الفرق بين المراجعتين ل"البداية والنهاية/الجزء العاشر/ثم دخلت سنة إحدى وخمسين ومائة"

استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
(استيراد تلقائي للمقالات)
 
(استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى)
{{رأسية
|عنوان=[[البداية والنهاية]] – [[البداية والنهاية/الجزء العاشر|الجزء العاشر]]
|مؤلف=ابن كثير
|باب= ثم دخلت سنة إحدى وخمسين ومائة
|سابق= → [[../ذكر ترجمة الإمام أبي حنيفة|ذكر ترجمة الإمام أبي حنيفة]]
|لاحق= [[../بناء الرصافة|بناء الرصافة]] ←
|ملاحظات=
}}
{{نثر}}
{{عنوان|ثم دخلت سنة إحدى وخمسين ومائة}}
 
فيها: عزل المنصور عمر بن حفص عن السند وولى عليها هشام بن عمرو التغلبي، وكان سبب عزله عنها أن محمد بن عبد الله بن حسن لما ظهر بعث ابنه عبد الله الملقب: بالأشتر، ومعه جماعة بهدية وخيول عتاق إلى عمر بن حفص هذا إلى السند فقبلها، فدعوه إلى دعوة أبيه محمد بن عبد الله بن حسن في السر فأجابهم إلى ذلك ولبسوا البياض.