الفرق بين المراجعتين ل"البداية والنهاية/الجزء السادس/ومن كتاب دلائل النبوة في باب إخباره صلى الله عليه وسلم عن الغيوب المستقبلة"

استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
(استيراد تلقائي للمقالات)
 
(استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى)
{{رأسية
|عنوان=[[البداية والنهاية]] – [[البداية والنهاية/الجزء السادس|الجزء السادس]]
|مؤلف=ابن كثير
|باب= ومن كتاب دلائل النبوة في باب إخباره صلى الله عليه وسلم عن الغيوب المستقبلة
|سابق= → [[../فصل في ترتيب الإخبار بالغيوب المستقبلة بعده صلى الله عليه وسلم|فصل في ترتيب الإخبار بالغيوب المستقبلة بعده صلى الله عليه وسلم]]
|لاحق= [[../ذكر إخباره صلى الله عليه وسلم عن الفتن الواقعة|ذكر إخباره صلى الله عليه وسلم عن الفتن الواقعة]] ←
|ملاحظات=
}}
{{نثر}}
{{عنوان|ومن كتاب دلائل النبوة في باب إخباره صلى الله عليه وسلم عن الغيوب المستقبلة}}
 
فمن ذلك ما ثبت في الصحيحين من حديث إبراهيم بن سعد عن أبيه، عن أبي سلمة، عن عائشة قالت: قال رسول الله {{صل}}: « إنه قد كان في الأمم محدثون فإن يكن في أمتي فعمر بن الخطاب ».