الفرق بين المراجعتين ل"البداية والنهاية/الجزء الخامس/فصل في الآيات والأحاديث المنذرة بوفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم"

ط
قالب مرجع داخلي وحذف هامش
(استيراد تلقائي للمقالات - كتابة على الأعلى)
ط (قالب مرجع داخلي وحذف هامش)
وكيف ابتدئ رسول الله {{صل}} بمرضه الذي مات فيه
 
قال الله تعالى: { إنك ميت وإنهم ميتون* ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون } <ref>[{{مردخ|الزمر: 30 - 31]</ref>}}.
 
وقال تعالى: { وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفإن مت فهم الخالدون } <ref>[{{مردخ|الأنبياء: 34]</ref>}}.
 
وقال تعالى: { كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور } <ref>[{{مردخ|آل عمران: 185]</ref>}}.
 
وقال تعالى: «وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفائن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين».
وفي إسناده ومتنه غرابة شديدة.
 
{{هامش}}
</div>
{{البداية والنهاية/الجزء الخامس}}
 
[[تصنيف:البداية والنهاية:الجزء الخامس|{{صفحة فرعية}}]]