الفرق بين المراجعتين ل"البداية والنهاية/الجزء السادس/فصل عبادته عليه السلام واجتهاده في ذلك"

استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
(استيراد تلقائي للمقالات)
 
(استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى)
{{رأسية
|عنوان=[[البداية والنهاية]] – [[البداية والنهاية/الجزء السادس|الجزء السادس]]
|مؤلف=ابن كثير
|باب= فصل عبادته عليه السلام واجتهاده في ذلك
|سابق= → [[../ومن تواضعه عليه الصلاة والسلام|ومن تواضعه عليه الصلاة والسلام]]
|لاحق= [[../فصل في شجاعته صلى الله عليه وسلم|فصل في شجاعته صلى الله عليه وسلم]] ←
|ملاحظات=
}}
{{نثر}}
{{عنوان|فصل عبادته عليه السلام واجتهاده في ذلك}}
 
قالت عائشة: كان رسول الله {{صل}} يصوم حتى نقول: لا يفطر، ويفطر حتى نقول: لا يصوم، وكان لا تشاء تراه من الليل قائما إلا رأيته، ولا تشاء أن تراه نائما إلا رأيته.