افتح القائمة الرئيسية

أرَدتُ الشُّربَ في القَمَرِ

أرَدتُ الشُّربَ في القَمَرِ

أرَدتُ الشُّربَ في القَمَرِ
المؤلف: ابن المعتز



أرَدتُ الشُّربَ في القَمَرِ،
 
وقَطعَ اللّيلِ بالسّهَرِ
و قد جمعتُ ما يلهي،
 
فلَم أترُكْ ولم أذَرِ
فدَبّ الغَيمُ مُعتَمِداً،
 
فأخفاهُ عنِ النظرِ
فبتُّ أفورُ من غضبٍ،
 
على الأحداثِ والغيرِ
وجاءَ إليّ شَيطاني،
 
يحرشني على القدرِ
و حاولَ كفرة ً مني،
 
و جرأني على سقرِ
فقامَ العقلُ يطفئُ عن
 
فؤادي جمرة َ الضجرِ
ووَلّى آيساً مِنّي،
 
وفُزتُ عليهِ بالظّفَرِ
ووكّلَ بي تَلامذَة ً،
 
فأسقَوني إلى السّحَرِ
وأبدَوا لي مَليحَ الوَجـ
 
ـهِ مَنقُوشاً من الشّرَرِ
تَمرّنَ في الهوَى، وبَدا،
 
و حلّ مخانقَ الصورِ
فما يأتي على طلبٍ،
 
و لا يعصي من الحصرِ
وأغرَوني فكانَ إلَيـ
 
ـهِ قد كانَ في سكري
فلما أصبحوا طاروا
 
إلى إبليسَ بالخَبرِ