الفرق بين المراجعتين ل"تاجر البندقية"

تم إضافة 497 بايت ،  قبل سنة واحدة
جسيكا: لنسلو سأبوح لزوجي بكل ما قلت لي. ذكرته وها هو ذا.<br>
 
لورنزو: أتعرف يا لنسلو أنني قد قاربت أن أغار منك لفرط ما تتوالى محادثاتك لامرأتي على انفراد.<br>
 
جسيكا: كن آمنًا من هذا القبيل يا لورنزو، إن لنسلو لخصيمي اليوم، فقد قال لي بلا مجاملة أن لا رحمة لي في السماء لأنني ابنة يهودي، ويزعم أيضًا أنك سيئ الوطنية لأنك بتحويلك يهودًا إلى نصارى تغلي ثمن الخنازير.<br>