افتح القائمة الرئيسية
وإني لعف الفقر
المؤلف: حاتم الطائي


وإنّي لَعَفُّ الفَقْرِ، مُشترَكُ الغِنى وتارك شكل لا يوافقه شكلي
وشكلي شكل لا يقوم لمثله من الناس، إلا كلُّ ذي نيقة مثلي
ولي نيقة في المجد والبذل لم تكنْ تألفها، فيما مضى، أحدٌ قبلي
وأجعلُ مالي دون عرضي، جنةً لنفسي، فاستغني بما كان من فضلي
ولي معَ بذلِ المالِ والبأسِ، صَوْلةٌ إذا الحرب أبدت عن نواجذها العصل
وما ضَرّني أَنْ سارَ سَعْدٌ بِأهْلِهِ وأفرَدَني في الدّارِ، ليسَ معي أهلي
سَيَكْفي ابتنائ المجدَ سعد بن حَشْرَج أحمل عنكم كل ما حل من أزلي
وما مِنْ لَئيمٍ عالَهُ الدّهْرُ مَرّةً فيذكرها، إلا إستمال إلى البخل
ديوان حاتم الطائي
وفتيان صدق | أماوي | هل الدهر إلا اليوم | وإني لعف الفقر | أبلغ الحارث بن عمرو | فلو كان مايعطى | لما رأيت الناس هرت كلابهم | ومرقبة دون السماء | كريم لا أبيت الليل | وخرق كنصل السيف | أبى طول ليلك | وعاذلة هبت بليل | أبلغ بني لأم | أيا ابنة عبد الله | بكيت، ومايبكيك من طلل قفر | صحا القلب من سلمى | إن كنت كارهة معيشتنا | أرى أجأ | ألا أبلغا وهم | ألا أرقت عيني | حننت إلى الأجبال | ألا إنني هاجني | ولقد بغى بجلاد أوس | لعمرك مااضاع بنو زياد | إن امرأ القيس أضحى من صنيعتكم | وإني لأستحيي صحابي | أرسما جديدا من نوار | مهلا نوار | أتاني من الريان | إذا كنت ذا مال كثير | أتاني البرجمي | تداركني جدي بسفح | وما من شيمتي شتم ابن عمي | عالي لا تلتد من عاليه | أما والذي لا يعلم الغيب غيره | أقول لإبني وقد سطت | ألا أخلفت سوداء منك المواعد