الفرق بين المراجعتين ل"البداية والنهاية/الجزء الأول/فصل فيما كان من أمر بني إسرائيل بعد هلاك فرعون"

لا يوجد ملخص تحرير
فذكر ابن عبدالحكم في تاريخ مصر أنه من ذلك الزمان تسلط نساء مصر على رجالها، بسبب أن نساء الأمراء والكبراء تزوجن بمن دونهن من العامة، فكانت لهن السطوة عليهم، واستمرت هذه سنة نساء مصر إلى يومنا هذا.
 
وعند أهل الكتاب: أن بني إسرائيل لما أمروا بالخروج من مصر، جعل الله ذلك الشهر أول سنتهم، وأمروا أن يذبح كل أهل بيت حملًا من الغنم، فإن كانوا لا يحتاجون إلى حمل، فليشترك الجار وجاره فيه .
 
فإذا ذبحوه فلينضحوا من دمه على أعتاب أبوابهم، ليكون علامة لهم على بيوتهم، ولا يأكلونه مطبوخا ولكن مشويًا برأسه وأكارعه وبطنه، ولا يبقوا منه شيئًا، ولا يكثروا له عظمًا، ولا يخرجوا منه شيئًا إلى خارج بيوتهم، وليكن خبزهم فطيرًا سبعة أيام، ابتداؤها من الرابع عشر من الشهر الأول من سنتهم، وكان ذلك في فصل الربيع.
15٬700

تعديل