الفرق بين المراجعتين ل"البداية والنهاية/الجزء الثاني/فصل:حفظ عزيرا التوراة"

استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
(استيراد تلقائي للمقالات)
 
(استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى)
{{رأسية
|عنوان=[[البداية والنهاية]] – [[البداية والنهاية/الجزء الثاني|الجزء الثاني]]
|مؤلف=ابن كثير
|باب= فصل:حفظ عزيرا التوراة
|سابق= → [[../وهذه قصة العزير|وهذه قصة العزير]]
|لاحق= [[../قصة زكريا ويحيى عليهما السلام|قصة زكريا ويحيى عليهما السلام]] ←
|ملاحظات=
}}
{{نثر}}
{{عنوان|فصل:حفظ عزيرا التوراة}}
 
المشهور أن عزيرا نبي من أنبياء بني إسرائيل، وأنه كان فيما بين داود وسليمان، وبين زكريا ويحيى، وأنه لما لم يبق في بني إسرائيل من يحفظ التوراة، ألهمه الله حفظها، فسردها على بني إسرائيل، كما قال وهب بن منبه، أمر الله ملكا، فنزل بمعرفة من نور، فقذفها في عزير، فنسخ التوراة حرفا بحرف حتى فرغ منها.