افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى
{{رأسية
|عنوان=[[البداية والنهاية]] – [[البداية والنهاية/الجزء العاشر|الجزء العاشر]]
|مؤلف=ابن كثير
|باب= ملخص الفتنة والمحنة من كلام أئمة السنة أثابهم الله الجنة
|سابق= → [[../باب ذكر ما جاء في محنة أبي عبد الله أحمد بن حنبل|باب ذكر ما جاء في محنة أبي عبد الله أحمد بن حنبل]]
|لاحق= [[../ذكر ضربه رضي الله عنه بين يدي المعتصم|ذكر ضربه رضي الله عنه بين يدي المعتصم]] ←
|ملاحظات=
}}
{{نثر}}
{{عنوان|ملخص الفتنة والمحنة من كلام أئمة السنة أثابهم الله الجنة}}
 
قد ذكرنا فيما تقدم أن المأمون كان قد استحوذ عليه جماعة من المعتزلة فأزاغوه عن طريق الحق إلى الباطل، وزينوا له القول بخلق القرآن ونفي الصفات عن الله عز وجل.