الفرق بين المراجعتين ل"البداية والنهاية/الجزء الثاني/بيان سبب قتل يحيى عليه السلام"

ط
قالب مرجع داخلي وحذف هامش
ط (قالب مرجع داخلي وحذف هامش)
 
قال سعيد بن عبد العزيز: وهي دم كل نبي، ولم يزل يفور حتى وقف عنده أرميا عليه السلام فقال: أيها الدم أفنيت بني إسرائيل فاسكن بإذن الله، فسكن فرفع السيف وهرب من هرب من أهل دمشق إلى بيت المقدس، فتبعهم إليها فقتل خلقا كثيرا لا يحصون كثرة، وسبا منهم، ثم رجع عنهم.
 
</div>
 
{{البداية والنهاية/الجزء الثاني}}
 
[[تصنيف: البداية والنهاية:الجزء الثاني|{{صفحة فرعية}}]]