الفرق بين المراجعتين ل"تفسير ابن كثير/سورة يس"

وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
قَدْ تَقَدَّمَ الْكَلَام عَلَى الْحُرُوف الْمُقَطَّعَة فِي أَوَّل سُورَة الْبَقَرَة وَرُوِيَ عَنْ اِبْن عَبَّاس رَضِيَ اللَّه عَنْهُمَا وَعِكْرِمَة وَالضَّحَّاك وَالْحَسَن وَسُفْيَان بْن عُيَيْنَةَ أَنَّ يس بِمَعْنَى يَا إِنْسَان وَقَالَ سَعِيد بْن جُبَيْر هُوَ كَذَلِكَ فِي لُغَة الْحَبَشَة وَقَالَ مَالِك عَنْ زَيْد بْن أَسْلَم هُوَ اِسْم مِنْ أَسْمَاء اللَّه تَعَالَى .
 
= = وَالْقُرْآَنِ الْحَكِيمِ ==
وَالْقُرْآنِوَالْقُرْجشآنِ الْحَكِيمِ
وَالْقُرْآن الْحَكِيم " أَيْ الْمُحْكَم الَّذِي لَا يَأْتِيه الْبَاطِل مِنْ بَيْن يَدَيْهِ وَلَا مِنْمِينْ خَلْفه .
 
== إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (3) ==