الفرق بين المراجعتين ل"مجموع الفتاوى/المجلد الرابع عشر/فصل في قوله تعالى وهو العزيز الحكيم"

استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
(استيراد تلقائي للمقالات)
 
(استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى)
{{رأسية
|عنوان=[[مجموع فتاوى ابن تيمية]] – [[مجموع الفتاوى/التفسير|التفسير]]
|مؤلف=ابن تيمية
|باب= فصل في قوله تعالى وهو العزيز الحكيم
|سابق= → [[../فصل فيما تضمنته أية الشهادة|فصل فيما تضمنته أية الشهادة]]
|لاحق= [[../فصل في أهمية شهادة أولي العلم|فصل في أهمية شهادة أولي العلم]] ←
|ملاحظات=
}}
====فصل في قوله تعالى وهو العزيز الحكيم====
 
وقوله: { هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } <ref>[آل عمران: 18]</ref> إثبات لعزته وحكمته، وفيها رد على الطائفتين الجبرية والقدرية فإن الجبرية أتباع جهم ليس له عندهم في الحقيقة حكمة؛ ولهذا لما أرادت الأشعرية أن تفسر حكمته فسروها إما بالقدرة، وإما بالعلم، وإما بالإرادة.