افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
[ ص: 384 ] '''وكذلك قوله :''' وأقبل بعضهم على بعض يتساءلون قالوا إنكم كنتم تأتوننا عن اليمين'''الآيات إلى قوله :''' ولقد نادانا نوح فلنعم المجيبون '''<nowiki>[ الصافات : 27 - 75 ] والآيات في ذكر يوم القيامة وأهواله كثيرة جدا ، مثل الآيات التي في آخر سورة " هود " :</nowiki>''' إن في ذلك لآية لمن خاف عذاب الآخرة ذلك يوم مجموع له الناس وذلك يوم مشهود '''إلى''' عطاء غير مجذوذ '''<nowiki>أي غير مقطوع [ هود : 103 - 108 ] ، وكذلك سورة عم يتساءلون ، وسورة</nowiki>''' إذا الشمس كورت '''، وسورة''' إذا السماء انفطرت '''، وسورة''' إذا السماء انشقت '''، وسورة " المطففين " بكمالها ، وسورة " المرسلات " ، و " النازعات " ، وسورة''' هل أتى على الإنسان '''وسورة''' والسماء ذات البروج '''، وإذا زلزلت ، وآخر " العاديات " ، و " القارعة " ، وآخر ألهاكم التكاثر ، و " الهمزة " .'''
 
'''وقد قال''' الإمام أحمد ''': حدثنا''' عبد الرزاق ، '''أخبرنا'''عبد الله بن بحير الصنعاني القاص ، '''أن''' عبد الرحمن بن يزيد الصنعاني '''أخبره أنه سمع''' ابن عمر '''يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم{{ص}} : "''' من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي عين ، فليقرأ إذا الشمس كورت . وإذا السماء انفطرت . وإذا السماء انشقت . وأحسبه أنه قال : " وسورة هود '''" . وكذا رواه''' الترمذي ، '''عن''' عباس العنبري ، '''عن''' عبد الرزاق ،'''به . ورواه''' أحمد ، '''عن''' إبراهيم بن خالد ، [ ص: 385 ] '''عن''' عبد الله بن بحير '''، عن''' عبد الرحمن بن يزيد ،'''من أهل''' صنعاء ، '''وكان أعلم بالحلال والحرام من'''وهب بن منبه ، '''عن''' ابن عمر ، '''فذكر نحوه . وفي الحديث الآخر في : "''' شيبتني هود وأخواتها '''" .'''
38٬970

تعديل