الفرق بين المراجعتين ل"البداية والنهاية/الجزء العاشر/ثم دخلت سنة ثمان وسبعين ومائة"

استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
(استيراد تلقائي للمقالات)
 
(استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى)
{{رأسية
|عنوان=[[البداية والنهاية]] – [[البداية والنهاية/الجزء العاشر|الجزء العاشر]]
|مؤلف=ابن كثير
|باب= ثم دخلت سنة ثمان وسبعين ومائة
|سابق= → [[../شريك بن عبد الله|شريك بن عبد الله]]
|لاحق= [[../ثم دخلت سنة تسع وسبعين ومائة|ثم دخلت سنة تسع وسبعين ومائة]] ←
|ملاحظات=
}}
{{نثر}}
{{عنوان|ثم دخلت سنة ثمان وسبعين ومائة}}
 
فيها: وثبت طائفة من الحوفية من قيس وقضاعة على عامل مصر إسحاق بن سليمان فقاتلوه وجرت فتنة عظيمة فبعث الرشيد هرثمة بن أعين نائب فلسطين في خلق من الأمراء مددا لإسحاق، فقاتلوهم حتى أذعنوا بالطاعة وأدّوا ما عليهم من الخراج والوظائف، واستمر هرثمة نائبا على مصر نحوا من شهر عوضا عن إسحاق بن سليمان، ثم عزله الرشيد عنها وولى عليها عبد الملك بن صالح.