افتح القائمة الرئيسية

أرقتُ جميعَ الليلِ للبارقِ الذي

أرقتُ جميعَ الليلِ للبارقِ الذي

أرقتُ جميعَ الليلِ للبارقِ الذي
المؤلف: ابن المعتز



أرقتُ جميعَ الليلِ للبارقِ الذي
 
ترفع مع نجدٍ، فشاقَ إلى نجدِ
أحُلّ بدارِ اللّهوِ حيثُ لَقِيتُها،
 
وأهزِلُ باللذّاتِ، والدّهرُ في جِدّ
ألا إنّما الدّنْيا بَلاغٌ لغايَة ٍ،
 
فإما إلى غيًّ، وإما إلى رشدِ