الفرق بين المراجعتين ل"كتاب الأحكام الشرعية الكبرى/كتاب الصلاة/باب الحصى للمسجد"

استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
(استيراد تلقائي للمقالات)
 
(استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى)
 
{{رأسية
|عنوان=[[كتاب الأحكام الشرعية الكبرى]] – [[كتاب الأحكام الشرعية الكبرى/كتاب الصلاة|كتاب الصلاة]]
|مؤلف=عبد الحق الإشبيلي
|باب= باب الحصى للمسجد
|سابق= → [[../باب السرج في المسجد|باب السرج في المسجد]]
|لاحق= [[../باب ذكر أول مسجد وضع في الأرض|باب ذكر أول مسجد وضع في الأرض]] ←
|ملاحظات=
}}
==باب الحصى للمسجد==
 
أبو داود: حدثنا سهل بن تمام بن بزيع، ثنا عمر بن سليم الباهلي، عن أبي الوليد قال: " سألت ابن عمر عن الحصى الذي في المسجد فقال: مطرنا ذات ليلة، فأصبحت الأرض مبتلة فجعل الرجل يجيء بالحصى في ثوبه فيبسطه تحته، فلما قضى رسول الله {{صل}} الصلاة قال: ما أحسن هذا ".