أجبرتنا لا جمع اللهُ شملنا

أجبرتنا لا جمع اللهُ شملنا

أجبرتنا لا جمع اللهُ شملنا
المؤلف: الشريف المرتضى



أجبرتنا لا جمع اللهُ شملنا
 
فما أنتمُ إلاّ الذئابُ الأطالسُ
وما أنتُمُ إلاّ سَرابٌ بِقِيعَة ٍ
 
تُغَرُّ برؤياهُ الظِّماءُ الخوامسُ
وما أنتُمُ فيما رجاكُمْ ومادَرَى
 
لمنفعة ٍ إلاّ الطلولُ الدوارسُ
بذلتُ لكمْ مني الودادَ تكرماً
 
ومافيكُمُ إلاّ الذي هو شامسُ
ولان لكمْ صعبي وأغصانُ دوحتي
 
وأغصانُكمْ لي كلَّ يومٍ يوابِسُ
متى امتلأتْ أبصاركمْ من فضيلتي
 
ففيهنَّ عُوّارٌ بها ونَواخسُ
و إنْ تنبئوا عني بأدنى مسرة ٍ
 
فليس لكمء إلاّ الوجوه العوابسُ
وهل حَسَدُ الأقوامِ طاروا إلى العُلا
 
وأنتمْ بِطاءُ الخَطْو إلاّ وساوسُ
فلا وردتْ ماءً زلالاً مشافرٌ
 
و لا حبيتْ منكمْ بخيرٍ معاطسُ
ولاكنتُمُ إلاّ كما تكرهونَهُ
 
و لا اعتادكمْ نوءٌ من الرزق راجس