسخير فرجمه جميع اسرائيل بالحجارة فمات فبادر الملك رحبعام و صعد الى المركبة ليهرب الى اورشليم
40 و طلب سليمان قتل يربعام فقام يربعام و هرب الى مصر الى شيشق ملك مصر و كان في مصر الى وفاة سليمان
12: 19 فعصى اسرائيل على بيت داود الى هذا اليوم
41 و بقية امور سليمان و كل ما صنع و حكمته اما هي مكتوبة في سفر امور سليمان
12: 20 و لما سمع جميع اسرائيل بان يربعام قد رجع ارسلوا فدعوه الى الجماعة و ملكوه على جميع اسرائيل لم يتبع بيت داود الا سبط يهوذا وحده
42 و كانت الايام التي ملك فيها سليمان في اورشليم على كل اسرائيل اربعين سنة
12: 21 و لما جاء رحبعام الى اورشليم جمع كل بيت يهوذا و سبط بنيامين مئة و ثمانين الف مختار محارب ليحاربوا بيت اسرائيل و يردوا المملكة لرحبعام بن سليمان
43 ثم اضطجع سليمان مع ابائه و دفن في مدينة داود ابيه و ملك رحبعام ابنه عوضا عنه
12: 22 و كان كلام الله الى شمعيا رجل الله قائلا
 
12: 23 كلم رحبعام بن سليمان ملك يهوذا و كل بيت يهوذا و بنيامين و بقية الشعب قائلا
=الإصحاح الثاني عشر=
12: 24 هكذا قال الرب لا تصعدوا و لا تحاربوا اخوتكم بني اسرائيل ارجعوا كل واحد الى بيته لان من عندي هذا الامر فسمعوا لكلام الرب و رجعوا لينطلقوا حسب قول الرب
1 و ذهب رحبعام الى شكيم لانه جاء الى شكيم جميع اسرائيل ليملكوه
12: 25 و بنى يربعام شكيم في جبل افرايم و سكن بها ثم خرج من هناك و بنى فنوئيل
2 و لما سمع يربعام بن نباط و هو بعد في مصر لانه هرب من وجه سليمان الملك و اقام يربعام في مصر
12: 26 و قال يربعام في قلبه الان ترجع المملكة الى بيت داود
3 و ارسلوا فدعوه اتى يربعام و كل جماعة اسرائيل و كلموا رحبعام قائلين
12: 27 ان صعد هذا الشعب ليقربوا ذبائح في بيت الرب في اورشليم يرجع قلب هذا الشعب الى سيدهم الى رحبعام ملك يهوذا و يقتلوني و يرجعوا الى رحبعام ملك يهوذا
4 ان اباك قسى نيرنا و اما انت فخفف الان من عبودية ابيك القاسية و من نيره الثقيل الذي جعله علينا فنخدمك
12: 28 فاستشار الملك و عمل عجلي ذهب و قال لهم كثير عليكم ان تصعدوا الى اورشليم هوذا الهتك يا اسرائيل الذين اصعدوك من ارض مصر
5 فقال لهم اذهبوا الى ثلاثة ايام ايضا ثم ارجعوا الي فذهب الشعب
12: 29 و وضع واحدا في بيت ايل و جعل الاخر في دان
6 فاستشار الملك رحبعام الشيوخ الذين كانوا يقفون امام سليمان ابيه و هو حي قائلا كيف تشيرون ان ارد جوابا الى هذا الشعب
12: 30 و كان هذا الامر خطية و كان الشعب يذهبون الى امام احدهما حتى الى دان
7 فكلموه قائلين ان صرت اليوم عبدا لهذا الشعب و خدمتهم و احببتهم و كلمتهم كلاما حسنا يكونون لك عبيدا كل الايام
12: 31 و بنى بيت المرتفعات و صير كهنة من اطراف الشعب لم يكونوا من بني لاوي
8 فترك مشورة الشيوخ التي اشاروا بها عليه و استشار الاحداث الذين نشاوا معه و وقفوا امامه
12: 32 و عمل يربعام عيدا في الشهر الثامن في اليوم الخامس عشر من الشهر كالعيد الذي في يهوذا و اصعد على المذبح هكذا فعل في بيت ايل بذبحه للعجلين اللذين عملهما و اوقف في بيت ايل كهنة المرتفعات التي عملها
9 و قال لهم بماذا تشيرون انتم فنرد جوابا على هذا الشعب الذين كلموني قائلين خفف من النير الذي جعله علينا ابوك
12: 33 و اصعد على المذبح الذي عمل في بيت ايل في اليوم الخامس عشر من الشهر الثامن في الشهر الذي ابتدعه من قلبه فعمل عيدا لبني اسرائيل و صعد على المذبح ليوقد
10 فكلمه الاحداث الذين نشاوا معه قائلين هكذا تقول لهذا الشعب الذين كلموك قائلين ان اباك ثقل نيرنا و اما انت فخفف من نيرنا هكذا تقول لهم ان خنصري اغلظ من متني ابي
13: 1 و اذا برجل الله قد اتى من يهوذا بكلام الرب الى بيت ايل و يربعام واقف لدى المذبح لكي يوقد
11 و الان ابي حملكم نيرا ثقيلا و انا ازيد على نيركم ابي ادبكم بالسياط و انا اؤدبكم بالعقارب
13: 2 فنادى نحو المذبح بكلام الرب و قال يا مذبح يا مذبح هكذا قال الرب هوذا سيولد لبيت داود ابن اسمه يوشيا و يذبح عليك كهنة المرتفعات الذين يوقدون عليك و تحرق عليك عظام الناس
12 فجاء يربعام و جميع الشعب الى رحبعام في اليوم الثالث كما تكلم الملك قائلا ارجعوا الي في اليوم الثالث
13: 3 و اعطى في ذلك اليوم علامة قائلا هذه هي العلامة التي تكلم بها الرب هوذا المذبح ينشق و يذرى الرماد الذي عليه
13 فاجاب الملك الشعب بقساوة و ترك مشورة الشيوخ التي اشاروا بها عليه
13: 4 فلما سمع الملك كلام رجل الله الذي نادى نحو المذبح في بيت ايل مد يربعام يده عن المذبح قائلا امسكوه فيبست يده التي مدها نحوه و لم يستطع ان يردها اليه
14 و كلمهم حسب مشورة الاحداث قائلا ابي ثقل نيركم و انا ازيد على نيركم ابي ادبكم بالسياط و انا اؤدبكم بالعقارب
13: 5 و انشق المذبح و ذري الرماد من على المذبح حسب العلامة التي اعطاها رجل الله بكلام الرب
15 و لم يسمع الملك للشعب لان السبب كان من قبل الرب ليقيم كلامه الذي تكلم به الرب عن يد اخيا الشيلوني الى يربعام بن نباط
13: 6 فاجاب الملك و قال لرجل الله تضرع الى وجه الرب الهك و صل من اجلي فترجع يدي الي فتضرع رجل الله الى وجه الرب فرجعت يد الملك اليه و كانت كما في الاول
16 فلما راى كل اسرائيل ان الملك لم يسمع لهم رد الشعب جوابا على الملك قائلين اي قسم لنا في داود و لا نصيب لنا في ابن يسى الى خيامك يا اسرائيل الان انظر الى بيتك يا داود و ذهب اسرائيل الى خيامهم
13: 7 ثم قال الملك لرجل الله ادخل معي الى البيت و تقوت فاعطيك اجرة
17 و اما بنو اسرائيل الساكنون في مدن يهوذا فملك عليهم رحبعام
13: 8 فقال رجل الله للملك لو اعطيتني نصف بيتك لا ادخل معك و لا اكل خبزا و لا اشرب ماء في هذا الموضع
18 ثم ارسل الملك رحبعام ادورام الذي على التسخير فرجمه جميع اسرائيل بالحجارة فمات فبادر الملك رحبعام و صعد الى المركبة ليهرب الى اورشليم
13: 9 لاني هكذا اوصيت بكلام الرب قائلا لا تاكل خبزا و لا تشرب ماء و لا ترجع في الطريق الذي ذهبت فيه
19 فعصى اسرائيل على بيت داود الى هذا اليوم
13: 10 فذهب في طريق اخر و لم يرجع في الطريق الذي جاء فيه الى بيت ايل
20 و لما سمع جميع اسرائيل بان يربعام قد رجع ارسلوا فدعوه الى الجماعة و ملكوه على جميع اسرائيل لم يتبع بيت داود الا سبط يهوذا وحده
13: 11 و كان نبي شيخ ساكنا في بيت ايل فاتى بنوه و قصوا عليه كل العمل الذي عمله رجل الله ذلك اليوم في بيت ايل و قصوا على ابيهم الكلام الذي تكلم به الى الملك
21 و لما جاء رحبعام الى اورشليم جمع كل بيت يهوذا و سبط بنيامين مئة و ثمانين الف مختار محارب ليحاربوا بيت اسرائيل و يردوا المملكة لرحبعام بن سليمان
13: 12 فقال لهم ابوهم من اي طريق ذهب و كان بنوه قد راوا الطريق الذي سار فيه رجل الله الذي جاء من يهوذا
22 و كان كلام الله الى شمعيا رجل الله قائلا
13: 13 فقال لبنيه شدوا لي على الحمار فشدوا له على الحمار فركب عليه
23 كلم رحبعام بن سليمان ملك يهوذا و كل بيت يهوذا و بنيامين و بقية الشعب قائلا
13: 14 و سار وراء رجل الله فوجده جالسا تحت البلوطة فقال له اانت رجل الله الذي جاء من يهوذا فقال انا هو
24 هكذا قال الرب لا تصعدوا و لا تحاربوا اخوتكم بني اسرائيل ارجعوا كل واحد الى بيته لان من عندي هذا الامر فسمعوا لكلام الرب و رجعوا لينطلقوا حسب قول الرب
13: 15 فقال له سر معي الى البيت و كل خبزا
25 و بنى يربعام شكيم في جبل افرايم و سكن بها ثم خرج من هناك و بنى فنوئيل
13: 16 فقال لا اقدر ان ارجع معك و لا ادخل معك و لا اكل خبزا و لا اشرب معك ماء في هذا الموضع
26 و قال يربعام في قلبه الان ترجع المملكة الى بيت داود
13: 17 لانه قيل لي بكلام الرب لا تاكل خبزا و لا تشرب هناك ماء و لا ترجع سائرا في الطريق الذي ذهبت فيه
27 ان صعد هذا الشعب ليقربوا ذبائح في بيت الرب في اورشليم يرجع قلب هذا الشعب الى سيدهم الى رحبعام ملك يهوذا و يقتلوني و يرجعوا الى رحبعام ملك يهوذا
13: 18 فقال له انا ايضا نبي مثلك و قد كلمني ملاك بكلام الرب قائلا ارجع به معك الى بيتك فياكل خبزا و يشرب ماء كذب عليه
28 فاستشار الملك و عمل عجلي ذهب و قال لهم كثير عليكم ان تصعدوا الى اورشليم هوذا الهتك يا اسرائيل الذين اصعدوك من ارض مصر
13: 19 فرجع معه و اكل خبزا في بيته و شرب ماء
29 و وضع واحدا في بيت ايل و جعل الاخر في دان
13: 20 و بينما هما جالسان على المائدة كان كلام الرب الى النبي الذي ارجعه
30 و كان هذا الامر خطية و كان الشعب يذهبون الى امام احدهما حتى الى دان
13: 21 فصاح الى رجل الله الذي جاء من يهوذا قائلا هكذا قال الرب من اجل انك خالفت قول الرب و لم تحفظ الوصية التي اوصاك بها الرب الهك
31 و بنى بيت المرتفعات و صير كهنة من اطراف الشعب لم يكونوا من بني لاوي
13: 22 فرجعت و اكلت خبزا و شربت ماء في الموضع الذي قال لك لا تاكل فيه خبزا و لا تشرب ماء لا تدخل جثتك قبر ابائك
32 و عمل يربعام عيدا في الشهر الثامن في اليوم الخامس عشر من الشهر كالعيد الذي في يهوذا و اصعد على المذبح هكذا فعل في بيت ايل بذبحه للعجلين اللذين عملهما و اوقف في بيت ايل كهنة المرتفعات التي عملها
13: 23 ثم بعدما اكل خبزا و بعد ان شرب شد له على الحمار اي للنبي الذي ارجعه
33 و اصعد على المذبح الذي عمل في بيت ايل في اليوم الخامس عشر من الشهر الثامن في الشهر الذي ابتدعه من قلبه فعمل عيدا لبني اسرائيل و صعد على المذبح ليوقد
13: 24 و انطلق فصادفه اسد في الطريق و قتله و كانت جثته مطروحة في الطريق و الحمار واقف بجانبها و الاسد واقف بجانب الجثة
 
13: 25 و اذا بقوم يعبرون فراوا الجثة مطروحة في الطريق و الاسد واقف بجانب الجثة فاتوا و اخبروا في المدينة التي كان النبي الشيخ ساكنا بها
=الإصحاح الثالث عشر=
13: 26 و لما سمع النبي الذي ارجعه عن الطريق قال هو رجل الله الذي خالف قول الرب فدفعه الرب للاسد فافترسه و قتله حسب كلام الرب الذي كلمه به
1 و اذا برجل الله قد اتى من يهوذا بكلام الرب الى بيت ايل و يربعام واقف لدى المذبح لكي يوقد
13: 27 و كلم بنيه قائلا شدوا لي على الحمار فشدوا
2 فنادى نحو المذبح بكلام الرب و قال يا مذبح يا مذبح هكذا قال الرب هوذا سيولد لبيت داود ابن اسمه يوشيا و يذبح عليك كهنة المرتفعات الذين يوقدون عليك و تحرق عليك عظام الناس
13: 28 فذهب و وجد جثته مطروحة في الطريق و الحمار و الاسد واقفين بجانب الجثة و لم ياكل الاسد الجثة و لا افترس الحمار
3 و اعطى في ذلك اليوم علامة قائلا هذه هي العلامة التي تكلم بها الرب هوذا المذبح ينشق و يذرى الرماد الذي عليه
13: 29 فرفع النبي جثة رجل الله و وضعها على الحمار و رجع بها و دخل النبي الشيخ المدينة ليندبه و يدفنه
4 فلما سمع الملك كلام رجل الله الذي نادى نحو المذبح في بيت ايل مد يربعام يده عن المذبح قائلا امسكوه فيبست يده التي مدها نحوه و لم يستطع ان يردها اليه
13: 30 فوضع جثته في قبره و ناحوا عليه قائلين اه يا اخي
5 و انشق المذبح و ذري الرماد من على المذبح حسب العلامة التي اعطاها رجل الله بكلام الرب
13: 31 و بعد دفنه اياه كلم بنيه قائلا عند وفاتي ادفنوني في القبر الذي دفن فيه رجل الله بجانب عظامه ضعوا عظامي
6 فاجاب الملك و قال لرجل الله تضرع الى وجه الرب الهك و صل من اجلي فترجع يدي الي فتضرع رجل الله الى وجه الرب فرجعت يد الملك اليه و كانت كما في الاول
13: 32 لانه تماما سيتم الكلام الذي نادى به بكلام الرب نحو المذبح الذي في بيت ايل و نحو جميع بيوت المرتفعات التي في مدن السامرة
7 ثم قال الملك لرجل الله ادخل معي الى البيت و تقوت فاعطيك اجرة
13: 33 بعد هذا الامر لم يرجع يربعام عن طريقه الردية بل عاد فعمل من اطراف الشعب كهنة مرتفعات من شاء ملا يده فصار من كهنة المرتفعات
8 فقال رجل الله للملك لو اعطيتني نصف بيتك لا ادخل معك و لا اكل خبزا و لا اشرب ماء في هذا الموضع
13: 34 و كان من هذا الامر خطية لبيت يربعام و كان لابادته و خرابه عن وجه الارض
9 لاني هكذا اوصيت بكلام الرب قائلا لا تاكل خبزا و لا تشرب ماء و لا ترجع في الطريق الذي ذهبت فيه
14: 1 في ذلك الزمان مرض ابيا بن يربعام
10 فذهب في طريق اخر و لم يرجع في الطريق الذي جاء فيه الى بيت ايل
14: 2 فقال يربعام لامراته قومي غيري شكلك حتى لا يعلموا انك امراة يربعام و اذهبي الى شيلوه هوذا هناك اخيا النبي الذي قال عني اني املك على هذا الشعب
11 و كان نبي شيخ ساكنا في بيت ايل فاتى بنوه و قصوا عليه كل العمل الذي عمله رجل الله ذلك اليوم في بيت ايل و قصوا على ابيهم الكلام الذي تكلم به الى الملك
14: 3 و خذي بيدك عشرة ارغفة و كعكا و جرة عسل و سيري اليه و هو يخبرك ماذا يكون للغلام
12 فقال لهم ابوهم من اي طريق ذهب و كان بنوه قد راوا الطريق الذي سار فيه رجل الله الذي جاء من يهوذا
14: 4 ففعلت امراة يربعام هكذا و قامت و ذهبت الى شيلوه و دخلت بيت اخيا و كان اخيا لا يقدر ان يبصر لانه قد قامت عيناه بسبب شيخوخته
13 فقال لبنيه شدوا لي على الحمار فشدوا له على الحمار فركب عليه
14: 5 و قال الرب لاخيا هوذا امراة يربعام اتية لتسال منك شيئا من جهة ابنها لانه مريض فقل لها كذا و كذا فانها عند دخولها تتنكر
14 و سار وراء رجل الله فوجده جالسا تحت البلوطة فقال له اانت رجل الله الذي جاء من يهوذا فقال انا هو
14: 6 فلما سمع اخيا حس رجليها و هي داخلة في الباب قال ادخلي يا امراة يربعام لماذا تتنكرين و انا مرسل اليك بقول قاس
15 فقال له سر معي الى البيت و كل خبزا
14: 7 اذهبي قولي ليربعام هكذا قال الرب اله اسرائيل من اجل اني قد رفعتك من وسط الشعب و جعلتك رئيسا على شعبي اسرائيل
16 فقال لا اقدر ان ارجع معك و لا ادخل معك و لا اكل خبزا و لا اشرب معك ماء في هذا الموضع
14: 8 و شققت المملكة من بيت داود و اعطيتك اياها و لم تكن كعبدي داود الذي حفظ وصاياي و الذي سار ورائي بكل قلبه ليفعل ما هو مستقيم فقط في عيني
17 لانه قيل لي بكلام الرب لا تاكل خبزا و لا تشرب هناك ماء و لا ترجع سائرا في الطريق الذي ذهبت فيه
14: 9 و قد ساء عملك اكثر من جميع الذين كانوا قبلك فسرت و عملت لنفسك الهة اخرى و مسبوكات لتغيظني و قد طرحتني وراء ظهرك
18 فقال له انا ايضا نبي مثلك و قد كلمني ملاك بكلام الرب قائلا ارجع به معك الى بيتك فياكل خبزا و يشرب ماء كذب عليه
14: 10 لذلك هانذا جالب شرا على بيت يربعام و اقطع ليربعام كل بائل بحائط محجوزا و مطلقا في اسرائيل و انزع اخر بيت يربعام كما ينزع البعر حتى يفنى
19 فرجع معه و اكل خبزا في بيته و شرب ماء
14: 11 من مات ليربعام في المدينة تاكله الكلاب و من مات في الحقل تاكله طيور السماء لان الرب تكلم
20 و بينما هما جالسان على المائدة كان كلام الرب الى النبي الذي ارجعه
14: 12 و انت فقومي و انطلقي الى بيتك و عند دخول رجليك المدينة يموت الولد
21 فصاح الى رجل الله الذي جاء من يهوذا قائلا هكذا قال الرب من اجل انك خالفت قول الرب و لم تحفظ الوصية التي اوصاك بها الرب الهك
14: 13 و يندبه جميع اسرائيل و يدفنونه لان هذا وحده من يربعام يدخل القبر لانه وجد فيه امر صالح نحو الرب اله اسرائيل في بيت يربعام
22 فرجعت و اكلت خبزا و شربت ماء في الموضع الذي قال لك لا تاكل فيه خبزا و لا تشرب ماء لا تدخل جثتك قبر ابائك
14: 14 و يقيم الرب لنفسه ملكا على اسرائيل يقرض بيت يربعام هذا اليوم و ماذا الان ايضا
23 ثم بعدما اكل خبزا و بعد ان شرب شد له على الحمار اي للنبي الذي ارجعه
14: 15 و يضرب الرب اسرائيل كاهتزاز القصب في الماء و يستاصل اسرائيل عن هذه الارض الصالحة التي اعطاها لابائهم و يبددهم الى عبر النهر لانهم عملوا سواريهم و اغاظوا الرب
24 و انطلق فصادفه اسد في الطريق و قتله و كانت جثته مطروحة في الطريق و الحمار واقف بجانبها و الاسد واقف بجانب الجثة
14: 16 و يدفع اسرائيل من اجل خطايا يربعام الذي اخطا و جعل اسرائيل يخطئ
25 و اذا بقوم يعبرون فراوا الجثة مطروحة في الطريق و الاسد واقف بجانب الجثة فاتوا و اخبروا في المدينة التي كان النبي الشيخ ساكنا بها
14: 17 فقامت امراة يربعام و ذهبت و جاءت الى ترصة و لما وصلت الى عتبة الباب مات الغلام
26 و لما سمع النبي الذي ارجعه عن الطريق قال هو رجل الله الذي خالف قول الرب فدفعه الرب للاسد فافترسه و قتله حسب كلام الرب الذي كلمه به
14: 18 فدفنه و ندبه جميع اسرائيل حسب كلام الرب الذي تكلم به عن يد عبده اخيا النبي
27 و كلم بنيه قائلا شدوا لي على الحمار فشدوا
14: 19 و اما بقية امور يربعام كيف حارب و كيف ملك فانها مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك اسرائيل
28 فذهب و وجد جثته مطروحة في الطريق و الحمار و الاسد واقفين بجانب الجثة و لم ياكل الاسد الجثة و لا افترس الحمار
14: 20 و الزمان الذي ملك فيه يربعام هو اثنتان و عشرون سنة ثم اضطجع مع ابائه و ملك ناداب ابنه عوضا عنه
29 فرفع النبي جثة رجل الله و وضعها على الحمار و رجع بها و دخل النبي الشيخ المدينة ليندبه و يدفنه
14: 21 و اما رحبعام بن سليمان فملك في يهوذا و كان رحبعام ابن احدى و اربعين سنة حين ملك و ملك سبع عشرة سنة في اورشليم المدينة التي اختارها الرب لوضع اسمه فيها من جميع اسباط اسرائيل و اسم امه نعمة العمونية
30 فوضع جثته في قبره و ناحوا عليه قائلين اه يا اخي
14: 22 و عمل يهوذا الشر في عيني الرب و اغاروه اكثر من جميع ما عمل اباؤهم بخطاياهم التي اخطاوا بها
31 و بعد دفنه اياه كلم بنيه قائلا عند وفاتي ادفنوني في القبر الذي دفن فيه رجل الله بجانب عظامه ضعوا عظامي
14: 23 و بنوا هم ايضا لانفسهم مرتفعات و انصابا و سواري على كل تل مرتفع و تحت كل شجرة خضراء
32 لانه تماما سيتم الكلام الذي نادى به بكلام الرب نحو المذبح الذي في بيت ايل و نحو جميع بيوت المرتفعات التي في مدن السامرة
14: 24 و كان ايضا مابونون في الارض فعلوا حسب كل ارجاس الامم الذين طردهم الرب من امام بني اسرائيل
33 بعد هذا الامر لم يرجع يربعام عن طريقه الردية بل عاد فعمل من اطراف الشعب كهنة مرتفعات من شاء ملا يده فصار من كهنة المرتفعات
14: 25 و في السنة الخامسة للملك رحبعام صعد شيشق ملك مصر الى اورشليم
34 و كان من هذا الامر خطية لبيت يربعام و كان لابادته و خرابه عن وجه الارض
14: 26 و اخذ خزائن بيت الرب و خزائن بيت الملك و اخذ كل شيء و اخذ جميع اتراس الذهب التي عملها سليمان
 
14: 27 فعمل الملك رحبعام عوضا عنها اتراس نحاس و سلمها ليد رؤساء السعاة الحافظين باب بيت الملك
=الإصحاح الرابع عشر=
14: 28 و كان اذا دخل الملك بيت الرب يحملها السعاة ثم يرجعونها الى غرفة السعاة
1 في ذلك الزمان مرض ابيا بن يربعام
14: 29 و بقية امور رحبعام و كل ما فعل اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك يهوذا
2 فقال يربعام لامراته قومي غيري شكلك حتى لا يعلموا انك امراة يربعام و اذهبي الى شيلوه هوذا هناك اخيا النبي الذي قال عني اني املك على هذا الشعب
14: 30 و كانت حرب بين رحبعام و يربعام كل الايام
3 و خذي بيدك عشرة ارغفة و كعكا و جرة عسل و سيري اليه و هو يخبرك ماذا يكون للغلام
14: 31 ثم اضطجع رحبعام مع ابائه و دفن مع ابائه في مدينة داود و اسم امه نعمة العمونية و ملك ابيام ابنه عوضا عنه
4 ففعلت امراة يربعام هكذا و قامت و ذهبت الى شيلوه و دخلت بيت اخيا و كان اخيا لا يقدر ان يبصر لانه قد قامت عيناه بسبب شيخوخته
15: 1 و في السنة الثامنة عشر للملك يربعام بن نباط ملك ابيام على يهوذا
5 و قال الرب لاخيا هوذا امراة يربعام اتية لتسال منك شيئا من جهة ابنها لانه مريض فقل لها كذا و كذا فانها عند دخولها تتنكر
15: 2 ملك ثلاث سنين في اورشليم و اسم امه معكة ابنة ابشالوم
6 فلما سمع اخيا حس رجليها و هي داخلة في الباب قال ادخلي يا امراة يربعام لماذا تتنكرين و انا مرسل اليك بقول قاس
15: 3 و سار في جميع خطايا ابيه التي عملها قبله و لم يكن قلبه كاملا مع الرب الهه كقلب داود ابيه
7 اذهبي قولي ليربعام هكذا قال الرب اله اسرائيل من اجل اني قد رفعتك من وسط الشعب و جعلتك رئيسا على شعبي اسرائيل
15: 4 و لكن لاجل داود اعطاه الرب الهه سراجا في اورشليم اذ اقام ابنه بعده و ثبت اورشليم
8 و شققت المملكة من بيت داود و اعطيتك اياها و لم تكن كعبدي داود الذي حفظ وصاياي و الذي سار ورائي بكل قلبه ليفعل ما هو مستقيم فقط في عيني
15: 5 لان داود عمل ما هو مستقيم في عيني الرب و لم يحد عن شيء مما اوصاه به كل ايام حياته الا في قضية اوريا الحثي
9 و قد ساء عملك اكثر من جميع الذين كانوا قبلك فسرت و عملت لنفسك الهة اخرى و مسبوكات لتغيظني و قد طرحتني وراء ظهرك
15: 6 و كانت حرب بين رحبعام و يربعام كل ايام حياته
10 لذلك هانذا جالب شرا على بيت يربعام و اقطع ليربعام كل بائل بحائط محجوزا و مطلقا في اسرائيل و انزع اخر بيت يربعام كما ينزع البعر حتى يفنى
15: 7 و بقية امور ابيام و كل ما عمل اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك يهوذا و كانت حرب بين ابيام و يربعام
11 من مات ليربعام في المدينة تاكله الكلاب و من مات في الحقل تاكله طيور السماء لان الرب تكلم
15: 8 ثم اضطجع ابيام مع ابائه فدفنوه في مدينة داود و ملك اسا ابنه عوضا عنه
12 و انت فقومي و انطلقي الى بيتك و عند دخول رجليك المدينة يموت الولد
15: 9 و في السنة العشرين ليربعام ملك اسرائيل ملك اسا على يهوذا
13 و يندبه جميع اسرائيل و يدفنونه لان هذا وحده من يربعام يدخل القبر لانه وجد فيه امر صالح نحو الرب اله اسرائيل في بيت يربعام
15: 10 ملك احدى و اربعين سنة في اورشليم و اسم امه معكة ابنة ابشالوم
14 و يقيم الرب لنفسه ملكا على اسرائيل يقرض بيت يربعام هذا اليوم و ماذا الان ايضا
15: 11 و عمل اسا ما هو مستقيم في عيني الرب كداود ابيه
15 و يضرب الرب اسرائيل كاهتزاز القصب في الماء و يستاصل اسرائيل عن هذه الارض الصالحة التي اعطاها لابائهم و يبددهم الى عبر النهر لانهم عملوا سواريهم و اغاظوا الرب
15: 12 و ازال المابونين من الارض و نزع جميع الاصنام التي عملها اباؤه
16 و يدفع اسرائيل من اجل خطايا يربعام الذي اخطا و جعل اسرائيل يخطئ
15: 13 حتى ان معكة امه خلعها من ان تكون ملكة لانها عملت تمثالا لسارية و قطع اسا تمثالها و احرقه في وادي قدرون
17 فقامت امراة يربعام و ذهبت و جاءت الى ترصة و لما وصلت الى عتبة الباب مات الغلام
15: 14 و اما المرتفعات فلم تنزع الا ان قلب اسا كان كاملا مع الرب كل ايامه
18 فدفنه و ندبه جميع اسرائيل حسب كلام الرب الذي تكلم به عن يد عبده اخيا النبي
15: 15 و ادخل اقداس ابيه و اقداسه الى بيت الرب من الفضة و الذهب و الانية
19 و اما بقية امور يربعام كيف حارب و كيف ملك فانها مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك اسرائيل
15: 16 و كانت حرب بين اسا و بعشا ملك اسرائيل كل ايامهما
20 و الزمان الذي ملك فيه يربعام هو اثنتان و عشرون سنة ثم اضطجع مع ابائه و ملك ناداب ابنه عوضا عنه
15: 17 و صعد بعشا ملك اسرائيل على يهوذا و بني الرامة لكي لا يدع احد يخرج او يدخل الى اسا ملك يهوذا
21 و اما رحبعام بن سليمان فملك في يهوذا و كان رحبعام ابن احدى و اربعين سنة حين ملك و ملك سبع عشرة سنة في اورشليم المدينة التي اختارها الرب لوضع اسمه فيها من جميع اسباط اسرائيل و اسم امه نعمة العمونية
15: 18 و اخذ اسا جميع الفضة و الذهب الباقية في خزائن بيت الرب و خزائن بيت الملك و دفعها ليد عبيده و ارسلهم الملك اسا الى بنهدد بن طبريمون بن حزيون ملك ارام الساكن في دمشق قائلا
22 و عمل يهوذا الشر في عيني الرب و اغاروه اكثر من جميع ما عمل اباؤهم بخطاياهم التي اخطاوا بها
15: 19 ان بيني و بينك و بين ابي و ابيك عهدا هوذا قد ارسلت لك هدية من فضة و ذهب فتعال انقض عهدك مع بعشا ملك اسرائيل فيصعد عني
23 و بنوا هم ايضا لانفسهم مرتفعات و انصابا و سواري على كل تل مرتفع و تحت كل شجرة خضراء
15: 20 فسمع بنهدد للملك اسا و ارسل رؤساء الجيوش التي له على مدن اسرائيل و ضرب عيون و دان و ابل بيت معكة و كل كنروت مع كل ارض نفتالي
24 و كان ايضا مابونون في الارض فعلوا حسب كل ارجاس الامم الذين طردهم الرب من امام بني اسرائيل
15: 21 و لما سمع بعشا كف عن بناء الرامة و اقام في ترصة
25 و في السنة الخامسة للملك رحبعام صعد شيشق ملك مصر الى اورشليم
15: 22 فاستدعى الملك اسا كل يهوذا لم يكن بريء فحملوا كل حجارة الرامة و اخشابها التي بناها بعشا و بنى بها الملك اسا جبع بنيامين و المصفاة
26 و اخذ خزائن بيت الرب و خزائن بيت الملك و اخذ كل شيء و اخذ جميع اتراس الذهب التي عملها سليمان
15: 23 و بقية كل امور اسا و كل جبروته و كل ما فعل و المدن التي بناها اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك يهوذا غير انه في زمان شيخوخته مرض في رجليه
27 فعمل الملك رحبعام عوضا عنها اتراس نحاس و سلمها ليد رؤساء السعاة الحافظين باب بيت الملك
15: 24 ثم اضطجع اسا مع ابائه و دفن مع ابائه في مدينة داود ابيه و ملك يهوشافاط ابنه عوضا عنه
28 و كان اذا دخل الملك بيت الرب يحملها السعاة ثم يرجعونها الى غرفة السعاة
15: 25 و ملك ناداب بن يربعام على اسرائيل في السنة الثانية لاسا ملك يهوذا فملك على اسرائيل سنتين
29 و بقية امور رحبعام و كل ما فعل اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك يهوذا
15: 26 و عمل الشر في عيني الرب و سار في طريق ابيه و في خطيته التي جعل بها اسرائيل يخطئ
30 و كانت حرب بين رحبعام و يربعام كل الايام
15: 27 و فتن عليه بعشا بن اخيا من بيت يساكر و ضربه بعشا في جبثون التي للفلسطينيين و كان ناداب و كل اسرائيل محاصرين جبثون
15:31 28ثم اضطجع رحبعام مع ابائه و اماتهدفن بعشامع ابائه في السنةمدينة الثالثةداود لاساو ملكاسم يهوذاامه نعمة العمونية و ملك ابيام ابنه عوضا عنه
 
15: 29 و لما ملك ضرب كل بيت يربعام لم يبق نسمة ليربعام حتى افناهم حسب كلام الرب الذي تكلم به عن يد عبده اخيا الشيلوني
=الإصحاح الخامس عشر=
15: 30 لاجل خطايا يربعام التي اخطاها و التي جعل بها اسرائيل يخطئ باغاظته التي اغاظ بها الرب اله اسرائيل
1 و في السنة الثامنة عشر للملك يربعام بن نباط ملك ابيام على يهوذا
15: 31 و بقية امور ناداب و كل ما عمل اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك اسرائيل
2 ملك ثلاث سنين في اورشليم و اسم امه معكة ابنة ابشالوم
15: 32 و كانت حرب بين اسا و بعشا ملك اسرائيل كل ايامهما
3 و سار في جميع خطايا ابيه التي عملها قبله و لم يكن قلبه كاملا مع الرب الهه كقلب داود ابيه
15: 33 في السنة الثالثة لاسا ملك يهوذا ملك بعشا بن اخيا على جميع اسرائيل في ترصة اربعا و عشرين سنة
4 و لكن لاجل داود اعطاه الرب الهه سراجا في اورشليم اذ اقام ابنه بعده و ثبت اورشليم
15: 34 و عمل الشر في عيني الرب و سار في طريق يربعام و في خطيته التي جعل بها اسرائيل يخطئ
5 لان داود عمل ما هو مستقيم في عيني الرب و لم يحد عن شيء مما اوصاه به كل ايام حياته الا في قضية اوريا الحثي
16: 1 و كان كلام الرب الى ياهو بن حناني على بعشا قائلا
6 و كانت حرب بين رحبعام و يربعام كل ايام حياته
16: 2 من اجل اني قد رفعتك من التراب و جعلتك رئيسا على شعبي اسرائيل فسرت في طريق يربعام و جعلت شعبي اسرائيل يخطئون و يغيظونني بخطاياهم
7 و بقية امور ابيام و كل ما عمل اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك يهوذا و كانت حرب بين ابيام و يربعام
16: 3 هانذا انزع نسل بعشا و نسل بيته و اجعل بيتك كبيت يربعام بن نباط
8 ثم اضطجع ابيام مع ابائه فدفنوه في مدينة داود و ملك اسا ابنه عوضا عنه
16: 4 فمن مات لبعشا في المدينة تاكله الكلاب و من مات له في الحقل تاكله طيور السماء
9 و في السنة العشرين ليربعام ملك اسرائيل ملك اسا على يهوذا
16: 5 و بقية امور بعشا و ما عمل و جبروته اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك اسرائيل
10 ملك احدى و اربعين سنة في اورشليم و اسم امه معكة ابنة ابشالوم
16: 6 و اضطجع بعشا مع ابائه و دفن في ترصة و ملك ايلة ابنه عوضا عنه
11 و عمل اسا ما هو مستقيم في عيني الرب كداود ابيه
16: 7 و ايضا عن يد ياهو بن حناني النبي كان كلام الرب على بعشا و على بيته و على كل الشر الذي عمله في عيني الرب باغاظته اياه بعمل يديه و كونه كبيت يربعام و لاجل قتله اياه
12 و ازال المابونين من الارض و نزع جميع الاصنام التي عملها اباؤه
16: 8 و في السنة السادسة و العشرين لاسا ملك يهوذا ملك ايلة بن بعشا على اسرائيل في ترصة سنتين
13 حتى ان معكة امه خلعها من ان تكون ملكة لانها عملت تمثالا لسارية و قطع اسا تمثالها و احرقه في وادي قدرون
16: 9 ففتن عليه عبده زمري رئيس نصف المركبات و هو في ترصة يشرب و يسكر في بيت ارصا الذي على البيت في ترصة
14 و اما المرتفعات فلم تنزع الا ان قلب اسا كان كاملا مع الرب كل ايامه
16: 10 فدخل زمري و ضربه فقتله في السنة السابعة و العشرين لاسا ملك يهوذا و ملك عوضا عنه
15 و ادخل اقداس ابيه و اقداسه الى بيت الرب من الفضة و الذهب و الانية
16: 11 و عند تملكه و جلوسه على كرسيه ضرب كل بيت بعشا لم يبق له بائلا بحائط مع اوليائه و اصحابه
16 و كانت حرب بين اسا و بعشا ملك اسرائيل كل ايامهما
16: 12 فافنى زمري كل بيت بعشا حسب كلام الرب الذي تكلم به على بعشا عن يد ياهو النبي
17 و صعد بعشا ملك اسرائيل على يهوذا و بني الرامة لكي لا يدع احد يخرج او يدخل الى اسا ملك يهوذا
16: 13 لاجل كل خطايا بعشا و خطايا ايلة ابنه التي اخطاا بها و جعلا اسرائيل يخطئ لاغاظة الرب اله اسرائيل باباطيلهم
18 و اخذ اسا جميع الفضة و الذهب الباقية في خزائن بيت الرب و خزائن بيت الملك و دفعها ليد عبيده و ارسلهم الملك اسا الى بنهدد بن طبريمون بن حزيون ملك ارام الساكن في دمشق قائلا
16: 14 و بقية امور ايلة و كل ما فعل اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك اسرائيل
19 ان بيني و بينك و بين ابي و ابيك عهدا هوذا قد ارسلت لك هدية من فضة و ذهب فتعال انقض عهدك مع بعشا ملك اسرائيل فيصعد عني
16: 15 في السنة السابعة و العشرين لاسا ملك يهوذا ملك زمري سبعة ايام في ترصة و كان الشعب نازلا على جبثون التي للفلسطينيين
20 فسمع بنهدد للملك اسا و ارسل رؤساء الجيوش التي له على مدن اسرائيل و ضرب عيون و دان و ابل بيت معكة و كل كنروت مع كل ارض نفتالي
16: 16 فسمع الشعب النازلون من يقول قد فتن زمري و قتل ايضا الملك فملك كل اسرائيل عمري رئيس الجيش على اسرائيل في ذلك اليوم في المحلة
21 و لما سمع بعشا كف عن بناء الرامة و اقام في ترصة
16: 17 و صعد عمري و كل اسرائيل معه من جبثون و حاصروا ترصة
22 فاستدعى الملك اسا كل يهوذا لم يكن بريء فحملوا كل حجارة الرامة و اخشابها التي بناها بعشا و بنى بها الملك اسا جبع بنيامين و المصفاة
16: 18 و لما راى زمري ان المدينة قد اخذت دخل الى قصر بيت الملك و احرق على نفسه بيت الملك بالنار فمات
23 و بقية كل امور اسا و كل جبروته و كل ما فعل و المدن التي بناها اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك يهوذا غير انه في زمان شيخوخته مرض في رجليه
16: 19 من اجل خطاياه التي اخطا بها بعمله الشر في عيني الرب و سيره في طريق يربعام و من اجل خطيته التي عمل بجعله اسرائيل يخطئ
24 ثم اضطجع اسا مع ابائه و دفن مع ابائه في مدينة داود ابيه و ملك يهوشافاط ابنه عوضا عنه
16: 20 و بقية امور زمري و فتنته التي فتنها اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك اسرائيل
25 و ملك ناداب بن يربعام على اسرائيل في السنة الثانية لاسا ملك يهوذا فملك على اسرائيل سنتين
16: 21 حينئذ انقسم شعب اسرائيل نصفين فنصف الشعب كان وراء تبني بن جينة لتمليكه و نصفه وراء عمري
26 و عمل الشر في عيني الرب و سار في طريق ابيه و في خطيته التي جعل بها اسرائيل يخطئ
16: 22 و قوي الشعب الذي وراء عمري على الشعب الذي وراء تبني بن جينة فمات تبني و ملك عمري
27 و فتن عليه بعشا بن اخيا من بيت يساكر و ضربه بعشا في جبثون التي للفلسطينيين و كان ناداب و كل اسرائيل محاصرين جبثون
16: 23 في السنة الواحدة و الثلاثين لاسا ملك يهوذا ملك عمري على اسرائيل اثنتي عشرة سنة ملك في ترصة ست سنين
28 و اماته بعشا في السنة الثالثة لاسا ملك يهوذا و ملك عوضا عنه
16: 24 و اشترى جبل السامرة من شامر بوزنتين من الفضة و بنى على الجبل و دعا اسم المدينة التي بناها باسم شامر صاحب الجبل السامرة
29 و لما ملك ضرب كل بيت يربعام لم يبق نسمة ليربعام حتى افناهم حسب كلام الرب الذي تكلم به عن يد عبده اخيا الشيلوني
16: 25 و عمل عمري الشر في عيني الرب و اساء اكثر من جميع الذين قبله
16:30 26لاجل و سار في جميع طريقخطايا يربعام بنالتي نباطاخطاها و في خطيته التي جعل بها اسرائيل يخطئ لاغاظةباغاظته التي اغاظ بها الرب اله اسرائيل باباطيلهم
16: 2731 و بقية امور عمري التي عملناداب و جبروتهكل الذيما ابدىعمل اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك اسرائيل
32 و كانت حرب بين اسا و بعشا ملك اسرائيل كل ايامهما
16: 28 و اضطجع عمري مع ابائه و دفن في السامرة و ملك اخاب ابنه عوضا عنه
16: 29 و اخاب بن عمري ملك على اسرائيل33 في السنة الثامنة و الثلاثينالثالثة لاسا ملك يهوذا و ملك اخاببعشا بن عمرياخيا على جميع اسرائيل في السامرةترصة اثنتيناربعا و عشرين سنة
16: 3034 و عمل اخاب بن عمري الشر في عيني الرب اكثرو سار في طريق يربعام و في خطيته التي منجعل جميعبها الذيناسرائيل قبلهيخطئ
 
16: 31 و كانه كان امرا زهيدا سلوكه في خطايا يربعام بن نباط حتى اتخذ ايزابل ابنة اثبعل ملك الصيدونيين امراة و سار و عبد البعل و سجد له
=الإصحاح السادس عشر=
16: 32 و اقام مذبحا للبعل في بيت البعل الذي بناه في السامرة
1 و كان كلام الرب الى ياهو بن حناني على بعشا قائلا
16: 33 و عمل اخاب سواري و زاد اخاب في العمل لاغاظة الرب اله اسرائيل اكثر من جميع ملوك اسرائيل الذين كانوا قبله
2 من اجل اني قد رفعتك من التراب و جعلتك رئيسا على شعبي اسرائيل فسرت في طريق يربعام و جعلت شعبي اسرائيل يخطئون و يغيظونني بخطاياهم
16: 34 في ايامه بنى حيئيل البيتئيلي اريحا بابيرام بكره وضع اساسها و بسجوب صغيره نصب ابوابها حسب كلام الرب الذي تكلم به عن يد يشوع بن نون
3 هانذا انزع نسل بعشا و نسل بيته و اجعل بيتك كبيت يربعام بن نباط
17: 1 و قال ايليا التشبي من مستوطني جلعاد لاخاب حي هو الرب اله اسرائيل الذي وقفت امامه انه لا يكون طل و لا مطر في هذه السنين الا عند قولي
4 فمن مات لبعشا في المدينة تاكله الكلاب و من مات له في الحقل تاكله طيور السماء
17: 2 و كان كلام الرب له قائلا
5 و بقية امور بعشا و ما عمل و جبروته اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك اسرائيل
17: 3 انطلق من هنا و اتجه نحو المشرق و اختبئ عند نهر كريث الذي هو مقابل الاردن
6 و اضطجع بعشا مع ابائه و دفن في ترصة و ملك ايلة ابنه عوضا عنه
17: 4 فتشرب من النهر و قد امرت الغربان ان تعولك هناك
7 و ايضا عن يد ياهو بن حناني النبي كان كلام الرب على بعشا و على بيته و على كل الشر الذي عمله في عيني الرب باغاظته اياه بعمل يديه و كونه كبيت يربعام و لاجل قتله اياه
17: 5 فانطلق و عمل حسب كلام الرب و ذهب فاقام عند نهر كريث الذي هو مقابل الاردن
8 و في السنة السادسة و العشرين لاسا ملك يهوذا ملك ايلة بن بعشا على اسرائيل في ترصة سنتين
17: 6 و كانت الغربان تاتي اليه بخبز و لحم صباحا و بخبز و لحم مساء و كان يشرب من النهر
9 ففتن عليه عبده زمري رئيس نصف المركبات و هو في ترصة يشرب و يسكر في بيت ارصا الذي على البيت في ترصة
17: 7 و كان بعد مدة من الزمان ان النهر يبس لانه لم يكن مطر في الارض
10 فدخل زمري و ضربه فقتله في السنة السابعة و العشرين لاسا ملك يهوذا و ملك عوضا عنه
17: 8 و كان له كلام الرب قائلا
11 و عند تملكه و جلوسه على كرسيه ضرب كل بيت بعشا لم يبق له بائلا بحائط مع اوليائه و اصحابه
17: 9 قم اذهب الى صرفة التي لصيدون و اقم هناك هوذا قد امرت هناك امراة ارملة ان تعولك
12 فافنى زمري كل بيت بعشا حسب كلام الرب الذي تكلم به على بعشا عن يد ياهو النبي
17: 10 فقام و ذهب الى صرفة و جاء الى باب المدينة و اذا بامراة ارملة هناك تقش عيدانا فناداها و قال هاتي لي قليل ماء في اناء فاشرب
13 لاجل كل خطايا بعشا و خطايا ايلة ابنه التي اخطاا بها و جعلا اسرائيل يخطئ لاغاظة الرب اله اسرائيل باباطيلهم
17: 11 و فيما هي ذاهبة لتاتي به ناداها و قال هاتي لي كسرة خبز في يدك
14 و بقية امور ايلة و كل ما فعل اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك اسرائيل
17: 12 فقالت حي هو الرب الهك انه ليست عندي كعكة و لكن ملء كف من الدقيق في الكوار و قليل من الزيت في الكوز و هانذا اقش عودين لاتي و اعمله لي و لابني لناكله ثم نموت
15 في السنة السابعة و العشرين لاسا ملك يهوذا ملك زمري سبعة ايام في ترصة و كان الشعب نازلا على جبثون التي للفلسطينيين
17: 13 فقال لها ايليا لا تخافي ادخلي و اعملي كقولك و لكن اعملي لي منها كعكة صغيرة اولا و اخرجي بها الي ثم اعملي لك و لابنك اخيرا
16 فسمع الشعب النازلون من يقول قد فتن زمري و قتل ايضا الملك فملك كل اسرائيل عمري رئيس الجيش على اسرائيل في ذلك اليوم في المحلة
17: 14 لانه هكذا قال الرب اله اسرائيل ان كوار الدقيق لا يفرغ و كوز الزيت لا ينقص الى اليوم الذي فيه يعطي الرب مطرا على وجه الارض
17 و صعد عمري و كل اسرائيل معه من جبثون و حاصروا ترصة
17: 15 فذهبت و فعلت حسب قول ايليا و اكلت هي و هو و بيتها اياما
18 و لما راى زمري ان المدينة قد اخذت دخل الى قصر بيت الملك و احرق على نفسه بيت الملك بالنار فمات
17: 16 كوار الدقيق لم يفرغ و كوز الزيت لم ينقص حسب قول الرب الذي تكلم به عن يد ايليا
19 من اجل خطاياه التي اخطا بها بعمله الشر في عيني الرب و سيره في طريق يربعام و من اجل خطيته التي عمل بجعله اسرائيل يخطئ
17: 17 و بعد هذه الامور مرض ابن المراة صاحبة البيت و اشتد مرضه جدا حتى لم تبق فيه نسمة
20 و بقية امور زمري و فتنته التي فتنها اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك اسرائيل
17: 18 فقالت لايليا ما لي و لك يا رجل الله هل جئت الي لتذكير اثمي و اماتة ابني
21 حينئذ انقسم شعب اسرائيل نصفين فنصف الشعب كان وراء تبني بن جينة لتمليكه و نصفه وراء عمري
17: 19 فقال لها اعطيني ابنك و اخذه من حضنها و صعد به الى العلية التي كان مقيما بها و اضجعه على سريره
22 و قوي الشعب الذي وراء عمري على الشعب الذي وراء تبني بن جينة فمات تبني و ملك عمري
17: 20 و صرخ الى الرب و قال ايها الرب الهي اايضا الى الارملة التي انا نازل عندها قد اسات باماتتك ابنها
23 في السنة الواحدة و الثلاثين لاسا ملك يهوذا ملك عمري على اسرائيل اثنتي عشرة سنة ملك في ترصة ست سنين
17: 21 فتمدد على الولد ثلاث مرات و صرخ الى الرب و قال يا رب الهي لترجع نفس هذا الولد الى جوفه
24 و اشترى جبل السامرة من شامر بوزنتين من الفضة و بنى على الجبل و دعا اسم المدينة التي بناها باسم شامر صاحب الجبل السامرة
17: 22 فسمع الرب لصوت ايليا فرجعت نفس الولد الى جوفه فعاش
25 و عمل عمري الشر في عيني الرب و اساء اكثر من جميع الذين قبله
17: 23 فاخذ ايليا الولد و نزل به من العلية الى البيت و دفعه لامه و قال ايليا انظري ابنك حي
26 و سار في جميع طريق يربعام بن نباط و في خطيته التي جعل بها اسرائيل يخطئ لاغاظة الرب اله اسرائيل باباطيلهم
17: 24 فقالت المراة لايليا هذا الوقت علمت انك رجل الله و ان كلام الرب في فمك حق
27 و بقية امور عمري التي عمل و جبروته الذي ابدى اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك اسرائيل
18: 1 و بعد ايام كثيرة كان كلام الرب الى ايليا في السنة الثالثة قائلا اذهب و تراء لاخاب فاعطي مطرا على وجه الارض
28 و اضطجع عمري مع ابائه و دفن في السامرة و ملك اخاب ابنه عوضا عنه
18: 2 فذهب ايليا ليتراءى لاخاب و كان الجوع شديدا في السامرة
29 و اخاب بن عمري ملك على اسرائيل في السنة الثامنة و الثلاثين لاسا ملك يهوذا و ملك اخاب بن عمري على اسرائيل في السامرة اثنتين و عشرين سنة
18: 3 فدعا اخاب عوبديا الذي على البيت و كان عوبديا يخشى الرب جدا
30 و عمل اخاب بن عمري الشر في عيني الرب اكثر من جميع الذين قبله
18: 4 و كان حينما قطعت ايزابل انبياء الرب ان عوبديا اخذ مئة نبي و خباهم خمسين رجلا في مغارة و عالهم بخبز و ماء
31 و كانه كان امرا زهيدا سلوكه في خطايا يربعام بن نباط حتى اتخذ ايزابل ابنة اثبعل ملك الصيدونيين امراة و سار و عبد البعل و سجد له
18: 5 و قال اخاب لعوبديا اذهب في الارض الى جميع عيون الماء و الى جميع الاودية لعلنا نجد عشبا فنحيي الخيل و البغال و لا نعدم البهائم كلها
32 و اقام مذبحا للبعل في بيت البعل الذي بناه في السامرة
18: 6 فقسما بينهما الارض ليعبرا بها فذهب اخاب في طريق واحد وحده و ذهب عوبديا في طريق اخر وحده
33 و عمل اخاب سواري و زاد اخاب في العمل لاغاظة الرب اله اسرائيل اكثر من جميع ملوك اسرائيل الذين كانوا قبله
18: 7 و فيما كان عوبديا في الطريق اذا بايليا قد لقيه فعرفه و خر على وجهه و قال اانت هو سيدي ايليا
34 في ايامه بنى حيئيل البيتئيلي اريحا بابيرام بكره وضع اساسها و بسجوب صغيره نصب ابوابها حسب كلام الرب الذي تكلم به عن يد يشوع بن نون
18: 8 فقال له انا هو اذهب و قل لسيدك هوذا ايليا
 
18: 9 فقال ما هي خطيتي حتى انك تدفع عبدك ليد اخاب ليميتني
=الإصحاح السابع عشر=
18: 10 حي هو الرب الهك انه لا توجد امة و لا مملكة لم يرسل سيدي اليها ليفتش عليك و كانوا يقولون انه لا يوجد و كان يستحلف المملكة و الامة انهم لم يجدوك
1 و قال ايليا التشبي من مستوطني جلعاد لاخاب حي هو الرب اله اسرائيل الذي وقفت امامه انه لا يكون طل و لا مطر في هذه السنين الا عند قولي
18: 11 و الان انت تقول اذهب قل لسيدك هوذا ايليا
2 و كان كلام الرب له قائلا
18: 12 و يكون اذا انطلقت من عندك ان روح الرب يحملك الى حيث لا اعلم فاذا اتيت و اخبرت اخاب و لم يجدك فانه يقتلني و انا عبدك اخشى الرب منذ صباي
3 انطلق من هنا و اتجه نحو المشرق و اختبئ عند نهر كريث الذي هو مقابل الاردن
18: 13 الم يخبر سيدي بما فعلت حين قتلت ايزابل انبياء الرب اذ خبات من انبياء الرب مئة رجل خمسين خمسين رجلا في مغارة و علتهم بخبز و ماء
4 فتشرب من النهر و قد امرت الغربان ان تعولك هناك
18: 14 و انت الان تقول اذهب قل لسيدك هوذا ايليا فيقتلني
5 فانطلق و عمل حسب كلام الرب و ذهب فاقام عند نهر كريث الذي هو مقابل الاردن
18: 15 فقال ايليا حي هو رب الجنود الذي انا واقف امامه اني اليوم اتراءى له
6 و كانت الغربان تاتي اليه بخبز و لحم صباحا و بخبز و لحم مساء و كان يشرب من النهر
18: 16 فذهب عوبديا للقاء اخاب و اخبره فسار اخاب للقاء ايليا
7 و كان بعد مدة من الزمان ان النهر يبس لانه لم يكن مطر في الارض
18: 17 و لما راى اخاب ايليا قال له اخاب اانت هو مكدر اسرائيل
8 و كان له كلام الرب قائلا
18: 18 فقال لم اكدر اسرائيل بل انت و بيت ابيك بترككم وصايا الرب و بسيرك وراء البعليم
9 قم اذهب الى صرفة التي لصيدون و اقم هناك هوذا قد امرت هناك امراة ارملة ان تعولك
18: 19 فالان ارسل و اجمع الي كل اسرائيل الى جبل الكرمل و انبياء البعل اربع المئة و الخمسين و انبياء السواري اربع المئة الذين ياكلون على مائدة ايزابل
10 فقام و ذهب الى صرفة و جاء الى باب المدينة و اذا بامراة ارملة هناك تقش عيدانا فناداها و قال هاتي لي قليل ماء في اناء فاشرب
18: 20 فارسل اخاب الى جميع بني اسرائيل و جمع الانبياء الى جبل الكرمل
11 و فيما هي ذاهبة لتاتي به ناداها و قال هاتي لي كسرة خبز في يدك
18: 21 فتقدم ايليا الى جميع الشعب و قال حتى متى تعرجون بين الفرقتين ان كان الرب هو الله فاتبعوه و ان كان البعل فاتبعوه فلم يجبه الشعب بكلمة
12 فقالت حي هو الرب الهك انه ليست عندي كعكة و لكن ملء كف من الدقيق في الكوار و قليل من الزيت في الكوز و هانذا اقش عودين لاتي و اعمله لي و لابني لناكله ثم نموت
18: 22 ثم قال ايليا للشعب انا بقيت نبيا للرب وحدي و انبياء البعل اربع مئة و خمسون رجلا
13 فقال لها ايليا لا تخافي ادخلي و اعملي كقولك و لكن اعملي لي منها كعكة صغيرة اولا و اخرجي بها الي ثم اعملي لك و لابنك اخيرا
18: 23 فليعطونا ثورين فيختاروا لانفسهم ثورا واحدا و يقطعوه و يضعوه على الحطب و لكن لا يضعوا نارا و انا اقرب الثور الاخر و اجعله على الحطب و لكن لا اضع نارا
14 لانه هكذا قال الرب اله اسرائيل ان كوار الدقيق لا يفرغ و كوز الزيت لا ينقص الى اليوم الذي فيه يعطي الرب مطرا على وجه الارض
18: 24 ثم تدعون باسم الهتكم و انا ادعو باسم الرب و الاله الذي يجيب بنار فهو الله فاجاب جميع الشعب و قالوا الكلام حسن
15 فذهبت و فعلت حسب قول ايليا و اكلت هي و هو و بيتها اياما
18: 25 فقال ايليا لانبياء البعل اختاروا لانفسكم ثورا واحد و قربوا اولا لانكم انتم الاكثر و ادعوا باسم الهتكم و لكن لا تضعوا نارا
16 كوار الدقيق لم يفرغ و كوز الزيت لم ينقص حسب قول الرب الذي تكلم به عن يد ايليا
18: 26 فاخذوا الثور الذي اعطي لهم و قربوه و دعوا باسم البعل من الصباح الى الظهر قائلين يا بعل اجبنا فلم يكن صوت و لا مجيب و كانوا يرقصون حول المذبح الذي عمل
17 و بعد هذه الامور مرض ابن المراة صاحبة البيت و اشتد مرضه جدا حتى لم تبق فيه نسمة
18: 27 و عند الظهر سخر بهم ايليا و قال ادعوا بصوت عال لانه اله لعله مستغرق او في خلوة او في سفر او لعله نائم فيتنبه
18 فقالت لايليا ما لي و لك يا رجل الله هل جئت الي لتذكير اثمي و اماتة ابني
18: 28 فصرخوا بصوت عال و تقطعوا حسب عادتهم بالسيوف و الرماح حتى سال منهم الدم
19 فقال لها اعطيني ابنك و اخذه من حضنها و صعد به الى العلية التي كان مقيما بها و اضجعه على سريره
18: 29 و لما جاز الظهر و تنباوا الى حين اصعاد التقدمة و لم يكن صوت و لا مجيب و لا مصغ
20 و صرخ الى الرب و قال ايها الرب الهي اايضا الى الارملة التي انا نازل عندها قد اسات باماتتك ابنها
18: 30 قال ايليا لجميع الشعب تقدموا الي فتقدم جميع الشعب اليه فرمم مذبح الرب المنهدم
21 فتمدد على الولد ثلاث مرات و صرخ الى الرب و قال يا رب الهي لترجع نفس هذا الولد الى جوفه
18: 31 ثم اخذ ايليا اثني عشر حجرا بعدد اسباط بني يعقوب الذي كان كلام الرب اليه قائلا اسرائيل يكون اسمك
22 فسمع الرب لصوت ايليا فرجعت نفس الولد الى جوفه فعاش
18: 32 و بنى الحجارة مذبحا باسم الرب و عمل قناة حول المذبح تسع كيلتين من البزر
23 فاخذ ايليا الولد و نزل به من العلية الى البيت و دفعه لامه و قال ايليا انظري ابنك حي
18: 33 ثم رتب الحطب و قطع الثور و وضعه على الحطب و قال املاوا اربع جرات ماء و صبوا على المحرقة و على الحطب
24 فقالت المراة لايليا هذا الوقت علمت انك رجل الله و ان كلام الرب في فمك حق
18: 34 ثم قال ثنوا فثنوا و قال ثلثوا فثلثوا
 
18: 35 فجرى الماء حول المذبح و امتلات القناة ايضا ماء
=الإصحاح الثامن عشر=
18: 36 و كان عند اصعاد التقدمة ان ايليا النبي تقدم و قال ايها الرب اله ابراهيم و اسحق و اسرائيل ليعلم اليوم انك انت الله في اسرائيل و اني انا عبدك و بامرك قد فعلت كل هذه الامور
1 و بعد ايام كثيرة كان كلام الرب الى ايليا في السنة الثالثة قائلا اذهب و تراء لاخاب فاعطي مطرا على وجه الارض
18: 37 استجبني يا رب استجبني ليعلم هذا الشعب انك انت الرب الاله و انك انت حولت قلوبهم رجوعا
2 فذهب ايليا ليتراءى لاخاب و كان الجوع شديدا في السامرة
18: 38 فسقطت نار الرب و اكلت المحرقة و الحطب و الحجارة و التراب و لحست المياه التي في القناة
3 فدعا اخاب عوبديا الذي على البيت و كان عوبديا يخشى الرب جدا
18: 39 فلما راى جميع الشعب ذلك سقطوا على وجوههم و قالوا الرب هو الله الرب هو الله
4 و كان حينما قطعت ايزابل انبياء الرب ان عوبديا اخذ مئة نبي و خباهم خمسين رجلا في مغارة و عالهم بخبز و ماء
18: 40 فقال لهم ايليا امسكوا انبياء البعل و لا يفلت منهم رجل فامسكوهم فنزل بهم ايليا الى نهر قيشون و ذبحهم هناك
5 و قال اخاب لعوبديا اذهب في الارض الى جميع عيون الماء و الى جميع الاودية لعلنا نجد عشبا فنحيي الخيل و البغال و لا نعدم البهائم كلها
18: 41 و قال ايليا لاخاب اصعد كل و اشرب لانه حس دوي مطر
6 فقسما بينهما الارض ليعبرا بها فذهب اخاب في طريق واحد وحده و ذهب عوبديا في طريق اخر وحده
18: 42 فصعد اخاب لياكل و يشرب و اما ايليا فصعد الى راس الكرمل و خر الى الارض و جعل وجهه بين ركبتيه
7 و فيما كان عوبديا في الطريق اذا بايليا قد لقيه فعرفه و خر على وجهه و قال اانت هو سيدي ايليا
18: 43 و قال لغلامه اصعد تطلع نحو البحر فصعد و تطلع و قال ليس شيء فقال ارجع سبع مرات
8 فقال له انا هو اذهب و قل لسيدك هوذا ايليا
18: 44 و في المرة السابعة قال هوذا غيمة صغيرة قدر كف انسان صاعدة من البحر فقال اصعد قل لاخاب اشدد و انزل لئلا يمنعك المطر
9 فقال ما هي خطيتي حتى انك تدفع عبدك ليد اخاب ليميتني
18: 45 و كان من هنا الى هنا ان السماء اسودت من الغيم و الريح و كان مطر عظيم فركب اخاب و مضى الى يزرعيل
10 حي هو الرب الهك انه لا توجد امة و لا مملكة لم يرسل سيدي اليها ليفتش عليك و كانوا يقولون انه لا يوجد و كان يستحلف المملكة و الامة انهم لم يجدوك
18: 46 و كانت يد الرب على ايليا فشد حقويه و ركض امام اخاب حتى تجيء الى يزرعيل
11 و الان انت تقول اذهب قل لسيدك هوذا ايليا
19: 1 و اخبر اخاب ايزابل بكل ما عمل ايليا و كيف انه قتل جميع الانبياء بالسيف
12 و يكون اذا انطلقت من عندك ان روح الرب يحملك الى حيث لا اعلم فاذا اتيت و اخبرت اخاب و لم يجدك فانه يقتلني و انا عبدك اخشى الرب منذ صباي
19: 2 فارسلت ايزابل رسولا الى ايليا تقول هكذا تفعل الالهة و هكذا تزيد ان لم اجعل نفسك كنفس واحد منهم في نحو هذا الوقت غدا
13 الم يخبر سيدي بما فعلت حين قتلت ايزابل انبياء الرب اذ خبات من انبياء الرب مئة رجل خمسين خمسين رجلا في مغارة و علتهم بخبز و ماء
19: 3 فلما راى ذلك قام و مضى لاجل نفسه و اتى الى بئر سبع التي ليهوذا و ترك غلامه هناك
14 و انت الان تقول اذهب قل لسيدك هوذا ايليا فيقتلني
19: 4 ثم سار في البرية مسيرة يوم حتى اتى و جلس تحت رتمة و طلب الموت لنفسه و قال قد كفى الان يا رب خذ نفسي لانني لست خيرا من ابائي
15 فقال ايليا حي هو رب الجنود الذي انا واقف امامه اني اليوم اتراءى له
19: 5 و اضطجع و نام تحت الرتمة و اذا بملاك قد مسه و قال قم و كل
16 فذهب عوبديا للقاء اخاب و اخبره فسار اخاب للقاء ايليا
19: 6 فتطلع و اذا كعكة رضف و كوز ماء عند راسه فاكل و شرب ثم رجع فاضطجع
17 و لما راى اخاب ايليا قال له اخاب اانت هو مكدر اسرائيل
19: 7 ثم عاد ملاك الرب ثانية فمسه و قال قم و كل لان المسافة كثيرة عليك
18 فقال لم اكدر اسرائيل بل انت و بيت ابيك بترككم وصايا الرب و بسيرك وراء البعليم
19: 8 فقام و اكل و شرب و سار بقوة تلك الاكلة اربعين نهارا و اربعين ليلة الى جبل الله حوريب
19 فالان ارسل و اجمع الي كل اسرائيل الى جبل الكرمل و انبياء البعل اربع المئة و الخمسين و انبياء السواري اربع المئة الذين ياكلون على مائدة ايزابل
19: 9 و دخل هناك المغارة و بات فيها و كان كلام الرب اليه يقول ما لك ههنا يا ايليا
20 فارسل اخاب الى جميع بني اسرائيل و جمع الانبياء الى جبل الكرمل
19: 10 فقال قد غرت غيرة للرب اله الجنود لان بني اسرائيل قد تركوا عهدك و نقضوا مذابحك و قتلوا انبياءك بالسيف فبقيت انا وحدي و هم يطلبون نفسي لياخذوها
21 فتقدم ايليا الى جميع الشعب و قال حتى متى تعرجون بين الفرقتين ان كان الرب هو الله فاتبعوه و ان كان البعل فاتبعوه فلم يجبه الشعب بكلمة
19: 11 فقال اخرج و قف على الجبل امام الرب و اذا بالرب عابر و ريح عظيمة و شديدة قد شقت الجبال و كسرت الصخور امام الرب و لم يكن الرب في الريح و بعد الريح زلزلة و لم يكن الرب في الزلزلة
22 ثم قال ايليا للشعب انا بقيت نبيا للرب وحدي و انبياء البعل اربع مئة و خمسون رجلا
19: 12 و بعد الزلزلة نار و لم يكن الرب في النار و بعد النار صوت منخفض خفيف
23 فليعطونا ثورين فيختاروا لانفسهم ثورا واحدا و يقطعوه و يضعوه على الحطب و لكن لا يضعوا نارا و انا اقرب الثور الاخر و اجعله على الحطب و لكن لا اضع نارا
19: 13 فلما سمع ايليا لف وجهه بردائه و خرج و وقف في باب المغارة و اذا بصوت اليه يقول ما لك ههنا يا ايليا
24 ثم تدعون باسم الهتكم و انا ادعو باسم الرب و الاله الذي يجيب بنار فهو الله فاجاب جميع الشعب و قالوا الكلام حسن
19: 14 فقال غرت غيرة للرب اله الجنود لان بني اسرائيل قد تركوا عهدك و نقضوا مذابحك و قتلوا انبياءك بالسيف فبقيت انا وحدي و هم يطلبون نفسي لياخذوها
25 فقال ايليا لانبياء البعل اختاروا لانفسكم ثورا واحد و قربوا اولا لانكم انتم الاكثر و ادعوا باسم الهتكم و لكن لا تضعوا نارا
19: 15 فقال له الرب اذهب راجعا في طريقك الى برية دمشق و ادخل و امسح حزائيل ملكا على ارام
26 فاخذوا الثور الذي اعطي لهم و قربوه و دعوا باسم البعل من الصباح الى الظهر قائلين يا بعل اجبنا فلم يكن صوت و لا مجيب و كانوا يرقصون حول المذبح الذي عمل
19: 16 و امسح ياهو بن نمشي ملكا على اسرائيل و امسح اليشع بن شافاط من ابل محولة نبيا عوض عنك
27 و عند الظهر سخر بهم ايليا و قال ادعوا بصوت عال لانه اله لعله مستغرق او في خلوة او في سفر او لعله نائم فيتنبه
19: 17 فالذي ينجو من سيف حزائيل يقتله ياهو و الذي ينجو من سيف ياهو يقتله اليشع
28 فصرخوا بصوت عال و تقطعوا حسب عادتهم بالسيوف و الرماح حتى سال منهم الدم
19: 18 و قد ابقيت في اسرائيل سبعة الاف كل الركب التي لم تجث للبعل و كل فم لم يقبله
29 و لما جاز الظهر و تنباوا الى حين اصعاد التقدمة و لم يكن صوت و لا مجيب و لا مصغ
19: 19 فذهب من هناك و وجد اليشع بن شافاط يحرث و اثنا عشر فدان بقر قدامه و هو مع الثاني عشر فمر ايليا به و طرح رداءه عليه
30 قال ايليا لجميع الشعب تقدموا الي فتقدم جميع الشعب اليه فرمم مذبح الرب المنهدم
19: 20 فترك البقر و ركض وراء ايليا و قال دعني اقبل ابي و امي و اسير وراءك فقال له اذهب راجعا لاني ماذا فعلت لك
31 ثم اخذ ايليا اثني عشر حجرا بعدد اسباط بني يعقوب الذي كان كلام الرب اليه قائلا اسرائيل يكون اسمك
19: 21 فرجع من ورائه و اخذ فدان بقر و ذبحهما و سلق اللحم بادوات البقر و اعطى الشعب فاكلوا ثم قام و مضى وراء ايليا و كان يخدمه
32 و بنى الحجارة مذبحا باسم الرب و عمل قناة حول المذبح تسع كيلتين من البزر
20: 1 و جمع بنهدد ملك ارام كل جيشه و اثنين و ثلاثين ملكا معه و خيلا و مركبات و صعد و حاصر السامرة و حاربها
33 ثم رتب الحطب و قطع الثور و وضعه على الحطب و قال املاوا اربع جرات ماء و صبوا على المحرقة و على الحطب
20: 2 و ارسل رسلا الى اخاب ملك اسرائيل الى المدينة و قال له هكذا يقول بنهدد
34 ثم قال ثنوا فثنوا و قال ثلثوا فثلثوا
20: 3 لي فضتك و ذهبك و لي نساؤك و بنوك الحسان
35 فجرى الماء حول المذبح و امتلات القناة ايضا ماء
20: 4 فاجاب ملك اسرائيل و قال حسب قولك يا سيدي الملك انا و جميع ما لي لك
36 و كان عند اصعاد التقدمة ان ايليا النبي تقدم و قال ايها الرب اله ابراهيم و اسحق و اسرائيل ليعلم اليوم انك انت الله في اسرائيل و اني انا عبدك و بامرك قد فعلت كل هذه الامور
20: 5 فرجع الرسل و قالوا هكذا تكلم بن هدد قائلا اني قد ارسلت اليك قائلا ان فضتك و ذهبك و نساءك و بنيك تعطيني اياهم
37 استجبني يا رب استجبني ليعلم هذا الشعب انك انت الرب الاله و انك انت حولت قلوبهم رجوعا
20: 6 فاني في نحو هذا الوقت غدا ارسل عبيدي اليك فيفتشون بيتك و بيوت عبيدك و كل ما هو شهي في عينيك يضعونه في ايديهم و ياخذونه
38 فسقطت نار الرب و اكلت المحرقة و الحطب و الحجارة و التراب و لحست المياه التي في القناة
20: 7 فدعا ملك اسرائيل جميع شيوخ الارض و قال اعلموا و انظروا ان هذا يطلب الشر لانه ارسل الي بطلب نسائي و بني و فضتي و ذهبي و لم امنعها عنه
39 فلما راى جميع الشعب ذلك سقطوا على وجوههم و قالوا الرب هو الله الرب هو الله
20: 8 فقال له كل الشيوخ و كل الشعب لا تسمع له و لا تقبل
40 فقال لهم ايليا امسكوا انبياء البعل و لا يفلت منهم رجل فامسكوهم فنزل بهم ايليا الى نهر قيشون و ذبحهم هناك
20: 9 فقال لرسل بنهدد قولوا لسيدي الملك ان كل ما ارسلت فيه الى عبدك اولا افعله و اما هذا الامر فلا استطيع ان افعله فرجع الرسل و ردوا عليه الجواب
41 و قال ايليا لاخاب اصعد كل و اشرب لانه حس دوي مطر
20: 10 فارسل اليه بنهدد و قال هكذا تفعل بي الالهة و هكذا تزيدني ان كان تراب السامرة يكفي قبضات لكل الشعب الذي يتبعني
42 فصعد اخاب لياكل و يشرب و اما ايليا فصعد الى راس الكرمل و خر الى الارض و جعل وجهه بين ركبتيه
20: 11 فاجاب ملك اسرائيل و قال قولوا لا يفتخرن من يشد كمن يحل
43 و قال لغلامه اصعد تطلع نحو البحر فصعد و تطلع و قال ليس شيء فقال ارجع سبع مرات
20: 12 فلما سمع هذا الكلام و هو يشرب مع الملوك في الخيام قال لعبيده اصطفوا فاصطفوا على المدينة
44 و في المرة السابعة قال هوذا غيمة صغيرة قدر كف انسان صاعدة من البحر فقال اصعد قل لاخاب اشدد و انزل لئلا يمنعك المطر
20: 13 و اذا بنبي تقدم الى اخاب ملك اسرائيل و قال هكذا قال الرب هل رايت كل هذا الجمهور العظيم هانذا ادفعه ليدك اليوم فتعلم اني انا الرب
45 و كان من هنا الى هنا ان السماء اسودت من الغيم و الريح و كان مطر عظيم فركب اخاب و مضى الى يزرعيل
20: 14 فقال اخاب بمن فقال هكذا قال الرب بغلمان رؤساء المقاطعات فقال من يبتدئ بالحرب فقال انت
46 و كانت يد الرب على ايليا فشد حقويه و ركض امام اخاب حتى تجيء الى يزرعيل
20: 15 فعد غلمان رؤساء المقاطعات فبلغوا مئتين و اثنين و ثلاثين و عد بعدهم كل الشعب كل بني اسرائيل سبعة الاف
 
20: 16 و خرجوا عند الظهر و بنهدد يشرب و يسكر في الخيام هو و الملوك الاثنان و الثلاثون الذين ساعدوه
=الإصحاح التاسع عشر=
20: 17 فخرج غلمان رؤساء المقاطعات اولا و ارسل بنهدد فاخبروه قائلين قد خرج رجال من السامرة
1 و اخبر اخاب ايزابل بكل ما عمل ايليا و كيف انه قتل جميع الانبياء بالسيف
20: 18 فقال ان كانوا قد خرجوا للسلام فامسكوهم احياء و ان كانوا قد خرجوا للقتال فامسكوهم احياء
2 فارسلت ايزابل رسولا الى ايليا تقول هكذا تفعل الالهة و هكذا تزيد ان لم اجعل نفسك كنفس واحد منهم في نحو هذا الوقت غدا
20: 19 فخرج غلمان رؤساء المقاطعات هؤلاء من المدينة هم و الجيش الذي وراءهم
3 فلما راى ذلك قام و مضى لاجل نفسه و اتى الى بئر سبع التي ليهوذا و ترك غلامه هناك
20: 20 و ضرب كل رجل رجله فهرب الاراميون و طاردهم اسرائيل و نجا بنهدد ملك ارام على فرس مع الفرسان
4 ثم سار في البرية مسيرة يوم حتى اتى و جلس تحت رتمة و طلب الموت لنفسه و قال قد كفى الان يا رب خذ نفسي لانني لست خيرا من ابائي
20: 21 و خرج ملك اسرائيل فضرب الخيل و المركبات و ضرب ارام ضربة عظيمة
5 و اضطجع و نام تحت الرتمة و اذا بملاك قد مسه و قال قم و كل
20: 22 فتقدم النبي الى ملك اسرائيل و قال له اذهب تشدد و اعلم و انظر ما تفعل لانه عند تمام السنة يصعد عليك ملك ارام
6 فتطلع و اذا كعكة رضف و كوز ماء عند راسه فاكل و شرب ثم رجع فاضطجع
20: 23 و اما عبيد ملك ارام فقالوا له ان الهتهم الهة جبال لذلك قووا علينا و لكن اذا حاربناهم في السهل فاننا نقوى عليهم
7 ثم عاد ملاك الرب ثانية فمسه و قال قم و كل لان المسافة كثيرة عليك
20: 24 و افعل هذا الامر اعزل الملوك كل واحد من مكانه و ضع قوادا مكانهم
8 فقام و اكل و شرب و سار بقوة تلك الاكلة اربعين نهارا و اربعين ليلة الى جبل الله حوريب
20: 25 و احص لنفسك جيشا كالجيش الذي سقط منك فرسا بفرس و مركبة بمركبة فنحاربهم في السهل و نقوى عليهم فسمع لقولهم و فعل كذلك
9 و دخل هناك المغارة و بات فيها و كان كلام الرب اليه يقول ما لك ههنا يا ايليا
20: 26 و عند تمام السنة عد بنهدد الاراميين و صعد الى افيق ليحارب اسرائيل
10 فقال قد غرت غيرة للرب اله الجنود لان بني اسرائيل قد تركوا عهدك و نقضوا مذابحك و قتلوا انبياءك بالسيف فبقيت انا وحدي و هم يطلبون نفسي لياخذوها
20: 27 و احصي بنو اسرائيل و تزودوا و ساروا للقائهم فنزل بنو اسرائيل مقابلهم نظير قطيعين صغيرين من المعزى و اما الاراميون فملاوا الارض
11 فقال اخرج و قف على الجبل امام الرب و اذا بالرب عابر و ريح عظيمة و شديدة قد شقت الجبال و كسرت الصخور امام الرب و لم يكن الرب في الريح و بعد الريح زلزلة و لم يكن الرب في الزلزلة
20: 28 فتقدم رجل الله و كلم ملك اسرائيل و قال هكذا قال الرب من اجل ان الاراميين قالوا ان الرب انما هو اله جبال و ليس هو اله اودية ادفع كل هذا الجمهور العظيم ليدك فتعلمون اني انا الرب
12 و بعد الزلزلة نار و لم يكن الرب في النار و بعد النار صوت منخفض خفيف
20: 29 فنزل هؤلاء مقابل اولئك سبعة ايام و في اليوم السابع اشتبكت الحرب فضرب بنو اسرائيل من الاراميين مئة الف راجل في يوم واحد
13 فلما سمع ايليا لف وجهه بردائه و خرج و وقف في باب المغارة و اذا بصوت اليه يقول ما لك ههنا يا ايليا
20: 30 و هرب الباقون الى افيق الى المدينة و سقط السور على السبعة و العشرين الف رجل الباقين و هرب بنهدد و دخل المدينة من مخدع الى مخدع
14 فقال غرت غيرة للرب اله الجنود لان بني اسرائيل قد تركوا عهدك و نقضوا مذابحك و قتلوا انبياءك بالسيف فبقيت انا وحدي و هم يطلبون نفسي لياخذوها
20: 31 فقال له عبيده اننا قد سمعنا ان ملوك بيت اسرائيل هم ملوك حليمون فلنضع مسوحا على احقائنا و حبالا على رؤوسنا و نخرج الى ملك اسرائيل لعله يحيي نفسك
15 فقال له الرب اذهب راجعا في طريقك الى برية دمشق و ادخل و امسح حزائيل ملكا على ارام
20: 32 فشدوا مسوحا على احقائهم و حبالا على رؤوسهم و اتوا الى ملك اسرائيل و قالوا يقول عبدك بنهدد لتحيي نفسي فقال اهو حي بعد هو اخي
16 و امسح ياهو بن نمشي ملكا على اسرائيل و امسح اليشع بن شافاط من ابل محولة نبيا عوض عنك
20: 33 فتفاءل الرجال و اسرعوا و لجوا هل هو منه و قالوا اخوك بنهدد فقال ادخلوا خذوه فخرج اليه بنهدد فاصعده الى المركبة
17 فالذي ينجو من سيف حزائيل يقتله ياهو و الذي ينجو من سيف ياهو يقتله اليشع
20: 34 و قال له اني ارد المدن التي اخذها ابي من ابيك و تجعل لنفسك اسواقا في دمشق كما جعل ابي في السامرة فقال و انا اطلقك بهذا العهد فقطع له عهدا و اطلقه
18 و قد ابقيت في اسرائيل سبعة الاف كل الركب التي لم تجث للبعل و كل فم لم يقبله
20: 35 و ان رجلا من بني الانبياء قال لصاحبه عن امر الرب اضربني فابى الرجل ان يضربه
19 فذهب من هناك و وجد اليشع بن شافاط يحرث و اثنا عشر فدان بقر قدامه و هو مع الثاني عشر فمر ايليا به و طرح رداءه عليه
20: 36 فقال له من اجل انك لم تسمع لقول الرب فحينما تذهب من عندي يقتلك اسد و لما ذهب من عنده لقيه اسد و قتله
20 فترك البقر و ركض وراء ايليا و قال دعني اقبل ابي و امي و اسير وراءك فقال له اذهب راجعا لاني ماذا فعلت لك
20: 37 ثم صادف رجلا اخر فقال اضربني فضربه الرجل ضربة فجرحه
21 فرجع من ورائه و اخذ فدان بقر و ذبحهما و سلق اللحم بادوات البقر و اعطى الشعب فاكلوا ثم قام و مضى وراء ايليا و كان يخدمه
20: 38 فذهب النبي و انتظر الملك على الطريق و تنكر بعصابة على عينيه
 
20: 39 و لما عبر الملك نادى الملك و قال خرج عبدك الى وسط القتال و اذا برجل مال و اتى الي برجل و قال احفظ هذا الرجل و ان فقد تكون نفسك بدل نفسه او تدفع وزنة من الفضة
=الإصحاح العشرون=
20: 40 و فيما عبدك مشتغل هنا و هناك اذا هو مفقود فقال له ملك اسرائيل هكذا حكمك انت قضيت
1 و جمع بنهدد ملك ارام كل جيشه و اثنين و ثلاثين ملكا معه و خيلا و مركبات و صعد و حاصر السامرة و حاربها
20: 41 فبادر و رفع العصابة عن عينيه فعرفه ملك اسرائيل انه من الانبياء
2 و ارسل رسلا الى اخاب ملك اسرائيل الى المدينة و قال له هكذا يقول بنهدد
20: 42 فقال له هكذا قال الرب لانك افلت من يدك رجلا قد حرمته تكون نفسك بدل نفسه و شعبك بدل شعبه
3 لي فضتك و ذهبك و لي نساؤك و بنوك الحسان
20: 43 فمضى ملك اسرائيل الى بيته مكتئبا مغموما و جاء الى السامرة
4 فاجاب ملك اسرائيل و قال حسب قولك يا سيدي الملك انا و جميع ما لي لك
21: 1 و حدث بعد هذه الامور انه كان لنابوت اليزرعيلي كرم في يزرعيل بجانب قصر اخاب ملك السامرة
5 فرجع الرسل و قالوا هكذا تكلم بن هدد قائلا اني قد ارسلت اليك قائلا ان فضتك و ذهبك و نساءك و بنيك تعطيني اياهم
21: 2 فكلم اخاب نابوت قائلا اعطني كرمك فيكون لي بستان بقول لانه قريب بجانب بيتي فاعطيك عوضه كرما احسن منه او اذا حسن في عينيك اعطيتك ثمنه فضة
6 فاني في نحو هذا الوقت غدا ارسل عبيدي اليك فيفتشون بيتك و بيوت عبيدك و كل ما هو شهي في عينيك يضعونه في ايديهم و ياخذونه
21: 3 فقال نابوت لاخاب حاشا لي من قبل الرب ان اعطيك ميراث ابائي
7 فدعا ملك اسرائيل جميع شيوخ الارض و قال اعلموا و انظروا ان هذا يطلب الشر لانه ارسل الي بطلب نسائي و بني و فضتي و ذهبي و لم امنعها عنه
21: 4 فدخل اخاب بيته مكتئبا مغموما من اجل الكلام الذي كلمه به نابوت اليزرعيلي قائلا لا اعطيك ميراث ابائي و اضطجع على سريره و حول وجهه و لم ياكل خبزا
8 فقال له كل الشيوخ و كل الشعب لا تسمع له و لا تقبل
21: 5 فدخلت اليه ايزابل امراته و قالت له لماذا روحك مكتئبة و لا تاكل خبزا
9 فقال لرسل بنهدد قولوا لسيدي الملك ان كل ما ارسلت فيه الى عبدك اولا افعله و اما هذا الامر فلا استطيع ان افعله فرجع الرسل و ردوا عليه الجواب
21: 6 فقال لها لاني كلمت نابوت اليزرعيلي و قلت له اعطيني كرمك بفضة و اذا شئت اعطيتك كرما عوضه فقال لا اعطيك كرمي
10 فارسل اليه بنهدد و قال هكذا تفعل بي الالهة و هكذا تزيدني ان كان تراب السامرة يكفي قبضات لكل الشعب الذي يتبعني
21: 7 فقالت له ايزابل اانت الان تحكم على اسرائيل قم كل خبزا و ليطب قلبك انا اعطيك كرم نابوت اليزرعيلي
11 فاجاب ملك اسرائيل و قال قولوا لا يفتخرن من يشد كمن يحل
21: 8 ثم كتبت رسائل باسم اخاب و ختمتها بخاتمه و ارسلت الرسائل الى الشيوخ و الاشراف الذين في مدينته الساكنين مع نابوت
12 فلما سمع هذا الكلام و هو يشرب مع الملوك في الخيام قال لعبيده اصطفوا فاصطفوا على المدينة
21: 9 و كتبت في الرسائل تقول نادوا بصوم و اجلسوا نابوت في راس الشعب
13 و اذا بنبي تقدم الى اخاب ملك اسرائيل و قال هكذا قال الرب هل رايت كل هذا الجمهور العظيم هانذا ادفعه ليدك اليوم فتعلم اني انا الرب
21: 10 و اجلسوا رجلين من بني بليعال تجاهه ليشهدا قائلين قد جدفت على الله و على الملك ثم اخرجوه و ارجموه فيموت
14 فقال اخاب بمن فقال هكذا قال الرب بغلمان رؤساء المقاطعات فقال من يبتدئ بالحرب فقال انت
21: 11 ففعل رجال مدينته الشيوخ و الاشراف الساكنون في مدينته كما ارسلت اليهم ايزابل كما هو مكتوب في الرسائل التي ارسلتها اليهم
15 فعد غلمان رؤساء المقاطعات فبلغوا مئتين و اثنين و ثلاثين و عد بعدهم كل الشعب كل بني اسرائيل سبعة الاف
21: 12 فنادوا بصوم و اجلسوا نابوت في راس الشعب
16 و خرجوا عند الظهر و بنهدد يشرب و يسكر في الخيام هو و الملوك الاثنان و الثلاثون الذين ساعدوه
21: 13 و اتى رجلان من بني بليعال و جلسا تجاهه و شهد رجلا بليعال على نابوت امام الشعب قائلين قد جدف نابوت على الله و على الملك فاخرجوه خارج المدينة و رجموه بحجارة فمات
17 فخرج غلمان رؤساء المقاطعات اولا و ارسل بنهدد فاخبروه قائلين قد خرج رجال من السامرة
21: 14 و ارسلوا الى ايزابل يقولون قد رجم نابوت و مات
18 فقال ان كانوا قد خرجوا للسلام فامسكوهم احياء و ان كانوا قد خرجوا للقتال فامسكوهم احياء
21: 15 و لما سمعت ايزابل ان نابوت قد رجم و مات قالت ايزابل لاخاب قم رث كرم نابوت اليزرعيلي الذي ابى ان يعطيك اياه بفضة لان نابوت ليس حيا بل هو ميت
19 فخرج غلمان رؤساء المقاطعات هؤلاء من المدينة هم و الجيش الذي وراءهم
21: 16 و لما سمع اخاب ان نابوت قد مات قام اخاب لينزل الى كرم نابوت اليزرعيلي ليرثه
20 و ضرب كل رجل رجله فهرب الاراميون و طاردهم اسرائيل و نجا بنهدد ملك ارام على فرس مع الفرسان
21: 17 فكان كلام الرب الى ايليا التشبي قائلا
21 و خرج ملك اسرائيل فضرب الخيل و المركبات و ضرب ارام ضربة عظيمة
21: 18 قم انزل للقاء اخاب ملك اسرائيل الذي في السامرة هوذا هو في كرم نابوت الذي نزل اليه ليرثه
22 فتقدم النبي الى ملك اسرائيل و قال له اذهب تشدد و اعلم و انظر ما تفعل لانه عند تمام السنة يصعد عليك ملك ارام
21: 19 و كلمه قائلا هكذا قال الرب هل قتلت و ورثت ايضا ثم كلمه قائلا هكذا قال الرب في المكان الذي لحست فيه الكلاب دم نابوت تلحس الكلاب دمك انت ايضا
23 و اما عبيد ملك ارام فقالوا له ان الهتهم الهة جبال لذلك قووا علينا و لكن اذا حاربناهم في السهل فاننا نقوى عليهم
21: 20 فقال اخاب لايليا هل وجدتني يا عدوي فقال قد وجدتك لانك قد بعت نفسك لعمل الشر في عيني الرب
24 و افعل هذا الامر اعزل الملوك كل واحد من مكانه و ضع قوادا مكانهم
21: 21 هانذا اجلب عليك شرا و ابيد نسلك و اقطع لاخاب كل بائل بحائط و محجوز و مطلق في اسرائيل
25 و احص لنفسك جيشا كالجيش الذي سقط منك فرسا بفرس و مركبة بمركبة فنحاربهم في السهل و نقوى عليهم فسمع لقولهم و فعل كذلك
21: 22 و اجعل بيتك كبيت يربعام بن نباط و كبيت بعشا بن اخيا لاجل الاغاظة التي اغظتني و لجعلك اسرائيل يخطئ
26 و عند تمام السنة عد بنهدد الاراميين و صعد الى افيق ليحارب اسرائيل
21: 23 و تكلم الرب عن ايزابل ايضا قائلا ان الكلاب تاكل ايزابل عند مترسة يزرعيل
27 و احصي بنو اسرائيل و تزودوا و ساروا للقائهم فنزل بنو اسرائيل مقابلهم نظير قطيعين صغيرين من المعزى و اما الاراميون فملاوا الارض
21: 24 من مات لاخاب في المدينة تاكله الكلاب و من مات في الحقل تاكله طيور السماء
28 فتقدم رجل الله و كلم ملك اسرائيل و قال هكذا قال الرب من اجل ان الاراميين قالوا ان الرب انما هو اله جبال و ليس هو اله اودية ادفع كل هذا الجمهور العظيم ليدك فتعلمون اني انا الرب
21: 25 و لم يكن كاخاب الذي باع نفسه لعمل الشر في عيني الرب الذي اغوته ايزابل امراته
29 فنزل هؤلاء مقابل اولئك سبعة ايام و في اليوم السابع اشتبكت الحرب فضرب بنو اسرائيل من الاراميين مئة الف راجل في يوم واحد
21: 26 و رجس جدا بذهابه وراء الاصنام حسب كل ما فعل الاموريون الذين طردهم الرب من امام بني اسرائيل
30 و هرب الباقون الى افيق الى المدينة و سقط السور على السبعة و العشرين الف رجل الباقين و هرب بنهدد و دخل المدينة من مخدع الى مخدع
21: 27 و لما سمع اخاب هذا الكلام شق ثيابه و جعل مسحا على جسده و صام و اضطجع بالمسح و مشى بسكوت
31 فقال له عبيده اننا قد سمعنا ان ملوك بيت اسرائيل هم ملوك حليمون فلنضع مسوحا على احقائنا و حبالا على رؤوسنا و نخرج الى ملك اسرائيل لعله يحيي نفسك
21: 28 فكان كلام الرب الى ايليا التشبي قائلا
32 فشدوا مسوحا على احقائهم و حبالا على رؤوسهم و اتوا الى ملك اسرائيل و قالوا يقول عبدك بنهدد لتحيي نفسي فقال اهو حي بعد هو اخي
21: 29 هل رايت كيف اتضع اخاب امامي فمن اجل انه قد اتضع امامي لا اجلب الشر في ايامه بل في ايام ابنه اجلب الشر على بيته
33 فتفاءل الرجال و اسرعوا و لجوا هل هو منه و قالوا اخوك بنهدد فقال ادخلوا خذوه فخرج اليه بنهدد فاصعده الى المركبة
22: 1 و اقاموا ثلاثة سنين بدون حرب بين ارام و اسرائيل
34 و قال له اني ارد المدن التي اخذها ابي من ابيك و تجعل لنفسك اسواقا في دمشق كما جعل ابي في السامرة فقال و انا اطلقك بهذا العهد فقطع له عهدا و اطلقه
22: 2 و في السنة الثالثة نزل يهوشافاط ملك يهوذا الى ملك اسرائيل
35 و ان رجلا من بني الانبياء قال لصاحبه عن امر الرب اضربني فابى الرجل ان يضربه
22: 3 فقال ملك اسرائيل لعبيده اتعلمون ان راموت جلعاد لنا و نحن ساكتون عن اخذها من يد ملك ارام
36 فقال له من اجل انك لم تسمع لقول الرب فحينما تذهب من عندي يقتلك اسد و لما ذهب من عنده لقيه اسد و قتله
22: 4 و قال ليهوشافاط اتذهب معي للحرب الى راموت جلعاد فقال يهوشافاط لملك اسرائيل مثلي مثلك شعبي كشعبك و خيلي كخيلك
37 ثم صادف رجلا اخر فقال اضربني فضربه الرجل ضربة فجرحه
22: 5 ثم قال يهوشافاط لملك اسرائيل اسال اليوم عن كلام الرب
38 فذهب النبي و انتظر الملك على الطريق و تنكر بعصابة على عينيه
22: 6 فجمع ملك اسرائيل الانبياء نحو اربع مئة رجل و قال لهم ااذهب الى راموت جلعاد للقتال ام امتنع فقالوا اصعد فيدفعها السيد ليد الملك
39 و لما عبر الملك نادى الملك و قال خرج عبدك الى وسط القتال و اذا برجل مال و اتى الي برجل و قال احفظ هذا الرجل و ان فقد تكون نفسك بدل نفسه او تدفع وزنة من الفضة
22: 7 فقال يهوشافاط اما يوجد هنا بعد نبي للرب فنسال منه
40 و فيما عبدك مشتغل هنا و هناك اذا هو مفقود فقال له ملك اسرائيل هكذا حكمك انت قضيت
22: 8 فقال ملك اسرائيل ليهوشافاط انه يوجد بعد رجل واحد لسؤال الرب به و لكني ابغضه لانه لا يتنبا علي خيرا بل شرا و هو ميخا بن يملة فقال يهوشافاط لا يقل الملك هكذا
41 فبادر و رفع العصابة عن عينيه فعرفه ملك اسرائيل انه من الانبياء
22: 9 فدعا ملك اسرائيل خصيا و قال اسرع الي بميخا بن يملة
42 فقال له هكذا قال الرب لانك افلت من يدك رجلا قد حرمته تكون نفسك بدل نفسه و شعبك بدل شعبه
22: 10 و كان ملك اسرائيل و يهوشافاط ملك يهوذا جالسين كل واحد على كرسيه لابسين ثيابهما في ساحة عند مدخل باب السامرة و جميع الانبياء يتنباون امامهما
43 فمضى ملك اسرائيل الى بيته مكتئبا مغموما و جاء الى السامرة
22: 11 و عمل صدقيا بن كنعنة لنفسه قرني حديد و قال هكذا قال الرب بهذه تنطح الاراميين حتى يفنوا
 
22: 12 و تنبا جميع الانبياء هكذا قائلين اصعد الى راموت جلعاد و افلح فيدفعها الرب ليد الملك
=الإصحاح الحادي و العشرون=
22: 13 و اما الرسول الذي ذهب ليدعو ميخا فكلمه قائلا هوذا كلام جميع الانبياء بفم واحد خير للملك فليكن كلامك مثل كلام واحد منهم و تكلم بخير
1 و حدث بعد هذه الامور انه كان لنابوت اليزرعيلي كرم في يزرعيل بجانب قصر اخاب ملك السامرة
22: 14 فقال ميخا حي هو الرب ان ما يقوله لي الرب به اتكلم
2 فكلم اخاب نابوت قائلا اعطني كرمك فيكون لي بستان بقول لانه قريب بجانب بيتي فاعطيك عوضه كرما احسن منه او اذا حسن في عينيك اعطيتك ثمنه فضة
22: 15 و لما اتى الى الملك قال له الملك يا ميخا انصعد الى راموت جلعاد للقتال ام نمتنع فقال له اصعد و افلح فيدفعها الرب ليد الملك
3 فقال نابوت لاخاب حاشا لي من قبل الرب ان اعطيك ميراث ابائي
22: 16 فقال له الملك كم مرة استحلفتك ان لا تقول لي الا الحق باسم الرب
4 فدخل اخاب بيته مكتئبا مغموما من اجل الكلام الذي كلمه به نابوت اليزرعيلي قائلا لا اعطيك ميراث ابائي و اضطجع على سريره و حول وجهه و لم ياكل خبزا
22: 17 فقال رايت كل اسرائيل مشتتين على الجبال كخراف لا راعي لها فقال الرب ليس لهؤلاء اصحاب فليرجعوا كل واحد الى بيته بسلام
5 فدخلت اليه ايزابل امراته و قالت له لماذا روحك مكتئبة و لا تاكل خبزا
22: 18 فقال ملك اسرائيل ليهوشافاط اما قلت لك انه لا يتنبا علي خيرا بل شرا
6 فقال لها لاني كلمت نابوت اليزرعيلي و قلت له اعطيني كرمك بفضة و اذا شئت اعطيتك كرما عوضه فقال لا اعطيك كرمي
22: 19 و قال فاسمع اذا كلام الرب قد رايت الرب جالسا على كرسيه و كل جند السماء وقوف لديه عن يمينه و عن يساره
7 فقالت له ايزابل اانت الان تحكم على اسرائيل قم كل خبزا و ليطب قلبك انا اعطيك كرم نابوت اليزرعيلي
22: 20 فقال الرب من يغوي اخاب فيصعد و يسقط في راموت جلعاد فقال هذا هكذا و قال ذاك هكذا
8 ثم كتبت رسائل باسم اخاب و ختمتها بخاتمه و ارسلت الرسائل الى الشيوخ و الاشراف الذين في مدينته الساكنين مع نابوت
22: 21 ثم خرج الروح و وقف امام الرب و قال انا اغويه و قال له الرب بماذا
9 و كتبت في الرسائل تقول نادوا بصوم و اجلسوا نابوت في راس الشعب
22: 22 فقال اخرج و اكون روح كذب في افواه جميع انبيائه فقال انك تغويه و تقتدر فاخرج و افعل هكذا
10 و اجلسوا رجلين من بني بليعال تجاهه ليشهدا قائلين قد جدفت على الله و على الملك ثم اخرجوه و ارجموه فيموت
22: 23 و الان هوذا قد جعل الرب روح كذب في افواه جميع انبيائك هؤلاء و الرب تكلم عليك بشر
11 ففعل رجال مدينته الشيوخ و الاشراف الساكنون في مدينته كما ارسلت اليهم ايزابل كما هو مكتوب في الرسائل التي ارسلتها اليهم
22: 24 فتقدم صدقيا بن كنعنة و ضرب ميخا على الفك و قال من اين عبر روح الرب مني ليكلمك
12 فنادوا بصوم و اجلسوا نابوت في راس الشعب
22: 25 فقال ميخا انك سترى في ذلك اليوم الذي تدخل فيه من مخدع الى مخدع لتختبئ
13 و اتى رجلان من بني بليعال و جلسا تجاهه و شهد رجلا بليعال على نابوت امام الشعب قائلين قد جدف نابوت على الله و على الملك فاخرجوه خارج المدينة و رجموه بحجارة فمات
22: 26 فقال ملك اسرائيل خذ ميخا و رده الى امون رئيس المدينة و الى يواش ابن الملك
14 و ارسلوا الى ايزابل يقولون قد رجم نابوت و مات
22: 27 و قل هكذا قال الملك ضعوا هذا في السجن و اطعموه خبز الضيق و ماء الضيق حتى اتي بسلام
15 و لما سمعت ايزابل ان نابوت قد رجم و مات قالت ايزابل لاخاب قم رث كرم نابوت اليزرعيلي الذي ابى ان يعطيك اياه بفضة لان نابوت ليس حيا بل هو ميت
22: 28 فقال ميخا ان رجعت بسلام فلم يتكلم الرب بي و قال اسمعوا ايها الشعب اجمعون
16 و لما سمع اخاب ان نابوت قد مات قام اخاب لينزل الى كرم نابوت اليزرعيلي ليرثه
22: 29 فصعد ملك اسرائيل و يهوشافاط ملك يهوذا الى راموت جلعاد
17 فكان كلام الرب الى ايليا التشبي قائلا
22: 30 فقال ملك اسرائيل ليهوشافاط اني اتنكر و ادخل الحرب و اما انت فالبس ثيابك فتنكر ملك اسرائيل و دخل الحرب
18 قم انزل للقاء اخاب ملك اسرائيل الذي في السامرة هوذا هو في كرم نابوت الذي نزل اليه ليرثه
22: 31 و امر ملك ارام رؤساء المركبات التي له الاثنين و الثلاثين و قال لا تحاربوا صغيرا و لا كبيرا الا ملك اسرائيل وحده
19 و كلمه قائلا هكذا قال الرب هل قتلت و ورثت ايضا ثم كلمه قائلا هكذا قال الرب في المكان الذي لحست فيه الكلاب دم نابوت تلحس الكلاب دمك انت ايضا
22: 32 فلما راى رؤساء المركبات يهوشافاط قالوا انه ملك اسرائيل فمالوا عليه ليقاتلوه فصرخ يهوشافاط
20 فقال اخاب لايليا هل وجدتني يا عدوي فقال قد وجدتك لانك قد بعت نفسك لعمل الشر في عيني الرب
22: 33 فلما راى رؤساء المركبات انه ليس ملك اسرائيل رجعوا عنه
21 هانذا اجلب عليك شرا و ابيد نسلك و اقطع لاخاب كل بائل بحائط و محجوز و مطلق في اسرائيل
22: 34 و ان رجلا نزع في قوسه غير متعمد و ضرب ملك اسرائيل بين اوصال الدرع فقال لمدير مركبته رد يدك و اخرجني من الجيش لاني قد جرحت
22 و اجعل بيتك كبيت يربعام بن نباط و كبيت بعشا بن اخيا لاجل الاغاظة التي اغظتني و لجعلك اسرائيل يخطئ
22: 35 و اشتد القتال في ذلك اليوم و اوقف الملك في مركبته مقابل ارام و مات عند المساء و جرى دم الجرح الى حضن المركبة
23 و تكلم الرب عن ايزابل ايضا قائلا ان الكلاب تاكل ايزابل عند مترسة يزرعيل
22: 36 و عبرت الرنة في الجند عند غروب الشمس قائلا كل رجل الى مدينته و كل رجل الى ارضه
24 من مات لاخاب في المدينة تاكله الكلاب و من مات في الحقل تاكله طيور السماء
22: 37 فمات الملك و ادخل السامرة فدفنوا الملك في السامرة
25 و لم يكن كاخاب الذي باع نفسه لعمل الشر في عيني الرب الذي اغوته ايزابل امراته
22: 38 و غسلت المركبة في بركة السامرة فلحست الكلاب دمه و غسلوا سلاحه حسب كلام الرب الذي تكلم به
26 و رجس جدا بذهابه وراء الاصنام حسب كل ما فعل الاموريون الذين طردهم الرب من امام بني اسرائيل
22: 39 و بقية امور اخاب و كل ما فعل و بيت العاج الذي بناه و كل المدن التي بناها اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك اسرائيل
27 و لما سمع اخاب هذا الكلام شق ثيابه و جعل مسحا على جسده و صام و اضطجع بالمسح و مشى بسكوت
22: 40 فاضطجع اخاب مع ابائه و ملك اخزيا ابنه عوضا عنه
28 فكان كلام الرب الى ايليا التشبي قائلا
22: 41 و ملك يهوشافاط ابن اسا على يهوذا في السنة الرابعة لاخاب ملك اسرائيل
29 هل رايت كيف اتضع اخاب امامي فمن اجل انه قد اتضع امامي لا اجلب الشر في ايامه بل في ايام ابنه اجلب الشر على بيته
22: 42 و كان يهوشافاط ابن خمس و ثلاثين سنة حين ملك و ملك خمسا و عشرين سنة في اورشليم و اسم امه عزوبة بنت شلحي
 
22: 43 و سار في في طريق اسا ابيه لم يحد عنها اذ عمل المستقيم في عيني الرب الا ان المرتفعات لم تنتزع بل كان الشعب لا يزال يذبح و يوقد على المرتفعات
=الإصحاح الثاني و العشرون=
22: 44 و صالح يهوشافاط ملك اسرائيل
1 و اقاموا ثلاثة سنين بدون حرب بين ارام و اسرائيل
22: 45 و بقية امور يهوشافاط و جبروته الذي اظهره و كيف حارب اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك يهوذا
2 و في السنة الثالثة نزل يهوشافاط ملك يهوذا الى ملك اسرائيل
22: 46 و بقية المابونين الذين بقوا في ايام اسا ابيه ابادهم من الارض
3 فقال ملك اسرائيل لعبيده اتعلمون ان راموت جلعاد لنا و نحن ساكتون عن اخذها من يد ملك ارام
22: 47 و لم يكن في ادوم ملك ملك وكيل
4 و قال ليهوشافاط اتذهب معي للحرب الى راموت جلعاد فقال يهوشافاط لملك اسرائيل مثلي مثلك شعبي كشعبك و خيلي كخيلك
22: 48 و عمل يهوشافاط سفن ترشيش لكي تذهب الى اوفير لاجل الذهب فلم تذهب لان السفن تكسرت في عصيون جابر
5 ثم قال يهوشافاط لملك اسرائيل اسال اليوم عن كلام الرب
22: 49 حينئذ قال اخزيا بن اخاب ليهوشافاط ليذهب عبيدي مع عبيدك في السفن فلم يشا يهوشافاط
6 فجمع ملك اسرائيل الانبياء نحو اربع مئة رجل و قال لهم ااذهب الى راموت جلعاد للقتال ام امتنع فقالوا اصعد فيدفعها السيد ليد الملك
22: 50 و اضطجع يهوشافاط مع ابائه و دفن مع ابائه في مدينة داود ابيه فملك يهورام ابنه عوضا عنه
7 فقال يهوشافاط اما يوجد هنا بعد نبي للرب فنسال منه
22: 51 اخزيا بن اخاب ملك على اسرائيل في السامرة في السنة السابعة عشرة ليهوشافاط ملك يهوذا ملك على اسرائيل سنتين
8 فقال ملك اسرائيل ليهوشافاط انه يوجد بعد رجل واحد لسؤال الرب به و لكني ابغضه لانه لا يتنبا علي خيرا بل شرا و هو ميخا بن يملة فقال يهوشافاط لا يقل الملك هكذا
22: 52 و عمل الشر في عيني الرب و سار في طريق ابيه و طريق امه و طريق يربعام بن نباط الذي جعل اسرائيل يخطئ
9 فدعا ملك اسرائيل خصيا و قال اسرع الي بميخا بن يملة
22: 53 و عبد البعل و سجد له و اغاظ الرب اله اسرائيل حسب كل ما فعل ابوه
10 و كان ملك اسرائيل و يهوشافاط ملك يهوذا جالسين كل واحد على كرسيه لابسين ثيابهما في ساحة عند مدخل باب السامرة و جميع الانبياء يتنباون امامهما
11 و عمل صدقيا بن كنعنة لنفسه قرني حديد و قال هكذا قال الرب بهذه تنطح الاراميين حتى يفنوا
12 و تنبا جميع الانبياء هكذا قائلين اصعد الى راموت جلعاد و افلح فيدفعها الرب ليد الملك
13 و اما الرسول الذي ذهب ليدعو ميخا فكلمه قائلا هوذا كلام جميع الانبياء بفم واحد خير للملك فليكن كلامك مثل كلام واحد منهم و تكلم بخير
14 فقال ميخا حي هو الرب ان ما يقوله لي الرب به اتكلم
15 و لما اتى الى الملك قال له الملك يا ميخا انصعد الى راموت جلعاد للقتال ام نمتنع فقال له اصعد و افلح فيدفعها الرب ليد الملك
16 فقال له الملك كم مرة استحلفتك ان لا تقول لي الا الحق باسم الرب
17 فقال رايت كل اسرائيل مشتتين على الجبال كخراف لا راعي لها فقال الرب ليس لهؤلاء اصحاب فليرجعوا كل واحد الى بيته بسلام
18 فقال ملك اسرائيل ليهوشافاط اما قلت لك انه لا يتنبا علي خيرا بل شرا
19 و قال فاسمع اذا كلام الرب قد رايت الرب جالسا على كرسيه و كل جند السماء وقوف لديه عن يمينه و عن يساره
20 فقال الرب من يغوي اخاب فيصعد و يسقط في راموت جلعاد فقال هذا هكذا و قال ذاك هكذا
21 ثم خرج الروح و وقف امام الرب و قال انا اغويه و قال له الرب بماذا
22 فقال اخرج و اكون روح كذب في افواه جميع انبيائه فقال انك تغويه و تقتدر فاخرج و افعل هكذا
23 و الان هوذا قد جعل الرب روح كذب في افواه جميع انبيائك هؤلاء و الرب تكلم عليك بشر
24 فتقدم صدقيا بن كنعنة و ضرب ميخا على الفك و قال من اين عبر روح الرب مني ليكلمك
25 فقال ميخا انك سترى في ذلك اليوم الذي تدخل فيه من مخدع الى مخدع لتختبئ
26 فقال ملك اسرائيل خذ ميخا و رده الى امون رئيس المدينة و الى يواش ابن الملك
27 و قل هكذا قال الملك ضعوا هذا في السجن و اطعموه خبز الضيق و ماء الضيق حتى اتي بسلام
28 فقال ميخا ان رجعت بسلام فلم يتكلم الرب بي و قال اسمعوا ايها الشعب اجمعون
29 فصعد ملك اسرائيل و يهوشافاط ملك يهوذا الى راموت جلعاد
30 فقال ملك اسرائيل ليهوشافاط اني اتنكر و ادخل الحرب و اما انت فالبس ثيابك فتنكر ملك اسرائيل و دخل الحرب
31 و امر ملك ارام رؤساء المركبات التي له الاثنين و الثلاثين و قال لا تحاربوا صغيرا و لا كبيرا الا ملك اسرائيل وحده
32 فلما راى رؤساء المركبات يهوشافاط قالوا انه ملك اسرائيل فمالوا عليه ليقاتلوه فصرخ يهوشافاط
33 فلما راى رؤساء المركبات انه ليس ملك اسرائيل رجعوا عنه
34 و ان رجلا نزع في قوسه غير متعمد و ضرب ملك اسرائيل بين اوصال الدرع فقال لمدير مركبته رد يدك و اخرجني من الجيش لاني قد جرحت
35 و اشتد القتال في ذلك اليوم و اوقف الملك في مركبته مقابل ارام و مات عند المساء و جرى دم الجرح الى حضن المركبة
36 و عبرت الرنة في الجند عند غروب الشمس قائلا كل رجل الى مدينته و كل رجل الى ارضه
37 فمات الملك و ادخل السامرة فدفنوا الملك في السامرة
38 و غسلت المركبة في بركة السامرة فلحست الكلاب دمه و غسلوا سلاحه حسب كلام الرب الذي تكلم به
39 و بقية امور اخاب و كل ما فعل و بيت العاج الذي بناه و كل المدن التي بناها اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك اسرائيل
40 فاضطجع اخاب مع ابائه و ملك اخزيا ابنه عوضا عنه
41 و ملك يهوشافاط ابن اسا على يهوذا في السنة الرابعة لاخاب ملك اسرائيل
42 و كان يهوشافاط ابن خمس و ثلاثين سنة حين ملك و ملك خمسا و عشرين سنة في اورشليم و اسم امه عزوبة بنت شلحي
43 و سار في في طريق اسا ابيه لم يحد عنها اذ عمل المستقيم في عيني الرب الا ان المرتفعات لم تنتزع بل كان الشعب لا يزال يذبح و يوقد على المرتفعات
44 و صالح يهوشافاط ملك اسرائيل
45 و بقية امور يهوشافاط و جبروته الذي اظهره و كيف حارب اما هي مكتوبة في سفر اخبار الايام لملوك يهوذا
46 و بقية المابونين الذين بقوا في ايام اسا ابيه ابادهم من الارض
47 و لم يكن في ادوم ملك ملك وكيل
48 و عمل يهوشافاط سفن ترشيش لكي تذهب الى اوفير لاجل الذهب فلم تذهب لان السفن تكسرت في عصيون جابر
49 حينئذ قال اخزيا بن اخاب ليهوشافاط ليذهب عبيدي مع عبيدك في السفن فلم يشا يهوشافاط
50 و اضطجع يهوشافاط مع ابائه و دفن مع ابائه في مدينة داود ابيه فملك يهورام ابنه عوضا عنه
51 اخزيا بن اخاب ملك على اسرائيل في السامرة في السنة السابعة عشرة ليهوشافاط ملك يهوذا ملك على اسرائيل سنتين
52 و عمل الشر في عيني الرب و سار في طريق ابيه و طريق امه و طريق يربعام بن نباط الذي جعل اسرائيل يخطئ
53 و عبد البعل و سجد له و اغاظ الرب اله اسرائيل حسب كل ما فعل ابوه
 
</div>
0

تعديل