الفرق بين المراجعتين ل"قصص الأنبياء لابن كثير/الجزء الثاني"

ط
استرجاع إلى آخر تعديل من قبل 109.177.112.46
ط (استرجاع إلى آخر تعديل من قبل 109.177.112.46)
 
وهو موسى بن عمران بن قاهث بن عازر بن لاوى بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام
قال تعالى: {واذكر في الكتاب موسى إنه كان مخلصا وكان رسولا نبيا، اهوناديناه من جانب الطور الأيمن وقربناه نجيا، ووهبنا له من رحمتنا أخاه هارون نبيا}.
 
وقد ذكره الله تعالى في مواضع كثيرة متفرقة من القرآن. وذكر قصته في مواضع متعددة مبسوطة مطولة وغير مطولة، وقد تكلمنا على ذلك كله في مواضعه من التفسير، وسنورد سيرته ها هنا من ابتدائها إلى آخرها من الكتاب والسنة وما ورد في الآثار المنقولة من الإسرائيليات التي ذكرها السلف وغيرهم إن شاء الله وبه الثقة وعليه التكلان.