الفرق بين المراجعتين ل"رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي"

Removing all content from page
ط
(Removing all content from page)
<[[الكتاب المقدس]]
 
1: 1 بولس و تيموثاوس عبدا يسوع المسيح الى جميع القديسين في المسيح يسوع الذين في فيلبي مع اساقفة و شمامسة
1: 2 نعمة لكم و سلام من الله ابينا و الرب يسوع المسيح
1: 3 اشكر الهي عند كل ذكري اياكم
1: 4 دائما في كل ادعيتي مقدما الطلبة لاجل جميعكم بفرح
1: 5 لسبب مشاركتكم في الانجيل من اول يوم الى الان
1: 6 واثقا بهذا عينه ان الذي ابتدا فيكم عملا صالحا يكمل الى يوم يسوع المسيح
1: 7 كما يحق لي ان افتكر هذا من جهة جميعكم لاني حافظكم في قلبي في وثقي و في المحاماة عن الانجيل و تثبيته انتم الذين جميعكم شركائي في النعمة
1: 8 فان الله شاهد لي كيف اشتاق الى جميعكم في احشاء يسوع المسيح
1: 9 و هذا اصليه ان تزداد محبتكم ايضا اكثر فاكثر في المعرفة و في كل فهم
1: 10 حتى تميزوا الامور المتخالفة لكي تكونوا مخلصين و بلا عثرة الى يوم المسيح
1: 11 مملوئين من ثمر البر الذي بيسوع المسيح لمجد الله و حمده
1: 12 ثم اريد ان تعلموا ايها الاخوة ان اموري قد الت اكثر الى تقدم الانجيل
1: 13 حتى ان وثقي صارت ظاهرة في المسيح في كل دار الولاية و في باقي الاماكن اجمع
1: 14 و اكثر الاخوة و هم واثقون في الرب بوثقي يجترئون اكثر على التكلم بالكلمة بلا خوف
1: 15 اما قوم فعن حسد و خصام يكرزون بالمسيح و اما قوم فعن مسرة
1: 16 فهؤلاء عن تحزب ينادون بالمسيح لا عن اخلاص ظانين انهم يضيفون الى وثقي ضيقا
1: 17 و اولئك عن محبة عالمين اني موضوع لحماية الانجيل
1: 18 فماذا غير انه على كل وجه سواء كان بعلة ام بحق ينادى بالمسيح و بهذا انا افرح بل سافرح ايضا
1: 19 لاني اعلم ان هذا يؤول لي الى خلاص بطلبتكم و مؤازرة روح يسوع المسيح
1: 20 حسب انتظاري و رجائي اني لا اخزى في شيء بل بكل مجاهرة كما في كل حين كذلك الان يتعظم المسيح في جسدي سواء كان بحياة ام بموت
1: 21 لان لي الحياة هي المسيح و الموت هو ربح
1: 22 و لكن ان كانت الحياة في الجسد هي لي ثمر عملي فماذا اختار لست ادري
1: 23 فاني محصور من الاثنين لي اشتهاء ان انطلق و اكون مع المسيح ذاك افضل جدا
1: 24 و لكن ان ابقى في الجسد الزم من اجلكم
1: 25 فاذ انا واثق بهذا اعلم اني امكث و ابقى مع جميعكم لاجل تقدمكم و فرحكم في الايمان
1: 26 لكي يزداد افتخاركم في المسيح يسوع في بواسطة حضوري ايضا عندكم
1: 27 فقط عيشوا كما يحق لانجيل المسيح حتى اذا جئت و رايتكم او كنت غائبا اسمع اموركم انكم تثبتون في روح واحد مجاهدين معا بنفس واحدة لايمان الانجيل
1: 28 غير مخوفين بشيء من المقاومين الامر الذي هو لهم بينة للهلاك و اما لكم فللخلاص و ذلك من الله
1: 29 لانه قد وهب لكم لاجل المسيح لا ان تؤمنوا به فقط بل ايضا ان تتالموا لاجله
1: 30 اذ لكم الجهاد عينه الذي رايتموه في و الان تسمعون في
2: 1 فان كان وعظ ما في المسيح ان كانت تسلية ما للمحبة ان كانت شركة ما في الروح ان كانت احشاء و رافة
2: 2 فتمموا فرحي حتى تفتكروا فكرا واحدا و لكم محبة واحدة بنفس واحدة مفتكرين شيئا واحدا
2: 3 لا شيئا بتحزب او بعجب بل بتواضع حاسبين بعضكم البعض افضل من انفسهم
2: 4 لا تنظروا كل واحد الى ما هو لنفسه بل كل واحد الى ما هو لاخرين ايضا
2: 5 فليكن فيكم هذا الفكر الذي في المسيح يسوع ايضا
2: 6 الذي اذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة ان يكون معادلا لله
2: 7 لكنه اخلى نفسه اخذا صورة عبد صائرا في شبه الناس
2: 8 و اذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسه و اطاع حتى الموت موت الصليب
2: 9 لذلك رفعه الله ايضا و اعطاه اسما فوق كل اسم
2: 10 لكي تجثو باسم يسوع كل ركبة ممن في السماء و من على الارض و من تحت الارض
2: 11 و يعترف كل لسان ان يسوع المسيح هو رب لمجد الله الاب
2: 12 اذا يا احبائي كما اطعتم كل حين ليس كما في حضوري فقط بل الان بالاولى جدا في غيابي تمموا خلاصكم بخوف و رعدة
2: 13 لان الله هو العامل فيكم ان تريدوا و ان تعملوا من اجل المسرة
2: 14 افعلوا كل شيء بلا دمدمة و لا مجادلة
2: 15 لكي تكونوا بلا لوم و بسطاء اولادا لله بلا عيب في وسط جيل معوج و ملتو تضيئون بينهم كانوار في العالم
2: 16 متمسكين بكلمة الحياة لافتخاري في يوم المسيح باني لم اسع باطلا و لا تعبت باطلا
2: 17 لكنني و ان كنت انسكب ايضا على ذبيحة ايمانكم و خدمته اسر و افرح معكم اجمعين
2: 18 و بهذا عينه كونوا انتم مسرورين ايضا و افرحوا معي
2: 19 على اني ارجو في الرب يسوع ان ارسل اليكم سريعا تيموثاوس لكي تطيب نفسي اذا عرفت احوالكم
2: 20 لان ليس لي احد اخر نظير نفسي يهتم باحوالكم باخلاص
2: 21 اذ الجميع يطلبون ما هو لانفسهم لا ما هو ليسوع المسيح
2: 22 و اما اختباره فانتم تعرفون انه كولد مع اب خدم معي لاجل الانجيل
2: 23 هذا ارجو ان ارسله اول ما ارى احوالي حالا
2: 24 و اثق بالرب اني انا ايضا ساتي اليكم سريعا
2: 25 و لكني حسبت من اللازم ان ارسل اليكم ابفرودتس اخي و العامل معي و المتجند معي و رسولكم و الخادم لحاجتي
2: 26 اذ كان مشتاقا الى جميعكم و مغموما لانكم سمعتم انه كان مريضا
2: 27 فانه مرض قريبا من الموت لكن الله رحمه و ليس اياه وحده بل اياي ايضا لئلا يكون لي حزن على حزن
2: 28 فارسلته اليكم باوفر سرعة حتى اذا رايتموه تفرحون ايضا و اكون انا اقل حزنا
2: 29 فاقبلوه في الرب بكل فرح و ليكن مثله مكرما عندكم
2: 30 لانه من اجل عمل المسيح قارب الموت مخاطرا بنفسه لكي يجبر نقصان خدمتكم لي
3: 1 اخيرا يا اخوتي افرحوا في الرب كتابة هذه الامور اليكم ليست علي ثقيلة و اما لكم فهي مؤمنة
3: 2 انظروا الكلاب انظروا فعلة الشر انظروا القطع
3: 3 لاننا نحن الختان الذين نعبد الله بالروح و نفتخر في المسيح يسوع و لا نتكل على الجسد
3: 4 مع ان لي ان اتكل على الجسد ايضا ان ظن واحد اخر ان يتكل على الجسد فانا بالاولى
3: 5 من جهة الختان مختون في اليوم الثامن من جنس اسرائيل من سبط بنيامين عبراني من العبرانيين من جهة الناموس فريسي
3: 6 من جهة الغيرة مضطهد الكنيسة من جهة البر الذي في الناموس بلا لوم
3: 7 لكن ما كان لي ربحا فهذا قد حسبته من اجل المسيح خسارة
3: 8 بل اني احسب كل شيء ايضا خسارة من اجل فضل معرفة المسيح يسوع ربي الذي من اجله خسرت كل الاشياء و انا احسبها نفاية لكي اربح المسيح
3: 9 و اوجد فيه و ليس لي بري الذي من الناموس بل الذي بايمان المسيح البر الذي من الله بالايمان
3: 10 لاعرفه و قوة قيامته و شركة الامه متشبها بموته
3: 11 لعلي ابلغ الى قيامة الاموات
3: 12 ليس اني قد نلت او صرت كاملا و لكني اسعى لعلي ادرك الذي لاجله ادركني ايضا المسيح يسوع
3: 13 ايها الاخوة انا لست احسب نفسي اني قد ادركت و لكني افعل شيئا واحدا اذ انا انسى ما هو وراء و امتد الى ما هو قدام
3: 14 اسعى نحو الغرض لاجل جعالة دعوة الله العليا في المسيح يسوع
3: 15 فليفتكر هذا جميع الكاملين منا و ان افتكرتم شيئا بخلافه فالله سيعلن لكم هذا ايضا
3: 16 و اما ما قد ادركناه فلنسلك بحسب ذلك القانون عينه و نفتكر ذلك عينه
3: 17 كونوا متمثلين بي معا ايها الاخوة و لاحظوا الذين يسيرون هكذا كما نحن عندكم قدوة
3: 18 لان كثيرين يسيرون ممن كنت اذكرهم لكم مرارا و الان اذكرهم ايضا باكيا و هم اعداء صليب المسيح
3: 19 الذين نهايتهم الهلاك الذين الههم بطنهم و مجدهم في خزيهم الذين يفتكرون في الارضيات
3: 20 فان سيرتنا نحن هي في السماوات التي منها ايضا ننتظر مخلصا هو الرب يسوع المسيح
3: 21 الذي سيغير شكل جسد تواضعنا ليكون على صورة جسد مجده بحسب عمل استطاعته ان يخضع لنفسه كل شيء
4: 1 اذا يا اخوتي الاحباء و المشتاق اليهم يا سروري و اكليلي اثبتوا هكذا في الرب ايها الاحباء
4: 2 اطلب الى افودية و اطلب الى سنتيخي ان تفتكرا فكرا واحدا في الرب
4: 3 نعم اسالك انت ايضا يا شريكي المخلص ساعد هاتين اللتين جاهدتا معي في الانجيل مع اكليمندس ايضا و باقي العاملين معي الذين اسماؤهم في سفر الحياة
4: 4 افرحوا في الرب كل حين و اقول ايضا افرحوا
4: 5 ليكن حلمكم معروفا عند جميع الناس الرب قريب
4: 6 لا تهتموا بشيء بل في كل شيء بالصلاة و الدعاء مع الشكر لتعلم طلباتكم لدى الله
4: 7 و سلام الله الذي يفوق كل عقل يحفظ قلوبكم و افكاركم في المسيح يسوع
4: 8 اخيرا ايها الاخوة كل ما هو حق كل ما هو جليل كل ما هو عادل كل ما هو طاهر كل ما هو مسر كل ما صيته حسن ان كانت فضيلة و ان كان مدح ففي هذه افتكروا
4: 9 و ما تعلمتموه و تسلمتموه و سمعتموه و رايتموه في فهذا افعلوا و اله السلام يكون معكم
4: 10 ثم اني فرحت بالرب جدا لانكم الان قد ازهر ايضا مرة اعتناؤكم بي الذي كنتم تعتنونه و لكن لم تكن لكم فرصة
4: 11 ليس اني اقول من جهة احتياج فاني قد تعلمت ان اكون مكتفيا بما انا فيه
4: 12 اعرف ان اتضع و اعرف ايضا ان استفضل في كل شيء و في جميع الاشياء قد تدربت ان اشبع و ان اجوع و ان استفضل و ان انقص
4: 13 استطيع كل شيء في المسيح الذي يقويني
4: 14 غير انكم فعلتم حسنا اذ اشتركتم في ضيقتي
4: 15 و انتم ايضا تعلمون ايها الفيلبيون انه في بداءة الانجيل لما خرجت من مكدونية لم تشاركني كنيسة واحدة في حساب العطاء و الاخذ الا انتم وحدكم
4: 16 فانكم في تسالونيكي ايضا ارسلتم الي مرة و مرتين لحاجتي
4: 17 ليس اني اطلب العطية بل اطلب الثمر المتكاثر لحسابكم
4: 18 و لكني قد استوفيت كل شيء و استفضلت قد امتلات اذ قبلت من ابفرودتس الاشياء التي من عندكم نسيم رائحة طيبة ذبيحة مقبولة مرضية عند الله
4: 19 فيملا الهي كل احتياجكم بحسب غناه في المجد في المسيح يسوع
4: 20 و لله و ابينا المجد الى دهر الداهرين امين
4: 21 سلموا على كل قديس في المسيح يسوع يسلم عليكم الاخوة الذين معي
4: 22 يسلم عليكم جميع القديسين و لا سيما الذين من بيت قيصر
4: 23 نعمة ربنا يسوع المسيح مع جميعكم امين كتبت الى اهل فيلبي من رومية على يد ابفرودتس
344

تعديل