الفرق بين المراجعتين ل"البداية والنهاية/الجزء السادس/ومن كتاب دلائل النبوة في باب إخباره صلى الله عليه وسلم عن الغيوب المستقبلة"