دعني وشربَ الهوى ياشارب الكاسِ

دعني وشربَ الهوى ياشارب الكاسِ

دعني وشربَ الهوى ياشارب الكاسِ
المؤلف: أبو تمام



دعني وشربَ الهوى ياشارب الكاسِ
 
فإنَّني للَّذي حُسيتُه حَاسِي
لا يوحشنّك ما استعجبتَ من سقمي
 
فان منزلهُ في أحسنِ الناسِ
مِنْ خَلْوتي فيهِ مَبْدَا كل جائحة
 
وفِكْرتي منه مَبْدَا كل وَسوَاسِ
مِنْ قَطْعِ ألفاظِهِ تَوْصِيلُ مَهْلكتي
 
ووصلِ ألفاظهش تقطيعُ أنفاسي
رزقتُ رقة َ قلبٍ منهُ نغصها
 
منغصٌ من رقيبٍ قلبهُ قاسي
متى أعيشُ بتأميلِ الرجاءِ اذا
 
م كان قطعُ رجائي من يديْ ياسي