افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
{{رأسية
|عنوان=[[البداية والنهاية]] – [[البداية والنهاية/الجزء العاشر|الجزء العاشر]]
|مؤلف=ابن كثير
|باب= خلافة المعتصم بالله أبي إسحاق بن هارون
|سابق= → [[../عبد الله المأمون|عبد الله المأمون]]
|لاحق= [[../بشر المريسي|بشر المريسي]] ←
|ملاحظات=
}}
{{نثر}}
{{عنوان|خلافة المعتصم بالله أبي إسحاق بن هارون}}
 
بويع له بالخلافة يوم مات أخوه المأمون بطرسوس يوم الخميس الثاني عشر من رجب من سنة ثماني عشرة ومائتين، وكان إذ ذاك مريضا، وهو الذي صلى على أخيه المأمون، وقد سعى بعض الأمراء في ولاية العباس بن المأمون فخرج عليهم العباس فقال: ما هذا الخلف البارد؟ أنا قد بايعت عمي المعتصم.