الفرق بين المراجعتين ل"مجموعة الرسائل والمسائل/أهل البدع والمعاصي ومشاركتهم في صلاة الجماعة"

(استيراد تلقائي للمقالات)
 
وثبت في الصحيحين لما نزل قوله (قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم) قال " أعوذ بوجهك " (أو من تحت أرجلكم) قال " أعوذ بوجهك " (أو يلبسكم شيعا ويذيق بعضكم بأس بعض) قال " هاتان أهون ".
 
====وجوب اتفاق المسلمين وحظر تفرقهم بالاختلاف والذنوب====
هذا مع أن الله أمر بالجماعة والائتلاف، ونهى عن البدعة والاختلاف، وقال (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء) وقال النبي {{صل}} " عليكم بالجماعة فإن يد الله على الجماعة " وقال " الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد " وقال " الشيطان ذئب الإنسان كذئب الغنم والذئب إنما يأخذ القاصية والنائية من الغنم ".
 
15٬025

تعديل