صفحة:أبو بكر الصديق أول الخلفاء الراشدين.pdf/60

دُقّقت هذه الصفحة


(5) عمرو بن العاص: إلى قُضاعة ووديعة

(6) حذيفة بن مِحْصَن الغلفاني: إلى أهل دَبا

(7) عرفجة بن هرثمة: إلى مَهَرة.

(8) شرحبيل بن حسنة: في أثر عكرمة بن أبي جهل فإذا فرغ من العامة لحق بخيله إلى قضاعة.

(9) معن بن حاجز: إلى بني سليم ومن معهم من هوازن.

(10) سوید بن مقِّرن: إلى تهامة باليمن.

(11) العلاء بن الحضرمي: إلى البحرين.

هؤلاء هم القواد الذي اختارهم أبو بكر لقتال أهل الردة، وعقد لكل واحد منهم لواء ومن هذا يتبين أنهم أرسلوا إلى جميع العرب الذين كانوا قد ارتدوا، فما أصعب مهمة أبي بكر ومهمة قواده الذين كلفوا بإخضاع المرتدين وإعادتهم إلى لواء الإسلام، ولم يبق بالمدينة غير قوة صغيرة. وبقي أبو بكر في المدينة ولم يبعث عمر بن

الخطاب، وعليّ بن أبي طالب، والزبير مع كفايتهم

-59-