افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 1٬693 بايت ،  قبل سنة واحدة
==الفصل الخامس==
===المشهد الأول===
بلمنت — شارع أمام قصر برسيا<br>
 
[يدخل لورنزو وجسيكا]<br>
 
لورنزو: القمر يضيء إضاءة ساطعة. في مثل هذه الليلة كان النسيم الخفيف يداعب الأوراق مداعبة لا يسمع لها حفيف، وكان ترويل على أسوار طروادة، يتنفس الصعداء متلفتًا نحو خيام الإغريق، ذاكرًا حبيبته كريسيده.<br>
 
جسيكا: في هذه الليلة كانت تسبا تطأ الندى، فرفع لها طيف أسد قبل أن ترى الأسد ففرت مروعة.<br>
 
لورنزو: في مثل هذه الليلة كانت ديدون، وبيدها غصن صفصاف واقفة على شاطئ البحر تنادي عشيقها وتشير إليه أن يعود إلى قرطاجنة.<br>
 
جسيكا: في مثل هذه الليلة ذهبت ميده تقطف الأنبتة السحرية التي بها تجدد شباب إيسون.<br>
 
لورنزو: في مثل هذه الليلة فرت جسيكا من بيت اليهودي الغني لاحقةً بعاشقها الخاطر من البندقية إلى بلمنت.<br>
 
جسيكا: وفي هذه الليلة حلف لها محبها اليافع لورنزو أن يهواها إلى آخر نسمة من حياته، وقطع لها على الثبات عهودًا، لن يكون صادقًا في أحدها.<br>
 
لورنزو: وفي مثل هذه الليلة وشت المعشوقة الماكرة جسيكا بمحبها فغفر لها ما فرط من ذنبها.<br>
 
جسيكا: لولا سماعي خـُطى قادم لأطلت هذه المحاورة.<br>