فدونك منهُ سفرٌ لا يسامى

فدونك منهُ سفرٌ لا يسامى

فدونك منهُ سفرٌ لا يسامى
المؤلف: الهبل



فدونك منهُ سفرٌ لا يسامى
 
يجلّ عن المشابهِ والنظيرِ؛
يجرّ على البديع ذيول فخرٍ
 
ويحفرُ عنده وشي الحريري
واللهِ ما أخرهُ ربنا..
 
وهو لأرباب المعالي إمامُ؛
إلاّ لأنْ كان ختاماً لهم؛
 
لله ما أحسن هذا الختام.