الفرق بين المراجعتين لصفحة: «دستور سوريا 1950»

تحسين.
(الرجوع عن التعديل 240892 بواسطة Dr . Ata kamel (نقاش))
(تحسين.)
{{ترويسة
| عنوان = دستور سوريا 1950
| مؤلف = الجمعية التأسيسية سنة 1950
| مترجم =
| باب =
=المقدمة=
 
نحن ممثلي الشعب السوري العربي، المجتمعين في جمعية تأسيسية بارادةإرادة الله ورغبة الشعب الحرة، نعلن أننا وضعنا هذا الدستور لتحقيق الأهداف المقدسة التالية:
 
إقامة العدل على أسس متينة حتى يضمن لكل إنسان حقه دون رهبة أو تحيز وذلك بدعم القضاء وتوطيد استقلاله في ظل حكم جمهوري ديمقراطي حر.
 
ضمان الحريات العامة الاساسيةالأساسية لكل مواطن، والعمل على أن يتمتع بها فعلاً في ظل القانون والنظام، لأن الحريات العامة هي أسمى ما تتمثل فيه معاني الشخصية والكرامة والإنسانية.
 
نشر روح الأخاءالإخاء وتنمية الوعي الاجتماعي بين المواطنين حتى يشعر كل انسانإنسان أنه جزء في بنيان الوطن وأن الوطن في حاجة إليه.
 
دعم واجب الدفاع عن الوطن والجمهورية والدستور، وذلك بمساهمة كل مواطن بدمة وماله وعمله وعلمه.
تقوية الشخصية الفردية وتثقيفها وتعهدها، حتى يشعر كل مواطن أنه المسؤول الأول عن سلامة الوطن وعن حاضره ومستقبله، وأن الوطن هو الحقيقة الخالدة الباقية، وأن السوريين جميعاً أمناء عليه حتى يسلموه إلى أولادهم موفور الكرامة عزيز الجانب، ويكون ذلك بتثقيف الشعب ثقافة وطنية صحيحة وينشر التعليم، وتسهيل أسبابه، وتنمية روح التضحية في سبيل المجموع.
 
ولما كانت غالبية الشعب تدين بالإسلام فانفإن الدولة تعلن استمساكها بالإسلام ومُثُله العليا.
 
وإننا نعلن أيضاً أن شعبنا عازم على توطيد أواصر التعاون بينه وبين شعوب العالم العربي والإسلامي، وعلى بناء دولته الحديثة على أسس من الأخلاق القويمة التي جاء بها الإسلام والأديان السماوية الأخرى، وعلى مكافحة الإلحاد وانحلال الأخلاق.
 
ونعلن انأن شعبنا الذي هو جزء من الأمة العربية، بتاريخه وحاضره ومستقبله. يتطلع إلى اليوم الذي تجتمع فيه أمتنا العربية في دولة واحدة، وسيعمل جاهداً على تحقيق هذه الأمنية المقدسة في ظل الاستقلال والحرية.
 
ونعلن أن هذه المقدمة جزء لا يتجزأ من هذا الدستور، وضعت لتذكر المواطنين بالمبادىء التي قام عليها قانونهم الأساسي وأننا نحن ممثلي الشعب السوري العربي، لنضرع إلى الله العلي القدير أن يحفظ امتنا وشعبنا ويقيهما كل مكروه، ويسدد خطانا حتى نحقق مثلنا العليا، ونعيد بناء المجد التليد الذي شاده اسلافنا العظام، ونرسم لأبنائنا طريق السؤدد والعز..
لا يسمح لأحد ان يستعمل الملكية الخاصة بشكل يتعارض مع المصلحة العامة.
 
يجوز الاستملاكالإستملاك بقصد النفع العام ويتم بالاستناد إلى قانون يتضمن اعطاءإعطاء تعويض عادل.
 
المناجم والمعادن الصلبة والسائلة والمشعة واشباهها والثروات الدفينة في الأرض والمياه المعدنية والشلالات
المادة الثانية والعشرون:
 
لتحقيق استثمار أرض الوطن بصورة صالحة ولاقامةولإقامة علاقات اجتماعية عادلة بين المواطنين يسن تشريع خاص يقوم على المباديء الآتية:
 
أ ـ وجوب استثمار الأرض وعند اهمالها مدة يحددها القانون يسقط حق التصرف فيها.
دمشق في 23 ذو القعدة 1369 الموافق 5 أيلول 1950
 
رئيس الجمعية التأسيسية رشدي كيخيا.
 
رشدي كيخيا
 
 
 
[[تصنيف:دستور سوريا]]