افتح القائمة الرئيسية

أيا سدرَة الوادي على المشرعِ العَذبِ

أيا سدرَة الوادي على المشرعِ العَذبِ

أيا سدرَة الوادي على المشرعِ العَذبِ
المؤلف: ابن المعتز



أيا سدرَة الوادي على المشرعِ العَذبِ،
 
سقاكِ حياً حيُّ الثرى ميتُ الجدبِ
كذَبتُ الهوَى، إن لم أقِفْ أشتكي الهوَى
 
إليكِ، وإن طالَ الطّريقُ على صَحبي
و قفتُ بها، والصبحُ ينتهبُ الدجى
 
بأضوائه، والنّجمُ يَركضُ في الغربِ
أصانعُ أطرافَ الدموعِ، فمقلتي
 
مُوقَّرة ٌ بالدّمع غَرباً على غَرب
و هل هيَ إلا حاجة ٌ قضيت لنا،
 
و لومٌ تحملناه في طاعة ِ الحبّ
تبدلتُ شيباً بالشبابِ، فإن تطرِ
 
شياطينُ لذّاتي يَقَعنَ على قُربِ