سلمَ اللهُ على منْ

سلمَ اللهُ على منْ

سلمَ اللهُ على منْ
المؤلف: بهاء الدين زهير



سلمَ اللهُ على منْ
 
جاءنا منهُ السلامُ
وسَقَى عَهدَ حَبيبٍ
 
لا أُسَمّيهِ الغَمَامُ
أنَا إنْ متُّ بفَرْطِ الـ
 
ـحبّ فيهِ لا ألامُ
ما يقولُ الناسُ عني
 
أنَا صَبٌّ مُسْتَهامُ
عاذلي إنّ حبيبي
 
حَسَنٌ فيهِ الغَرامُ
سمهِ إنْ لمتني فيـ
 
ـهِ يطبْ ذاكَ الملامُ
لا تسلْ في الحبّ غيري
 
أنا في الحبّ إمامُ
ليَ فيهِ مَذْهَبٌ يَتْـ
 
ـبعني فيهِ الأنامُ
أيها العاشقُ إنّ الـ
 
ـعِشْقَ مِن بَعدي حَرَامُ
أغرامٌ ما بقلبي
 
أم حريقٌ أمْ ضرامُ
كلُّ نارٍ غَيرُ نَارِ الـ
 
ـعشقِ بردٌ وسلامُ